شجرة الميلاد المجيدة وأكواز من صنوبر حقيقي

هاله ابوليل
halaabulail@yahoo.com

2022 / 12 / 24

شجرة الميلاد المجيدة ( Post it)
قاتلو الميلاد وشجرته مخطئون
فمن هم قاتلو الميلاد!
إنها ايام مجيدة وعيدنا المقدس يستحق شجرة ميلاد حقيقية لها رائحة الصنوبر الزكيّة
نعم " انها ليست مجرد شجرة بل تلاعب بسيط عبر " اعادة الحنين " لرائحة الشجر الحقيقية ؛ بمعنى أن تشم رائحة الصنوبر من شجرة حقيقية !
فمن بين 300 مليون عائلة رمت شجرة الميلاد ؛ كان 81% من تلك الأشجار مزيفة أي اصطناعية من البلاستيك ,
اذن اين روح الميلاد ! اين الأصالة !
كيف نعيد للميلاد بهجته ورائحته وقداسته
يجب أن تقاتلوا من أجل ذلك
هل نحرق الغابة لمجرد أن لص اختبأ بها !
هل نحرق البيت لمجرد أن الفئران المختبئة بالسقيفة تبقى طيلة الليل مستيقظة !
اين الأصالة !
هل نقطع الغابة ونلوث البيئة لكي نستعيد رائحة الصنوبر واكوازه الثمينة
ولنخبر العالم ان قاتلي الميلاد الذين يبيعون لنا شجرا بلاستيكيا هم اعداءنا .
الأمر لا يتعلق بالصواب بل بالرمزية الذي نحي به امجادنا و شجرتنا المجيدة واعيادنا المقدسة .
يتعلق الأمر بالقيّم والأخلاق و ربما بالمبيعات و الكثير من النقود
اليس كذلك !
انها افكار البطل التي ظهر فيها كـمفوه وخطيب وصاحب شركة مبيعات ومدير نزاعات .ولكن البطل الآخر الذي مهمته اصلاح من لا يمكن اصلاحه!
نعرفه ضاحكا وساخرا عندما كان يزور الجنازات ليتصيّد الفتيات الحزينات؛ فالحزن لديه افضل من الفرح لأصطياد مفطورات القلوب اللواتي هن بحاجة ماسة للحنان والعطف !
؛ الحزن يوفر له فتاة ضعيفة وهشة وقابلة للاحتضان السريع ,
أما متطفلي الأعراس فهم كثر ولا يوجد في الأمر أي منافسة !
ولكنه في فيلم (2022 Spirited )
يبدو حزينا ولكنه لم يتخلى عن ايقاعه الجميل والعاشق
إنه الممثل ( Will Ferrell ) المجنون الضاحك .
ها هو يظهر مجددا في فيلم موسيقى غنائي" Spirited " بلغت تكلفته 70 مليون دولار في احياء جديد لرواية تشارلز ديكنز " انشودة الميلاد " العائدة لزمن( 1843 ).
Charles Dickens-A Christmas Carol.
حيث يجلس" ابنزر سكروج " وحيدا في عيد الميلاد بعد ان يرفض دعوة قريبه للعشاء ,فيزوره شبح صديقه ( جاكوب مارلي ) الذي جاءه محملا بالسلاسل والصناديق الثقيلة التي تثقل ظهره نظرا لبخله وجشعه وانانيته ,وقد اخبره ان ليس لديه فرصة واحدة لدرء هذا المصير,ستزوره ثلاثة أرواح وينبغي عليه الاستماع إليها، وإلّا سيحمل سلاسل أثقل من سلاسل جاكوب مارلي, فيتوب سكروج قبل موته , ويعدل اخلاقه مع الجميع ويتكلم بلطف ويبدأ بالإنفاق على الفقراء .
هكذا صممت هذه الرواية على اشباح الماضي والحاضر والمستقبل .
اما تحويل قصة الأشجار المزيفة و الأشجار الحقيقية الى قضية رأي عام في الفيلم فالغرض منها معرفة طبيعة عمل ذلك الذي لايمكن اصلاحه , والذي اخبرنا عن الأصالة و تألق الماضي وعن تراجع شعبية الأشجار الحقيقية وإعادة الحنين لرائحتها .
