سحر الكرة (3)

عبد السلام الزغيبي
bengaze@gmail.com

2022 / 12 / 23

عبد السلام الزغيبي


وما زلنا نتابع سوية مشاهدة مباريات كاس العالم ووصلنا اليوم الى البطولة التي أقيمت في اسبانيا عام 1982، وكنت قد غادرت بنغازي الى اثينا واستقريت هناك، وبعد اقامتي هناك عامين، بدأت في متابعة هذه البطولة، عبر التلفزيون اليوناني الذي داب منذ عام 1982، على شراء حقوق بث مباريات كأس العالم لكرة القدم، والسماح للجهور الرياضي بمتابعتها مجانا، والأمر ينطبق على كل التظاهرات الرياضية العالمية، مثل الألعاب الأولمبية أو البطولات القارية لمختلف التخصصات.
أقيمت كأس العالم الثانية عشرة في نسختها رقم 12 عام 1982 في إسبانيا بمشاركة 24 منتخبا لأول مرة في تاريخ كأس العالم بزيادة 8 منتخبات عن النسخة السابقة.
حل المنتخب الإيطالي بالمركز الثاني في المجموعة الأولى خلف بولندا، لتتأهل إيطالا إلى الدور الثاني الذي أقيم بنظام المجموعات.
ووقع الازوري رفقة أقوى المنتخبات بجانب البرازيل والأرجنتين، لكن الطليان حققوا فوزين على الأرجنتين بنتيجة (2-1)، والبرازيل بنتيجة (3-2) في مباراة شهدت تسجيل النجم باولو روسي "هاتريك"، ليتأهل بمنتخب بلاده إلى نصف النهائي.
واصطدم الطليان ببولندا خصمهم الأول خلال هذه النسخة، واستطاع باولو روسي مجددا أن يلعب دور البطل ويقود بلاده للفوز (2-0) واقتناص بطاقة العبور إلى النهائي.
وحسمت إيطاليا اللقب الغائب عن خزائنها بعد 44 عاما، بعد فوزها التاريخي على ألمانيا بنتيجة (3-1)، في لقاء شهد تسجيل باولو روسي لهدف جديد بجانب هدف لكل من تارديلي وألتوبيلي.
خلال كأس العالم 1982، تمكن المنتخب الجزائري من هزيمة ألمانيا الغربية 2-1 في خيخون، بهدف الانتصار الثمين الذي أحرزه الأخضر بلومي، ليصنع إحدى أكبر المفاجآت في تاريخ كأس العالم، لكن الفريق الجزائري تعرض لمؤامرة الكل يتذكرها، وهي ما سمي بعار خيخون حين أسهم فوز ألمانيا على النمسا 1-0 في خروج الجزائر وتأهلهما معاً.
في هذه البطولة تآمرت ألمانيا الغربية مع النمسا من أجل إقصاء الجزائر فيما يعرف بفضيحة خيخون، إذ لعبت الجزائر عصراً أمام تشيلي وغلبتها 3-2، وكانت أيّ نتيجة غير فوز ألمانيا 1-0 على النمسا في لقاء المساء ستأهّل محاربي الصحراء، وحدث مايخشاه الجزائريّون،حيث اكتفت ألمانيا بتسجيل هدف في مرمى النمسا، لاحظت الجماهير الألمانية والنمساوية والإسبانية استكانة الفريقين بعد تسجيل ألمانيا لهدفها في الدقيقة العاشرة، وباتت المباراة كالمهزلة إثرإضاعة لاعبي الفريقين للوقت، عندها أُطلقت صافرات الاستهجان ورُفعت المناديل البيضاء احتجاجاً على ذلك،
ومنذ تلك المباراة قرر الفيفا إقامة مباريات الجولة الأخيرة من دور المجموعات في وقت واحد.
في هذه البطولة عاد المذيع الليبي محمد بالراس علي للتعليق الرياضي على البطولة للدورة الثانية على التوالي، بطريقته المشوقة المحببة، وغزيرة المعلومات.
في هذه البطولة شارك لأول مرة ثلاثة حكام عرب وهم الليبى يوسف الغول والجزائري بلعيد لاكارن والبحريني إبراهيم.
من حكاية بطولة 82...حكاية الاعب السجين الذي حقق المجد لمنتخب ايطاليا، كيف حدث ذلك؟
تواجهت إيطاليا وألمانيا الغربية في المباراة النهائية، وحسم المنتخب الإيطالي المباراة لصالحه بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد، بفضل نجمه باولو روسي، الذي كان مسجونا قبل المونديال بعام بسبب فضيحة مراهنات، لكنه سجل ستة أهداف في تلك النسخة من كأس العالم وقاد منتخب بلاده لتحقيق اللقب الثالث في تاريخه. كذلك حاز على جائزة أفضل لاعب، علماً أنه انقطع عن اللعب لعامين بسبب قرار قضائي بسجنه سنتين بعد فضيحة التوتونيرو بإيطاليا الخاصة بالتلاعب بنتائج المباريات، فعاد والتزم مع نادي يوفنتوس قبل انطلاق المونديال بأقل من شهرين.
في هذه البطولة حققت المجر أكبر انتصار في تاريخ كأس العالم 1982، وذلك على حساب السلفادور10-1، ورغم ذلك خرجت من الدور الأول.
