ولكلام الحبّ مراتبُه السبع

جواد كاظم غلوم
jawadghalom@yahoo.com

2023 / 7 / 3

مثلما ان لكل شيء مرتبة ومنزلة ؛ فإن لحديث الحب ايضا درجاته في الكلام من حيث الصدق او الكذب او الثقة العمياء بما يقول الحبيب او الشكّ والريبة بما يعتمل في النفس واللسان ووفق هذا المعنى ومستوى اليقين والشكّ بما يقال بين الأحبّة يمكننا إيجاز ما ذكرناه بما يلي :
المرتبة الاولى وهي مرتبة اليقين التام
مؤداها ان يصدق الحبيب كلّ ما سيقوله المحبوب قبل أن يتفوّه المحب بما عنده من كلام يقوله ، وهذه مرتبة العشق العالي الدرجة الى حدّ الوله .
المرتبة الثانية : وهي مرتبة الثقة المطلقة
وهي أن يصدق الحبيب كل ما يقوله المحبوب عندما يتكلم ، وهذه مرتبة الحب المتبادل .
المرتبة الثالثة وهي المخالطة بين الشكّ واليقين
وتعني أن يصدق الحبيب في جزء ما يقوله المحبوب بعد أن يقول ما عنده
المرتبة الرابعة : وهي مرتبة غياب الثقة وعدم التصديق
وخلاصتها ان لا يصدق الحبيب شيئا مما يقوله المحبوب ولو أقسمَ بأغلظ الأيْمان
المرتبة الخامسة : وهي حالة اليأس المفرط من الصدق
ويقينها ان لا يصدق الحبيب شيئا مما سيقوله المحبوب حتى قبل أن ينطق
المرتبة السادسة : وهي حالة العزم على القطيعة وبروز الغضب
وقرارها ؛ ان لا يدع الحبيبُ المحبوبَ ان يتكلم لأنه لن يصدقه بأية حال من الأحوال
اما المرتبة السابعة والأخيرة : وتسمى مرتبة الفصل والقطيعة أو الوصل والاقتران
وختامها ان يصمت الحبيب ويغيب المحبوب ، وهذه مرتبة التوبة او الأوبة ... وهي الفقرة التي يتخذ فيها قرار الوصل او الفصل فهما سيان في الحب في قبوله او صدوده .
وللناس فيما يقول الحبيب مراتب ومذاهب ورغائب .

جواد غلوم



https://www.ssrcaw.org
Centre of Laic Studies and Research in the Arab World