وعلى اعتبار ان شراء شجرة ميلاد حقيقية لـ 300 مليون عائلة , يعتبر حسب المقاييس مجزرة بيئية فيما لو نجح ذلك الإعلان الذي بني على فكرة بسيطة وهي
(كراهية المنافسين "
فلا يكفي ان يحبكم الناس بل يجب ان يكرهوا منافسيكم اكثر " فيجب ان يصبح قاتلو الميلاد والاشجار المزيفة منبوذين ولذا عليكم ان تدفعوا اسعارا مضاعفة (كـثمن لـ شجرة حقيقية ) لكي تثبتوا لـ قاتلي الميلاد أنهم مخطئون-
هؤلاء الذين دمروا ارباحكم بأكواز صنوبر بلاستيكية وخدمة توصيل في اليوم نفسه( ويقصد بها شركة امازون).
فمن يآبه بالبيئة ما دامت الأديان جميعها لديها طقوسها الثمينة في تدمير البيئة الحرجية والحيوانية فـــــــ
المسيحيين لديهم طقوس قطع الآف الاشجار سنويا وذبح ملايين من الديك الرومي والمسلمين في موسم الحج وعيد الأضحى يذبحون عشرات الآلاف من المواشي و الأغنام ليوزعوها على الفقراء والمحتاجين .
فقط الابقار المقدسة في الهند تنجو من المجازر السنوية وربما تشاركها الصراصير الهندية البقاء !
في فيلم" The Proposal " مع ساندرا بولوك ظهر ريان رينولدز Ryan Reynolds في حديث مع والده اثناء زيارة بيت العائلة والذي هو عبارة عن جزيرة يملكها الأب واثناء الحوار المقتضب مع الأبن الجاحد لثروة ابيه و المغرم بعصامية الجهد الذاتي , كان الأب يلعب الغولف وذلك برمي الكرات في البحر!
ولكي لا نقول ان ذلك كارثة بيئية مثل سرقة الاشجار أو صنع اشجار بلاستيكية غير قابلة للتدوير, فأن الأب اخبرنا ان زوجته احضرت له كرات غولف , سرعان ما تذوب في المياه !
تصالح بيئي جيد ولا نعلم ان كان ذلك صحيحا أم انها رغبة مقترحة او اختراع قادم .
ولكنه في هذا الفيلم Spirited اقصد ريان رينولدز يريد تفريغ الغابة من اشجارها فهو يعمل في مجال المبيعات و خلق النزاعات ويعتبر أن الغضب دواء وأن تأجيج الكراهية للمنافسين افضل ؛لأن الكراهية قوية وان من المستحيل اصلاح ما لا يمكن اصلاحه لأن الناس لا يتغيرون !
هل حقا ان الناس لا يتغيرون !
في فيلم انشودة الميلاد للروائي الأنكليزي تشارلز ديكنز " وعندما زار الشبح ( سكروج )في ليلة عيد الميلاد , واخبره بأن مصيره سيكون اقسى فيما لو بقي على نفس المنوال من البخل والأنانية وعدم مخالطة الناس بود ومحبة
فتغيّرالرجل قليلا , ربما مات بعدها بثلاث اسابيع فقط .
شي مضحك أن لايحظى الناس بحسن معاملته سوى ثلاث أسابيع ,هم ايضا ضحكوا في منتصف القرن الثامن عشر (1834) جنبا الى جنب مع ضحكهم على عبارة الشتيمة
"" good afternoon" والتي كانت في ذلك الزمان اي قبل قرنين ؛ تعني ضمنيا " تبا لك" ولكن باسلوب مهذب .
و" تبا لكم " استخدمها اخوتنا الجاهليين من امثال علقمة الفحل و ذو الإصبع العدواني , دختنوس بنت لقيط و تأبط شرا و السليك بن السلكة ( وهذا الأخير يعمل موسرجي تسليك بلاعات بارت تايم " انموجي يغمز")
فقد كانت اشعارهم على نظم تبا لك و ثكلتك أمك وهم جالسون في خباء بيت الشعر يقرضون الشعر و يشربون الخمرو يسلكون النساء ويتصعلكون .
" good afternoon" كانت شتيمة !
تستحق ان نتفوه بها مجددا , فعندما كانت ترمز لمرادف " تبا لكم " فسوف تدرج بأنها المفردة الاكثر جاذبية فيما لو اعدناها للقاموس الحديث المتداول مع الاحتفاظ بالمعنى الضمني لها في القرن الفائت .
