لماذا وهبتيني الرجاء

شيرزاد همزاني
sherzad_hemzani@yahoo.com

2024 / 3 / 18

لم يمت الأمل للقائك يوماً
لكنه لم يكن آنياً كالشروق
لـمـاذا وهـبـتـيـنـي الـرجـاء
ان كنت تنوين
زيادة الحروق
أحبك ، الف تعرفيها
من كلامي
فعلي
وفيض الشوق
كنتُ قد ركنته للقضاء
أتيتِ
وجعلته فقط ينقصه التوق
كنتُ كالبذرة أنتظر القدر
والقدر أنتِ
لماذا جئتِ
إن لم تهطلي حقاً من فوق

الى غاليتي
#ش_ز



https://www.ssrcaw.org
Centre of Laic Studies and Research in the Arab World