شهدت البطولة مشاركة أول فريق عربي آسيوي وهو منتخب الكويت وشهد مشاركة منتخب الجزائر لأول مرة في تاريخها، وعادت إنجلترا لبطولات العالم بعد غياب دام 12 عاماً وتحديداً من بطولة
كأس العالم 1970، بينما غاب وصيفة النسختين الماضيتين هولندا عن المشاركة.
ضمن البطولات التي تابعتها في بلاد المهجر( اليونان)، بطولة كأس العالم لكرة القدم 1986، وهي البطولة رقم 13 في تاريخ بطولات كأس العالم لكرة القدم، ولهذه البطولة قصص وحكايات كثيرة.
أقيمت البطولة في المكسيك في الفترة من 31 مايو وحتى 29 يونيو. في عام 1976 تم اختيار كولومبيا لاستضافة كأس العالم، لكن السلطات الكولومبية أعلنت في نهاية المطاف في نوفمبر عام
1982 عن عدم استطاعتهم تحمل نفقات أستضافة كأس العالم بسبب المخاوف الاقتصادية. ليتم اختيار المكسيك يوم 20 مايو 1983 لاستضافة الكأس، بعدما لاقى ملفها استحساناً كبيراً وتغلب
على ملف كل من كندا والولايات المتحدة، وبذلك أصبحت المكسيك أول دولة تستضيف بطولتي من كأس العالم بعد بطولة عام 1970. في سبتمبر عام 1985 قبل ثمانية أشهر من المونديال ضرب زلزال شديد المكسيك، وقد ألقى ظلالاً من الشك حول قدرة المكسيك باستضافة هذا الحدث، ولكن لم تتأثر الملاعب وقرر المكسيك المضي قدما في الاستعدادات. شهدت البطولة تأهل 3 منتخبات عربية، حيث تأهل العراق لأول مرة في تاريخها، وتأهل الجزائر والمغرب. واستطاع المغرب التأهل للدور ال16 ليصبح أول منتخب عربي وإفريقي يصل لهذا الدور.
عاشت الأرجنتين مونديالا للتاريخ في العام 1986، بقيادة أسطورتها دييجو مارادونا، الذي قاد بلاده لإحراز لقبه الثاني، وبعد أربع سنوات، كان متوقعا أن يقدم "التانجو" أداءً جيدًا، لذلك من العدل القول، إن أحدا لم ير هزيمته أمام الكاميرون 0-1 في افتتاح مونديال 1990 قادمة.
ما جعل الأمر أكثر إدهاشا، أن الكاميرون سجلت هدف الفوز وهي منقوصة العدد بعد طرد أحد لاعبيها، لكن الأرجنتين واصلت طريقها بقيادة مارادونا إلى المباراة النهائية، قبل الخسارة امام ألمانيا الغربية 0-1.وكانت الكاميرون في ذلك العام، أول منتخب افريقي يصل إلى الدور ربع النهائي، قبل أن تخسر أمام انجلترا 2-3 بعد شوطين إضافيين.
في مونديال 1986 بالمكسيك، قاد أسطورة كرة القدم الأرجنتينية دييغو أرماندو مارادونا منتخب بلاده للتأهل إلى المربع الذهبي للبطولة بتسجيله أحد الأهداف بيده في مرمى إنجلترا.
وكانت بطولة وصفت في حينها ب (مارادونا يحكم العالم بيد وقدمين) سجل مارادونا 5 أهداف مميزة في البطولة أولها هدف التعادل في مرمى حامل اللقب إيطاليا في دور المجموعات ثم ثنائية الفوز
2-1 على إنجلترا في ربع النهائي، والمقسمة لهدف باليد وهدف راوغ فيه الفريق بأكمله في مباراة من أشهر المباريات بتاريخ المسابقة.
في نصف النهائي ضد بلجيكا نجح مارادونا بمجهود فردي في تسجيل هدفي فوز الألباسيلستي 2-0، ثم صنع في الدقيقة 83 من المباراة النهائية ضد ألمانيا هدف الفوز 3-2 لزميله خورخي
بروتشاجا بتمريرة سحرية تاريخية.
وتأهلت الأرجنتين إلى المباراة النهائية وفازت بكأس العالم على حساب ألمانيا الغربية بنتيجة 3-2.
شارك حكام عرب فى نسخة 1986 فى المكسيك، وهم السورى جمال الشريف، كثانى حكم سورى يشارك فى النهائيات، والسعودى فلاح النشار، والتونسى على بن ناصر
كان على اسكتلندا الخروج أمام ويلز بنقطة التعادل على الأقل في تصفيات كأس العالم 1986، من أجل ضمان الوصول إلى مباراة الملحق المؤهل لكأس العالم، وبالفعل حقق لاعبو المدرب جوك
ستين التعادل في ملعب ويلز، ولكن المدرّب لم يحتمل قلبه فرحة التعادل، فأصيب بأزمة قلبية فوز إطلاق الحكم صافرة النهاية، أزمةٌ أودت بحياته بعد ذلك بساعات.
المنتخب المغربي هو أول فريق عربي وأفريقي يتأهل إلى الدور الثاني في تاريخ كأس العالم، حيث تعادل أسود الأطلس أمام إنجلترا وبولندا دون أهداف، وتغلّبوا على البرتغال 3-1، فتصدّروا
المجموعة السادسة في كأس العالم 1986



https://www.ssrcaw.org
Centre of Laic Studies and Research in the Arab World