وخاصة لمجموعات خاصة من الأصدقاء كـعبارة سرية غير محتشمة رغم أنها ترتدي كامل ثيابها المحتشمة! " good afternoon
"
ولدي قصة كما هو لدي دائما , فأنا املك الكثير من خزائن التشويق , ولكنها قصة حزينة لصاحبتها وكئيبة لمن يسمعها!
فقد تعينّت صديقة لنا لا أود ذكر اسمها
( اسخف ما نحمله الأسماء ) كمعلمة في احد المدارس وبينما كانت تتابع حصة رياضة لطلاب في الصف السادس كان بانتظارها
لكمة كروية قوية قادمة من بعيد وباتجاه رأسها مباشرة ؛ فما كان منها سوى أن قالت تلك الكلمة(F**k You) التي يترجمها اخوتنا العرب مترجمي الأفلام بعبارة مؤدبة تخرج الكلمة عن معناها الحقيقي الذي يتضمن طلب خدمات جنسية وغيرها من كلمات سوقية .
تترجم الكلمة بالأفلام ب ( تبا لكم) أو الويل لكم او اللعنة عليكم بما معناه الويل لكم وثكلتك أمك , كمرادف للغضب أو التحقير أو الاستياء أو للدهشة أو للتهديد .
فما كان من الطالب إلاّ أن اخبر والده الذي اتصل بالمديرة والتي نظمت اجتماعا سريعا لكل المعلمات ولتطردها على رؤوس الأشهاد
كـ حماية للأخلاق والدين والقيّم
ولكنها بالمقابل ايضا طردت التسامح والعفو عند المقدرة والغفران وخاصة عندما قامت بالتشهير بها على رؤوس الأشهاد!
قد تكون المعلمة قد وقعت في خطأ الترجمة المقدمة في الأفلام ولكن ربما كان افضل للمديرة لو طردتها بانفراد و بمناقشة اخلاقية محصورة في مكتبها, فالمخلوقة المسكينة وبعد سنوات مازالت تروي القصة بكل ألم وحرقة وكأنها حدثت قبل أيام فائتة !
لم تنسى تلك الواقعة وذلك التشهير العلني من المديرة القصيرة اللئيمة التي كان بامكانها طردها بدون ذلك الاستعراض الدرامي التمثيلي على شاكلة العرب الذين يغالون بكل شيء !
فسائق السيارة الذي يفتح القرآن ليوحي لك بنزاهته و تديّنه المزيّف لا يفتح العداد الذي يحسب الأجرة
لأنه ببساطة , قد قرر مسبقا سرقتك علنا وبدون خجل
فلماذا تفتح القرآن أيها السارق المارق !
فـحقوق العباد لا تمحى إلاّ إذا سامحك وحقوق رب العباد تمحى ويغفر لصاحبها.
هل هذا نوع من الاحتيال المبطن أم ديكور للإستعراض الدرامي المثير على شاكلة شيوخ السلطان الذي يفتشون في نصوص القرآن لكي يبرروا التطبيع مع الصهاينة ,فالرسول رهن درعه ليهودي والرسول عاد جاره اليهودي المريض في بيته أي زاره ليطمئن عليه ووووووووو
من اشكال لوي اعناق النصوص الدينية لتلائم سياسة ولي الأمر والذين اسماهم الدكتورالمهاجر الفلسطيني المثقف اسامة فوزي بمشايخ المكانس وهو توصيف يلائم حقيقتهم التي تكنس الحقيقة وتزيّف الواقع و لتلمع الزنا لولي الأمر مثل فتوى :" لو رأيت ولي الأمر يزنى ويلوط لنصف ساعة على التلفاز فعليك أن تغض البصر وتبقى على طاعته لأنه ولي أمرك "
نعم
ولي امرك الفاسق الفاجر-الذي يجب ان تكون مثله وإلا لن يكون لك نصيب بينهم عند توزيع كيكة الوطن .
نعم في قصة تلك الفتاة والمديرة اللئيمة , قد نبدو قاسين مع بعضنا البعض احيانا ؛ مثل الصخر ولكن حتى الصخر قد تتشقق منه الأنهار العذبة
فهل البشر حقا لا يتغيرون !
إليكم الخبر الجيد
الناس يتغيرون ( تغيّرهم الحياة بأزمانها وأوقاتها المتغيرة ويتقلبون على نارها ويرفضون احيانا ما كانوا يفعلونه سابقا.
