المكارثية و كوارث النساء وثائر على دراجة ( -سنكون مثل تشي-. )

هاله ابوليل
halaabulail@yahoo.com

2022 / 10 / 14

المكارثية و كوارث النساء وثائر على دراجة ( "سنكون مثل تشي". )

عندما تحرق غابة من الذي يعاقبك!
عندما تحرق شعبا من الذي سيفضح جريمتك!
نيرون مات ولم تمت روما
عندما تتهم بشرا مساكين بتهم فضفاضة وتزجهم بالسجن لأنهم متعاطفون مع الشيوعية , من الذي سيحمي حريتك في تبني الأفكار المغايرة !
من سيخلع عليك تهمة المكارثية و اقطابها الجدد من المكارثيين الجدد في كل مكان من اتهامك بالخيانة , بدون أي دليل قاطع
مجرد اشاعة واتهام من رجل ذو سلطة تهمة عبيطة تزج بك في غياهب السجن , فتتعفن فيه بدون ان يسأل عنك أي نظام اجتماعي يدافع عن حقوق البشر ما دمت لا تملك جماهيرية شعبية
ان "هيومن رايتس ووتش" ومنظمة العفو الدولية و غيرها
لن تهتم بأمرك ما دمت غير مرئيا أو ليس لديك جماهيرية أو غير معروف لأحد
ان " هيومن رايت ووتش " وغيرها من منظمات حقوق الإنسان لا يمكن ان تضمن حقوقك , مادام بئر نفط غطى على جريمة قتل صحفي؛ كل تهمته انه امسك قلم وفضح نظام حكم ديكتاتوري الفاسد , كما فعل عجوز امريكا بايدن في مسح جرائم الصبي الصغير الذي قتل الصحفي خاشقجي لمجرد أنه تجرأ عليه وفضح ممارساته القمعية في التنكيل بالمعارضين وحبسهم والتضييق على عائلاتهم.
المضحك , الامير القاتل خرج قبل يومين ليعمل مقارنة بين امريكا والسعودية ويتحدث عن الزهد وعن التقشف وهو الذي رمى اقاربه من ال سعود في فندق الريتز كمساجين لمدة شهر بعد ان صورهم بصور فاضحة واجبرهم عن التنازل عن ممتلكاتهم والتي وضع عليها اليد وبددها في شراء أغلى قصر العالم , تبلغ قيمته السوقية ( 300 ) مليون دولار
و شراء يخت بنصف مليار
ولوحة المسيح المزورة من ورشة دافنشي ؛ بمعنى ان صبيان دافنشي من رسمها بـ450 مليون دولار".
وفتح علب كحول وخمر تتجاوز بالملايين في يخت عائم في الماء مع عشرات من عارضات الازياء - ذوات المؤخرات البرازيلية اللواتي احضرهن لليخت لترفيه ضيوفه على اليخت العائم ,
وكل ذلك من اموال نهبها من فاسدي عائلته ليضعها في جيبه
وتابع الكاتب ** قائلا إن "برنامج التقشف في بلاده لم يؤثر فيما يبدو على كم الأموال الشخصية التي ينفقها".
وها هو يخرج لنا صبي البابجي و مدن الالعاب المستقبلية ليتحدث لنا عن التقشف !
فالمكارثية ليست ان تكون شيوعيا
فالمكارثية و كل الكوارث في كل حياتنا بسبب الحكام الأوغاد الذين اعطوا لأنفسهم حصانة دينية من النقد بقصة عدم الخروج على ولا ة الأمر حتى لو زنا ولاط لمدة نصف ساعة على التلفاز (شيوخ المكانس)
المكارثية في فلسطين ؛ ان يقتل فلسطينيين اوغاد من دعاة التنسيق الامني , صوت معارض مثل الشهيد" نزار بنات"
اظهر فسق الحكومة ذات التنسيق المقدس و فضح ممارسات حكومة ال سعود المجرمين , فيتم قتله تحت التعذيب الجسدي بدون مساءلة !
