سحر الكرة (2)

عبد السلام الزغيبي
bengaze@gmail.com

2022 / 12 / 13

 تابعت بطولة كأس العالم لكرة القدم 1974 التي هي البطولة العاشرة في تاريخ كأس العالم لكرة القدم، واستضافتها ألمانيا الغربية في الفترة ما بين 13 يونيو إلى 7 يوليو، على الملعب الأولمبي

بمدينة ميونخ عاصمة ألمانيا الغربية، حيث فازت بشرف استضافة البطولة وكأس البطولة بعد أن فازت في النهائي بهدفين لهدف وكان رجل المباراة هو المهاجم الالماني جيرد مولر
وبرز في البطولة الالماني بيكنباور والهولندي كرويف.
 شهد النهائي إثارة كبيرة، فحصل الهولنديين على ركلة جزاء قبل أن يلمس الكرة أي لاعب ألماني.انطلق كرويف بالكرة مع صافرة البداية ولكنه تعرض للعرقلة، من جانب النجم الألماني أولي
هونيس، داخل منطقة الجزاء.وسدد نيسكنز ركلة الجزاء، وتقدم بهدف أول في الدقيقة الثانية أمام الألمان.
وبعد معاناة كبيرة للمنتخب الألماني، قلب الأخير الطاولة بهدفين متتاليين في الشوط الأول، وحافظ على النتيجة للنهاية. في المركز الثالث، جاءت بولندا، وفي المركز الرابع جاءت البرازيل.
 من ذكريات كأس العالم 74 ، انه تم تقديم الكأس الجديدة من تصميم الإيطالي سيلفيو غازانيغا تسمى بكأس الفيفا، بدلا من كاس  "جول ريميه"،التي احتفظت بها البرازيل بعد ان فازت بها ثلاث
مرات.وشهدت نهائيات كأس العالم 1974، مواجهة تاريخية بين ألمانيا الشرقية وألمانيا الغربية؛ هي الاولى والاخيرة قبل توحد البلدين. حيث فازت الشرقية 1-0 في واحدة من أكبر المفاجآت
بتاريخ كأس العالم. ومن احداث تلك البطولة التي التصقت في أذهان المتفرجين هي ظهور الكرة الشاملة على يد الفريق الهولندي.
التلفزيون الليبي نقل الحدث وكان المذيع حسن  الشغيوي هو من قام بالتعليق على مباريات بطولة كأس العالم 74 بألمانيا.
كما تابعت  النسخة الحادية عشرة من بطولة كأس العالم التي أقيمت بالأرجنتين من 1 الى 25 يونيو 1978 وكانت الارجنتين بلد يعيش وضع سياسي خاص يتمثل في انقلاب عسكري والسيطرة
على الحكم من طرف المجلس العسكري.
أقيم نهائي كأس العالم لكرة القدم 1978 على ملعب أنتونيو فيسبوكيو ليبرتي بمدينة بوينس آيرس وأمام 71.712 متفرج، بين صاحب الأرض والجمهور الأرجنتين ووصيف النسخة الماضية
منتخب هولندا، واستطاع الأرجنتين الفوز بنتيجة 3-1 بعد الأشواط الاضافية، بعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل 1-1، وتفوز الأرجنتين بلقب كأس العالم للمرة الأولى في تاريخها بفضل هدفي ماريو
كيمبس الذي اختير كأحسن لاعب وهداف ب 6 أهداف.
 كنا في تلك البطولة نتابع ونشاهد المباريات  عبر القنوات العربية الأرضية بفضل اتفاقية وُقّعت عام 1978 ولمدة 20 عامًا، بين اتحاد إذاعات الدول العربية، والاتحاد الدولي لكرة القدم، ومنذ ذلك
الحين تولى اتحاد الإذاعات بث المباريات بتعليق عربي مشترك. وكان المعلق الليبي محمد بالراس علي، هو ما ميز تلك البطولة بالنسبة لي كمتفرج وبالنسبة كذلك للمشاهدين الليبيين،اذ أن حضور
الإعلامي المخضرم والمبدع صاحب الموهبة والخبرة الإعلامية الرياضية، من خلال ثقته بنفسه ولكم المعلومات الذي في ذاكرته اضاف متعة وإثارة وتشويق للبطولة ونال استحسان ورضا
المشاهدين في بلاده منذ مباراة الافتتاح التي كانت بين ألمانيا وبولندا وانتهت بالتعادل دون أهداف. ولا اعتقد ان جيلي من متابعي الكرة المستديرة ينكرون الى الان ان محمد بالراس علي هو من
حبب فينا الكرة الجميلة وخاصة عشاق الفريق البرازيلي.
 من أهم أحداث تلك البطولة، كان المنتخب التونسي أول منتخب من أفريقيا يفوز بمباراة في كأس العالم عندما تغلب على المكسيك 3 - 1 في كأس العالم لكرة القدم 1978، مما جعل الفيفا تقرّر
بعد ذلك ترشيح منتخبين من أفريقيا عوض منتخب، أحد.
ومن احداث تلك البطولة كذلك، أن الحكم فاروق بوظو كان أول حكم سوري يصل إلى النهائيات، وقاد مباراة بين ألمانيا الغربية والمكسيك وانتهت بفوز الألمان بنتيجة ستة أهداف نظيفة.
وشهدت اتهامات للأرجنتين وبيرو بالاتفاق على نتيجة مباراتهما التي أهلت التانجو للنهائي على حساب البرازيل في مجموعات الدور الثاني.



https://www.ssrcaw.org
Centre of Laic Studies and Research in the Arab World