يشعرون بالخزي والعار لمسالك اتخذوها في الصغر
يتغيّرون لأن سنّة الحياة هي التغيير
وإلا ما حاجتنا للشيخوخة وللشعر الأبيض والتجاعيد المحفورة باتقان !
يتغيّرون ؛ لأن الناس مهما كانت ضمائرهم سيئة إلاّ أن ارواحهم تتمتع بالكرامة ؛ وهي ارقى انواع المشاعر النبيلة التي سوف يحظى بها بشريّ حتى بعد مليون سنة .
نعم الكرامة التي تستشعرها عندما تخرج من متجر فيصدرالجهاز رنينا وكأنك سارق لمحتوياته, فيقبل الحارس لتفتيشك مثل اي لص سارق , فتنتفض روحك وترفض هذا الإتهام القمىء .
لأن إهدار الكرامة اصعب من كل مال الدنيا وصغائرها
اليس كذلك !
هذا هو ما نقوله عن الكرامة
" عندما تكون جائعا وتزور بيت احد الأغنياء فترى ما لذ و طاب ويدعوك صاحبها للغذاء فترفض لأن كرامتك ترفض ان تكون مثل متطفلي الجنازات الذين يذهبون الى بيوت العزاء فقط ليأكلوا
(التعفف اعلى مراتب الكرامة , لو تعلمون) !
لا مكان للكرامة اذا جعلت كرسيك ومنصبك مطيّة لإذلال الفقراء والتقليل من شأنهم !
"لاَ تَقُلْ لِصَاحِبِكَ: «اذْهَبْ وَعُدْ فَأُعْطِيَكَ غَدًا» وَمَوْجُودٌ عِنْدَكَ" (سفر الأمثال 3: 28)

لا مكان للكرامة عندما يجعلك منصبك تنصب فخاخا وشِراك لأعداءك المنافسين, لكي تخلص منهم !
عندما تروي قصصا مختلقة من تأليف مخك المريض عن شخص بريء فقط لكي تسيء إليه وتشوه سمعته !
لا مكان للكرامة , عندما تشوه سيرة فتاة و توصمها بالمومس لمجرد انها رفضتك لكي تحرمها من الزواج مستقبلا من اي طارق يطرق بيتها بغرض الزواج !
عندما تحرم اختك من نصيبها من ميراث والدك إما قمعا أو تخجيلا ,لكي تأكل اللحوم مع أولادك وتلبس زوجتك الموهير و الحرير,أما اختك فلا تجد سوى الخيش لترتديه ولا تجد شروى نقير لتأكله !
مَغْبُوطٌ هُوَ الْعَطَاءُ أَكْثَرُ مِنَ الأَخْذِ" (سفر أعمال الرسل 20: 35)
وعندما و عندما والقائمة تطول
وللكرامة درجات واقلها مرتبة , أن تحارب برخص ودونية لخصم يتفوق عليك من اجل منفعة دنيوية لك أما أعلاها رفعة " التعفف والنزاهة ".
قلا تخسر نفسك من اجل توافه الحياة ومنها الشره والتطفل على بيوت الاخرين لكي تغنم بوليمة!
تقول Octavia Spencer : "يخبرونا أن نتسلق السلم مهما كان الثمن, ولكنهم لم يخبرونا كم سنخسر في الطريق".
هل فكرت بحجم الخسارة ( من كرامة مهدورة )للجلوس على كرسي مزخرف !
وكم من فتاة جلست على كرسي المنصب بعد ان زوّرت شعورها الحقيقي باستغلال رجل يتودد لها مقابل اجلاسها على الكرسي الوثير !
فلا توجد امرأة جلست على كرسي لمنصب بكعب عالي بطرق شريفة ,جميعهن بدأن بالتودد والتملق والتحسس لنافذ حتى صعد بها الى اعلى الكرسي.
فلا شرف مرموم في الوصول إذا كان قد جاء بعد ترقيص الخصور
البارحة حلمت بأني اتسلق السلم وعند نهايته ضاعت نهاية السلالم أو بالأحرى ثمة من احدث فجوة فيها منعا للوصول
ولكن من قال إننا لا نحلم إلا بالذي نريده
هذه خدعة اضافية نتعلمها من دروس الحياة ومن الأفلام.
عندما تطلب من والدتك كلبا لتربيه في البيت, فتخدعك والدتك باحضار صحن للكلب بدون احضار الكلب نفسه وتخرج لتبحث عن الكلب الضائع متوهما ان والدتك لم تخدعك وانها اشترت لك كلبا وقد هرب من البيت كما في الفيلم .
