أن تكون أيزيديا

مراد سليمان علو
muradallo@yahoo.com

2022 / 11 / 26

تتكور في زيقك الذي تلبسه
تتحصن ضد العواصف
أن تكون أيزيديا
لن يرضى عنك
جارك السابع
مسؤولك الحزبي
أعزّ أصدقائك
أن كنت أيزيديا
لا تثق بأحد
لا بأصدقائك
لا بجيرانك
لا بحزبك
لا برئيس عشيرتك
لا بحكومتك
أن تكون نازحا
لا تثق بخيمتك
لا بالمدينة الكبيرة التي تحتويك
لا بالأمم المتحدة
لا بالرياح
لا بالأمطار
ردد نشيد موتك بصمت
وفي الحياة القادمة
اختر أبجدية جديدة
أرض بعيدة
وسماء تثق بها.



https://www.ssrcaw.org
Centre of Laic Studies and Research in the Arab World