المكارثية في الامارات ؛ عندما تقوم سفارتهم بملاحقة معارضة اماراتية فضحتهم في الدول الغربية
, والدها في سجون عيال زايد , فيطاردونها في شوارع لندن ليتسببوا في مقتلها ! انها الشهيدة " الآء الصديق" رحمها الله ودمر عروش ال زايد عما قريب .
المكارثية في السعودية ؛ ان تقتل صحفيا يكتب في الواشنطن بوست في سفارة تركيا وتخفي جثته حتى الآن وتغسل يديك من دمه
لقاء دم البنزين والنفط المرسل لامريكا – بايدن .
اين الجثة ايها القتلة المجرمين !
المكارثية في مصر ؛ ان تتهم رئيس منتخب بالتخابر مع قطر الارهابية وتسجنه وتقتله بالأهمال الطبي ,ثم يذهب الرئيس الانقلابي الجديد بعد كم سنة , لقطر للتخابر معها في ارسال حفنة من الارز القطري وهو يركب طائرة سعرها ست مليار جنيه مصري ! ( شحاد وحامل وردة )
ولا يسجن بنفس التهمة وهي التخابر مع قطر !
المكارثية ؛ ان تسجن لمجرد انه لا يعجبك ان تكون بوقا للنظام وتهتف مثل الغوغاء عاش الملك, مات الملك
فلعبة الشطرنج يفوز بها من يقول: كش ملك
لكن الواقع أن من يقول كش ملك يتم كشه و هشه ( اغنية " رح طيّر حمام ؛ تنفع ك ـخلفية موسيقية لهذه المسرحية التراجيدية )
ولكن هل كل الملوك والرؤساء من يستحق الكش والطرد !!
هواري بومدين لم يكن يستحق إلآ التكريم فهو صاحب مقولة : نحن مع فلسطين ظالمة أو مظلومة"
و صدام حسين اعدموه عبر الشاشة الفضية في عيد اضحى المسلمين برسالة امريكية شيعية ايرانية قذرة مفادها
" اعدام كل من يتجرأ ويرمي بصاروخ على المستعمرة الامريكية رقم 51 في الشرق الاوسخ.
لم تكن الكويت سببا لذلك ابدا
؛ السبب ان صدام صدمهم ببجرأته التي لاتجدها في أي حاكم عربي ؛ فجميعهم يطاطون برؤوسهم المنخفضة ويقدمون فروض الطاعة لوكيلهم المستعمر القديم ,
و لأنه تجرأ ورمى صواريخه على الكيان الصهيوني اعدموه وليس لأنه احتل بئر النفط الكويتي الذين اعادوه للخدمة مجددا .
فالكويت ماتزال محتلة حتى الآن ؛ مثلها كل الدول العربية بتسلط اسرة على الحكم لمئات السنين بدون تداول شعبي
ولكن عند المفاضلة بينها وبين جاراتها فالكويت تنتصر
يكفي انها لم تحيد بوصلتها عن فلسطين ؛ يكفي انها ما تزال ترى بعدونا الآزلي عدوا , وليس حليف منتظر
عند من سيسمى غدا بخادم الحرمين !
وكما قلنا " خيمة عن خيمة تفرق" فآل خليفة المجرمين في البحرين يهتمون بسباق السحليات والارانب والحمير بدلا من الاهتمام بالانسان,
فيطاردون كل بحريني من الشيعة ويعتقلونه ويقتلونه أو حتى من يتعاطف معهم رغم كونهم مكون اصيل من الشعب
هذه المستعمرة الصغيرة جدا جدا
بحر + بحر = بحرين
لم تفكر يوما باجراء سباق انتخابي ديمقراطي وتشكيل مجلس نيابي ولو من باب سياسة الكذب على الذقون واستحمار الناس , .بل مصرة على اجراء سباق للبقر التي تشابهت علينا !
أما في الكويت الحرة فيمارسون انتخاباتهم , و التي افشلت فيه قبل ايام , مذيعة وقحة , ظهرت في فضائية صهيونية من الكيان الصهيوني لتخبرهم انها من الاغلبية الصامتة التي تدعم التطبيع معها
ورغم انها ليست من الاغلبية الصامتة بل هي اكبر ثرثارة في تاريخ الكويت وعميلة صهيونية وبوق مشترى بالدولار من عيال زايد الذين اشتروا اعلاميين لينفخوا في مزامير داود وخاصة ممن يبعيون انفسهم مثل "فجور السعيد" لإظهار ان في الكويت اوغاد يقبلون التطبيع .
