السمفونيةُ التاسعةُ لروحي

عماد عبد اللطيف سالم
emaasalem@gmail.com

2023 / 8 / 29

بعيداً عن هذا الهراءِ الشاسِعِ
الذي يملأُ الكون
كنتُ أصغي بخشوعٍ
إلى السمفونيّةِ التاسعةِ لـ "بيتهوفن"
تعزِفها لي أوركسترا يقودها Daniel Barenbiom.
يحدثُ ذلكَ عادةً
بعدَ صلاةِ العشاء
حيثُ تَمُرُّ سيّدةُ البيتِ بي
ذاهبةً إلى محرابها
وهي تنظرُ بعتَبٍ لي
قائلةً بيأسٍ أُموميّ..
لا حولَ ولا قوّةَ إلا باللهِ.
ببسالةِ كائنٍ عمرهُ ألفُ عام
أُمارِسُ تكتيكاً "ثوريّاً"
لرفعِ مدى المُتعة
فأتسَلّلُ كخائنٍ عائليّ
إلى "بئرِ" يوسفَ - ابني-
في قعرِ الدار
وأغرِفُ من نارجيلتهِ العامرة
أربعَ شَهقاتٍ بلا زفرات.
"بارنبيوم" يواصِلُ قيادةَ الأوركسترا
و سيّدةُ البيتِ تواصِلُ الصلاة
ومع ترنيماتِ "الكورالِ" المُصاحِب
أرفعُ صوتَ التلفزيون
بينما سيّدةُ البيتِ تصيح.. الله أكبر.. الله أكبر..
فأعرِفُ أنني قد خرَجتُ منَ "المِلّة"
ومن دينِ الإسلام
وذهبتُ مع بتهوفنَ و بارنبيوم
والعازفاتِ الشبيهاتِ بالملائكةِ
إلى "النار".



https://www.ssrcaw.org
Centre of Laic Studies and Research in the Arab World