"لا تحضر أمام الرب فارغا"
,تتساءل
هل هو تحايل على نفسك أم هروب جديد أم تعويض نفسي مستقل أم أوهام مختلقة لتحمل مشاق الحياة .
الحياة حقا , مليئة بالهلاوس التي نفتعلها لكي نبرر مالا نفهمه !
خدع الحياة و أفخاخها دروس مضافة لدروس الحياة القادمة؛ كل شيء يحدث لك فهو مصمم لتقويتك وابتداع قصصك الفردية وانتصارا لخيالك الجامح .
نحن جميعا نبتدع قصصا ليست موجودة
لقد ابتدعت ان نجوى الفتاة السيئة الحظ التي عاشت تحت سطوة زوجة أب شريرة وقاسية ابتدعت مثلا إنها قد ذهبت معنا في رحلة عائلية للبحر رغم انها لا تتذكر الرحلة ولا تتذكر رائحة للبحر !
بل وقد رسمت لها ذكرى معنا عندما حفرنا قبورا للأسماك التي صدناها وماتت في نفس اليوم.
ولكن اتضح ان هذا مجرد خدعة لإظهار إن لدينا ذكريات مشتركة في حين لم يكن هناك اي ذكرى حقيقية تجمعنا !
فما هي كمية اختلاقنا لقصص وحوارات لم تحدث .
وعودة لأشجار الميلاد المجيدة
اتذكر انها كانت من البلاستيك احضرها والدي من احدى سفراته وكانت تحتل جزءا من غرفة الاستقبال ؛ مضاه بلمبات صغيرة ملونة وكان منظرها يبعث على الفرح والسرور واتذكر ان الجيران كانوا يأتون فقط لرؤيتها وخاصة بعد ان احضر لها في السفرة التالية عصفور تم تعليقه على الشجرة و كان يصدر زقزقته بين الحين والآخر حتى تنتهي بطاريته .
لا أحد ينكر كيف أن للشجرة مكانتها وحضورها , تبعث اجواء عاطفية وشغف وآبهة متعاظمة.
وكيف أن الأضواء الصغيرة الملونة تبعث الدفء في البيوت التي تنتظر الديك الرومي لتنضج .
نعم ملايين من ديوك الرومي تذبح في تلك المناسبة المجيدة والمسلمين يذبحون ملايين من المواشي والابقار التي تزعج الهنود ؛فهي بقرتهم المقدسة ؛ معبودتهم كما يقول المفكر المصري الملحد هكذا يسمونه بمصر:" ان البقرة كائن انثوي جميل حتى انظر لاثدائها المتدلية !
كم هي انثوية و جميلة !
تستحق البقرة أن تُعبد كما تستحق كل انثى أن تعبد
يتغزل المفكر القدير بالبقرة ولا يعترض على الايمان بها وقد يكون المقصود لديه ممثلة لها وزن و اثداء البقرة !
قد تكون المومس الفاضلة
من يعرف !
نعم , تستحق البقرة العبادة ولكن الرب الذي حلل فداء اسماعيل باضحية قد تزعج المسيحيين -الذين يريدون قطع غابة من الاشجار الحقيقية لينعموا برائحة الصنوبر الحقيقية ويقتلون الملايين من الديك الرومي المصعوق بدون أي شعور اتجاه البيئة أو الثروة الحيوانية المهدرة والتي يجدها المسلمين كوارث بيئية تستدعي تذكير المسيحيين بها ,ويتناسون مجزرة قتل ملايين من الاضاحي في عيد الأضحى الذي ينكل فيه المسلمين بملايين من الأغنام في يوم واحد!
كل هذه الطقوس المقدمة للرب من كل الاديان رغم ان الرب واحد ولكن افعال البشر في طلب الغفران والصفح والاستغفار مختلفة .
ومع هذا اصبح العالم اجمل فلم يمنع المسلمين ان يقلدوا المسيحيين بتزيين بيوتهم بتشكيلات اسلاك واضوية ملونة في شهر رمضان ولكن بدون شجرة ميلاد حقيقية او بلاستيكية؛ مثل تلك الشجرة التي كانت في منزلنا الصغير المتواضع في حضرة اب يعشق كل شيء جميل ولا يحرمنا منه.
أن تجعل الأشياء الجميلة تحيط بك هو نوع فاخر من الحب !