في انتخابات الكويت الاخيرة 2022 وبعد ان اعتقدت الـ ( Big Mouth ) انها صوت مسموع , اظهرت عدد الاغلبية الصامتة والذين قدروا بعدد الاصوات الممنوحه لها و الذين لا يزيدون عن 500 صوت كويتي يؤيدون تطبيعها القذر. كانت تلك صفعة على خد العجوز المتصابية لتفيق وتعلم حدودها .
فبعد تمرغها في حضيرة التطبيع التي اشتروها عيال زايد بثمن بخس ليمرروا التطبيع الناعم عبر كل منخنقة وموقوذة ومتردية ونطيحة وما أكل السبع السعودي منهن من اعلاميات, يبعن شرف امهاتهن ثمن علبة عطر من ديور او فستان من دار شانيل .
و رغم ان الملياردير السعودي – الذي يرسل لها طائرة خاصة وهي عجوز شمطاء , لم تنجح امواله القذرة تلك , في شراء كرسي لها في مجلس النواب .
وهذا يجعلك مستغربا من الشعب السعودي الرمرام الذي لا يتزوج ولا يعشق إلا الجيّف من النساء الرمايم , مثل هذا الذي انفق ثروته على سيدة فاسقة كويتية ذات لسان قذر تم تمويلها من قبل شيخ سعودي مطبع , يعود نسبه الى يهود يثرب , لكي تتحدث عن جدوى التطبيع مع الصهاينة بحجة أن الأغلبية تقبل التطبيع .
مثله مثل شيخ سعودي من آل سعود, ترك ملايين من النساء السعوديات الشريفات العفيفات ولم يرتبط الا بزوجة رئيس عربي كان في زمانه قواد و زوجته مدام كلود التونسية التي كانت توفد للقصر كوافيرات لتقديم خدمات جنسية للجنرالات والوزراء وغيرهم .
فلقد تزوج الشيخ العود من الكوافيرة التونسية التي اصبحت عجوزا و التي كانت يوما حاكمة قرطاج بعد ان مات زوجها زين الغابرين
(انت رمرم يا عياش)
والرمرمة ليست اختصاص السعوديين الشهوانيين , فهي شعار المرحلة
فكل طبال للنظام هو رمرام
تتساءل بخبث عما تعنيه كلمة "عاش الملك أو مات الملك "
فان عاش وان مات , فهذا يعني أنه لا يعني لك شيئا , فلم يكن يشاركك في حفلاته الخاصة ولم يورثك سوى الجوع والفقر والمذلة على ابواب التسول لتوظيفك بالحد الأدنى للأجور ,
وان جاء خليفته فسيكون العن منه , فبعد ثلاث سنوات سيفعل الاشياء ذاتها الذي فعلها سابقه
وستتكرر حلقات مسلسل الفساد والسرقات , فالتاريخ سيعيد نفسه ولكن بشخصيات اخرى و اكثر بشاعة ممن سبقها
كم رئيس عربي يدعي الفقر و يملك قصرا في بيفرلي هيلز في كاليفورنيا ! وشعبه جوعان
كم رئيس عربي يشتري طائرة بست مليار في حين يرفع عنهم دعم الخبز و لكي ترسل دار غوتشي شيك بمبلغ مليون دولار للبرميل انتصار!
كم سويدية من ذوات مثنى وثلاث ورباع , سرقت ثروة زوجها وحرمت اولاده من المثنى والثلاث من الميراث !
من الذي سيحمي "الخوف من الاتهام بكذبات مماثلة مثل التخابر "لأي شخص"
لمجرد اعتناقه اراء لا تلائم سياسة الدولة او الاعلان عن ممتلكاتهم في الغرب وفضح سرقاتهم
هناك تهم جاهزة اقلها اجراما ؛ الاتهام بالمرض النفسي (انه مجنون) وزجه بالمصحة النفسية حتى يجن حقيقة و بالصعقات الكهربائية
واعلاها اجراما ؛ تشويه السمعة
ما السمعة!