الحب من اجمل الاشياء التي عليك منحها لاولادك فلا تبخل عليهم بها ( قصص شفهية عن طفولتك واحتضان و العاب شتوية و حوازير وجوائز و العاب رياضية ومنافسات ).
اشجار جميلة وعيد ميلاد مجيد وأرواح بشرية متصالحة مع نفسها ومع الآخرين .
وكل عام والمسيح يمشي على ماء المعجزات مع رفاقه المصلحين لكي تصبح البشرية اكثر احتمالا واجمل وجودا وبوذا بكرشه المتدلي يلقي حكمته مع بخور الكهنة في معابد منزوية ترتل كلام ونثر جميل ينسب لله
والله وحده يعرف حقيقتها
مع قصة معراج الرسول التي لا تعجب مولانا ابراهام عيسى بل يرى البقرة تستحق العبودية رغم ان الغزال اجمل منها واسرع واكثر رشاقة ولديه عيون فتاكة .
(يقول لي احدهم - ربما ساخرا " عيونك فيها امل"
نعم
لقد كانت امل حياتي( جارتي) تحدق بعينيّ الذهبيتين في ذلك الصباح لدرجة أن صورتها نامت في بؤبؤ عيني حتى اليوم التالي .
كانت تحدق بي وهي تروي لي قصة القط الذي كانوا يسمونه عيسى وكيف ان صديقهم المسيحي زارهم في البيت وعندما سرق القط المدعو عيسى قطعة اللحم من فوق الفرن
صرخت امل قائلة :يما يما , عيسى سرق اللحمة!
فجاءها صوت عيسى المسيحي البرىء من سرقة اللحم وهو يحلف :" والله ما سرقت شيء يا خالتي
نعم. عيسى لم يسرق ولكن القط سرق
(اسخف ما نحمله الأسماء)
اليس كذلك !ّ
لماذا اسميتم القط بعيسى وليس بمحمد أو موسى مثلا !
هل كان هذا مدبرا لتسخيف عيسى الرسول !
تقول امل : لقد اسميناه بعيسى ,لأن من احضره لنا صبي اسمه عيسى
كانوا يقولون في البداية
دخل قط عيسى البيت
سرق قط عيسى اللحم
قط عيسى يشخر
قط عيسى له شوارب
حتى صار مع التكرار
اسمه عيسى
البشر يسرقون شعلة الانسانية بالشك والتمييز والنفاق والعنصرية والطائفية والمؤامرات و المعارك و الحروب .
وتبقى القطط تأكل اللحم السائب
نعم , كل القصص جميلة وانا اجمل راوية قصص
املك روح كل ابطال القصص العظيمة و الفاسدة
فماركيز دي ساد المتهتك ,المحتجز في مصح للأمراض العقلية بتهمة الجنون , في مسرحياته كان بكامل عقله المتجلي , وهو يعري مجتمع فرنسا المراوغ فـــــــرجل عجوز يتزوج من فتاة بـعمر ابنته لن نتفاجىء عندما تخونه مع شاب من عمرها !
اليست هذه من البهيمية البشرية ؛ان تتزوج من طفلة بعمر إبنتك في حين ترفض أن تزوج ابنتك لرجل بمثل عمرك!
أشفق على نفسي وانا عالقة في بلد ليس فيها من وسائل الترفيه سوى مقاهي الشيشة وحضور المسلسلات!
اشفق على العجوز «سكولز» الذي كان يجلس وحيدا في ليلة الميلاد وحده بدون رفيق وكيف انزوى جسده الضعيف وهو يرى شبح مخيف .
منظر العجوز الخائف مثل منظر الطفل الصغير الخائف
كلاهما يخلعان القلب ويدميانه.
البخل يجعل الإنسان قبيحا , لقد تراءى له شبح صديقه وهو يحمل اثقال ماضيه المكدس بالبخل والأنانية والكراهية .
نعم كل العيوب تغتفر إلّا البخل !
اشفق على الشيخوخة- ذلك المرض الذي لا شفاء منه إلا بالموت
وليس على افعال الشخص السيئة التي تنتظره هناك بعد الموت
فكل ما ترسله من خير في هذا الكون يعود إليك و ينتظرك هناك . بذرة الخير اعمق وارسخ جذورا من سيقان الشرور الملتفة على شكل حراب.
يقول وودي آلن "على عكس كل البشر الذين احبوا سنووايت تعجبني الملكة الشريرة!