يرد عليك الدوق في فيلم كينغزمان :" ان السمعة هي ما يعتقده الناس عنك وحسب نافذه جوهاري , فالسمعة هي ما يسميه الناس عنك وراء ظهرك , وأنت لا تعرف ذلك
فلقب كل من تعرف بتجارة اللحم الرخيص القوادة ؛ تسمى مدام كلود
وكل امرأة خائنة لزوجها تسمى مدام بوفاري
وكل عانس وجدت حظا صاروخيا تسمى مدام كلوني
وكل زوجة حاكم دخلت القصر بالزنا تسمى بالحلاقة الطرابلسية
وكل من تكتب للجسد والإغراء تسمى مدام جمانة
وكل من يكتب بفسق و فجور , نسميه ماركيز دي ساد
وكل من يسخر نسميه شكسبير
وكل من يزهد نسميه مدام تريزا
وكل رسامة تصمم تماثيل الشمع تسمى مدام توسو
وكل من تعيش مساكنة بدون زواج تسمى مدام دوبوفوار,
وكل راقصة في عصرها تشتم الثوار "يا اولاد الكلب" تسمى مدام فيفي عبدو
يقولون : "تتغذى السيارات بالوقود والعاهرات بالنقود وبنات الأصل بالعقود
فالنساء اما جواهر أو عواهر
و مثلما رأينا زيجات لفتيات من الشعب , اصبحن ملكات لأنهن من بنات الأصول اللواتي تزوجن بالعقود , مثل الفلسطينية الملكة
و " كل الفلسطينيات ملكات " .
نرى على الجانب الآخر , كثير من الممثلات بائعات الدين والدنيا من عواهر تتراوح مهورهن بالملايين , فلديك زوجات المليونير ابو هشيمة اللعوبات المغنيات من هيفا وهبي إلى صبري ياسمين
يقال أن كاترين زيتا جونز بلغت قيمة زفافها مليون ونصف المليون !
يقال أن احلام الاماراتية الطقاقة والهام شاهين و إسعاد يونس و شريهان (يشتركان بالزواج من مليونير اردني) لديهم طائرة خاصة .
, مثل القاتل والجزار والطبيب الذين ذكرناهم سابقا , ولكنهن تسامين عن العهر بمهنة يتقبلها المجتمع , فيحضن ويقبلن ويرقصن وينشرن الرذيلة مثل الفتيات المعروفات بـ Claudettes ولكن لهن مسمى انظف "
انهن ممثلات"
يمثلن الرذيلة ولسن رذيلات , يمثلن العهر ولسن عاهرات
يمثلن المضاجعة ولست زانيات
وكل الفنانات اللواتي حصلن على طائرات بسبب التعري والفجور باسم الفن الرخيص , سنطلق عليهن لقب "فتيات الهام شاهين وشريهان وهيفاء و صبري
فحظ العواهر جواهر كما يقولون
وباسم الفن الرخيص ركبن طائرات خاصة واصبحن اميرات و تطايرن مثل السحب عبر الأثير
ففي امستردام , تم نصب تمثال لعاهرة , فنحن في عصر تكريم العاهرات , (يقولون ان جامعة عين شمس كرمت الهام شاهين نظرا لافلامها الهادفة و التي تخدم الفتيات وتجهزهن لمهنة المستقبل عبر افلامها الخليعة " سوق المتعة " " ولحم رخيص" .
اصبح للمتعة سوق , واللحم الرخيص له سوق !
مدام كلود اسطورة و فيفي عبدو فنانة استعراضية !
لماذا أنت متذمرة يا فتاة
هوني عليك قليلا
كما خلق الله بشرا اراذل خلق الله ايضا بشرا من ذوي العفة والطهر
الله ادرى بخلقه
ولماذا خلق هذه التوليفة المتنافرة ,
فلكي تعرف قيمة البياض عليك أن تعرف معنى السواد
تقول مادلين بطلة فيلم "الريشات "
" أنا اضع نفسي في قصصه واقوم بالأدوار
كل قاتلة و كل عاهرة
إذا لم اكن تلك المرأة على الورق سيتصادف إلاّ استطيع أن أكون تلك المرأة الجيدة في الحياة " ( فلسفة اخرى من عصر التنوير)
ما السمعة !