باتفاق معه وجدتني لأنها رغم أنها شريرة كانت تافهة ؛ فهي تريد ان تقتل الفتاة لأنها اجمل منها وليس لأنها سترث من مال ابيها مثلا !
هناك درجات للشرور وكل درجة تنبأ بخطواتك اللاحقة ,وكلما صعدت للأعلى قلت فرص نجاتك أو كما اقول ( شر عن شر بيفرق !ارتكب أنظف الأخطاء لكي لا تعض على اصابعك ندما مضاعفا
فــ" كل ابن آدم خطاء، وخير الخطائين التوابون"
انتقي اخطاءك كما تنقي الطماطم من صندوق البائع الذي يضع الثمار اللامعة على وجه الصندوق و يخبىء الفاسد في قعر الصندوق وحاول جاهدا أن تكون أخطاءك من النوع الجيّد.
ما زال لزوجة الأب في قصة ساندريلا "وجه رقيق" رغم شرورها ؛ ليس لأنها جعلت الفتاة اليتيمة خادمة ؛ فجميع النساء خدم في بيوت أهلهم فتراهم يتذمرون كالعادة :" ننظف ونكنس ونطبخ ولا نسمع كلمة مديح واحدة" !
وجه رقيق لأنها لم تنحدر باخلاقها لدرجة أنها تشوّه وجه ابنة زوجها البريئة بالسواد !
كان بامكانها أن تلوث سيرة الفتاة مثلما تفعل زوجات الأب الحقودات .
تقول لي احداهن أن زوجة أبيها كانت تحرض اخوتها على ضربها فيما لو وقفت على شرفتها لتتشمس لبضع دقائق بحجة أنها تناظر ولد الجيران.
( زوجة الأب ما بتنحب ,يبلاها غضب من عند الرب ).
نعم ؛ انظر للجانب غير الملوث في كل قصة وأرفعه لمصاف الأخلاق التي لم تفسد بعد .
هل هناك شخص لا يمكن إصلاحه !
انتقي قصصي من الحياة و في كل مرة بما يناسب المقام والمقال لتبديد كل ما يعتريك من شك أو جحود أو نكران أو إستهجان ورفض أو أي مشاعر تختلقها لتلائم واقعك أو لترضي غرورك أو تشبع استحقاقك المتعاظم للذات .
كلنا ضحايا يا عزيزي القارىء !
ضحايا التهميش ,ضحايا الفقر, ضحايا الطبقية, ضحايا تضارب الأديان و قد تكون ضحية المكان الذي تقطن فيه والذي يسرق مخيّلتك بمحدوديته الفقيرة التي تخلو من الأحداث ومن الجمال .
ضحايا بشكل أو بآخر بدون إرادة حرّة منا
ولكننا وبسادية ماركيز دي ساد , نمارس دور(القاتل) حتى لو كان قتلا رحيما لنجهض على كل أحلامنا ؛ لأن الكراهية اقوى والقسوة أصلب والغضب دواء ,أما الرقة ؛ فهي تستدعي السخرية والتهكم !
أليس كذلك!
كم كنت أتمنى ان احظى بالرقة التي افتقدها والتي لا تسكنني كضيف دائم لأن اشباح الغابة واغصان اشجارها التي على شكل حراب يهددوننا و يهددون كل نقيّ وتقي وشقي في الحياة .
إننا نستقوي أحيانا رغم أن أرواحنا هشة لكي لا نبدو ضعفاء لأن الكراهية اقوى والغضب دواء .
نعم من السهل اصلاح ما لا يمكن اصلاحه اذا بدأنا على الفور بـإصلاح ضمائرنا المتقلبة وذواتنا من شوائب التديّن الشكلي وبدأنا بـإصلاح ذات البين مع انفسنا ؛وذلك بتقديم الخير والمساعدة للضعفاء كل يوم تتصدق به ولو بابتسامة لفقير أو طفل أو عاجز أو عجوز ولمن استطاع إليه جميلا ودليلا و سبيلا.
"تَصَدَّق مِن مالَك، ولا تُحَوِّل وجهك عن فقير؛ وحينئذٍ فوجه الرب لا يُحَوَّل عنك" (سفر طوبيا 4: 7)
وحدها الصدقة تطفأ غضب الرب لو يعلمون !



https://www.ssrcaw.org
Centre of Laic Studies and Research in the Arab World