هو ما يقوله الآخرين عنك من وراء ظهرك
ولكن شخصيتك هي ماهيتك"
ولكن من يهتم بماهيتك , فنافذة جوهاري مفتوحة على الملأ وبإمكان أي ابن ستين كلب أن ينقش عليها اكاذيبه و اشاعاته , فتصبح المنطقة العمياء هي " سمعتك " التي لا تسمعها من أحد .
عندما قام الانقلابي Sissy السيسي وهي ماهيته كانقلابي خان رئيسه وحنث بالقسم, ثم لم يكتف بذلك فقد دبر له تهمة مضحكة !
قام Sissy باتهام الرئيس المصري المنتخب ديمقراطيا عبر صناديق الانتخاب الرئيس محمد مرسي العياط ؛ بالتخابر مع قطر!
قطر لمن لا يعرفها , دولة عربية دينها الأسلامُ و هديُها القرآنُ , ولكن يبدو أن ابن مليكة يعتبر الكيان الصهيوني هو الجار والحليف وهم اخواله اليهود الذين يحبونه وقد نصبوه على عرش مصر .
بعد انقلابه الخسيسي , حبس مرسي ثم قتله في السجن (هناك قتل يسمى القتل بالاهمال الطبي وهو اهمال متعمد للقتل بدون سلاح )
وحسب الاندبندنت :" ترك ملقيا على الأرض لنصف ساعة بدون تقديم أي مساعدة طبية لتسهيل قتله &&
ها هو Sissyi يكرر الزيارة لـ قطر الذي كان التخابر معها خيانة عظمى تستوجب الحبس والقتل ,أليس هذا غريبا!
فمن الذي سيفضح انقلابه ذلك و هو يركب طائرته الست مليار , متوجها لقطر بعد ثماني سنوات من الانقلاب , لكي يشحد الرز القطري وملايين الريالات ليبني قصورا للبرميل الازرق
ربما لا تعرف انتصار ان المصريين يسمونها البرميل الازرق و هذا حسب نافذة جوهاري يعتبر منطقة عمياء لا تعرفها انتصار
فمن يخبر انتصار (البرميل الازرق ) أن تقلل من الطعام .
او ربما Sissy يحتاج لتلك المليارات لتجديد مقبرة والدته اليهودية مليكة تيتاني .
فالذي يحكم مصر ابن اليهودية
فما الذي تغيّر !
ولماذا ذهب الأوزعة لقطر ! الأوزعة لقب اطلقه محمد علي- المقاول المصري الذي غادر البلاد هربا من الطاغية الـ Sissy
ماهي السمعة !
فسمعة قطر (موزة والحمدين هي نفسها ولم تتغير ) كما كان اعلامهم يبوق ويشتم ويسب ويقذف بعرض النساء الطاهرات ؛ امثال مكانس التطبيل المصري مثل احمد موسى ونهقت الديهي
فقطر هي نفسها؛ قطر قبل عشر سنوات هي قطر بعد السيسي
وعمرو اديب المنافق الذي شتم قطر سابقا هو نفسه عمرو اديب الذي غض النظر عن زيارة السيسي لقطر الارهابية سابقا فلماذا صمت وهو صاحب الفم الكبير الذي يخوض بكل كبيرة وصغيرة
لماذا صمت زوج فطيس الحديدي
ان من يحرقون الغابة من السياسيين لا يشعرون بخفقان القلوب مثلنا
بسبب ما يحدث من حريق في غابات بلدهم و دمار لبلدانهم
لانهم يبحثون عن المصالح
فالمصالح تتصالح دائما والتهم قد تطالك لأشياء في غاية السخافة
تخيّل ان يخيف رجل مريض بالكراهية كل امريكا , لمجرد انه يملك منصب احسن استغلاله في اتهام كل من يعارضه بتهمة الخيانة والتعاطف مع الشيوعية
سميت فيما بعد باسمه
عن المكارثية والكوارث التي احدثها هذا الرجل أتحدث
في فيلم Good Night, and Good Luck
يتحدث عن الصحافة والتلفاز ودورها في اثارة الرأي العام حول قضايا سياسية ومنها اتهام كل من يتعاطف مع الشيوعية او يقرأ جرائدها مثل جريدة العامل اليومي الشيوعية , والتهمة الاشتراك في جريدة ذات ميول شيوعية
أو ما يسمى بالمكارثية & نسبة الى سيناتور امريكي مريض بالكراهية يدعى جوزيف مكارثي
اتهم مكارثي , أكثر من مائتي موظف من موظفي الخارجية الأمريكية بأنهم أعضاء في الحزب الشيوعي, لقد كانت حجة التعاطف مع الشيوعية تعني الإتهام بالخيانة العظمى للوطن , رغم ان الشيوعية لها انصار ومؤيدين .
الشيوعية كانت مثل سمعة " الوجودية " كفلسفة عدمية في مثل ذلك الزمان عليك أن تقرأ كل ما قيل عن الوجودية
و ما قاله المعاصرون عن سارتر وعن الوجودية
وتم وصفهم بالفاشست واعداء البشر . لقد كانت الوجودية , توصف بأنها فلسفة عدمية , بؤسية ,ماجنة, بائسة , وقد كان سارتر نفسه هو فيلسوف العدم واليأس ,كما كان يصفه خصومه .
وهكذا كان كل من يتعاطف مع الشيوعية يعتبر خائنا بالخيانة الكبرى ؛ مثل خيانة التخابر مع قطر (الله لا يوطرزلك يا sisi يا Sissy يا خسيسي .
كانت الشيوعية في امريكا , في زمن ترومان الذي القى بالقنبلة على ناجازاكي وهيروشيما ايما خطر " و لم يكن تأسيس "وكالة المخابرات المركزية" إلا تنفيذاً لسياسة محاربة الشيوعية، وكان عمل الوكالة ؛ تمويل كل الأحزاب المناهضة للشيوعية والاشتراكية حول العالم .
في فيلم لتوم هانكس باسم السيناتور شارلي ويلسون Charlie Wilson s War يكشف بعضا من هذه التفاهمات بين الدول و من بينها الكيان الصهيوني اثناء قيام الولايات المتحدة الأمريكية بتمويل المجاهدين الأفغان من أجل محاربة الاتحاد السوفيتي. عن طريق باكستان بمساعدة مصر التي كان لديها مخزون اسلحة سوفياتي كبير
و لكي لاتتهم روسيا أن امريكا تزودهم باسلحة امريكية ,, فالاسلحة عند الأفغان , كانت اسلحة سوفياتية !
تخيّل الكهن السياسي
أي العاب خطرة هذه!!!
فالرعب الأحمر أو الخوف الأحمر انتشر في كل مكان , فالحرب سميت حربا باردة ولكن في ارتفاع حرارتها تجاوزت الانفجار الحراري عند خط الإستواء .
لقد (كان شعار الشيوعية اللون الأحمر ) وقد يقبض عليك اذا ارتديت كرافتة حمراء (يقول اسامة فوزي –الصحفي الفلسطيني والذي يعيش في تكساس " بارك الله فيه" وقدس فيديوهاته التثقيفية
" ان دائرة المخابرات الاردنية استدعته يوما فذهب اليهم ببلوزة حمراء,., فاتهموه بالشيوعية هههههههههههههه.
وصل الخوف الأحمر للشرق الاوسط لدرجة أنه كان يجري انشاء حلف " حلف بغداد " للدول العربية والاسلامية لمحاربة المد الشيوعي , يضم العراق وتركيا وإيران وباكستان وفي الأردن تمت مناهضته بقوة .ثم انحل بعد خروج ايران منه.
كل ذلك في زمن الحرب الباردة التي لم تكن باردة اطلاقا , لمنع الدب الروسي والمد الشيوعي في الشرق الاوسط
ورغم أن الشيوعية وطبقة البروليتاريا المحترمة كانت تفرض احترامها بالشعارات الأممية مثل " يا عمال العالم اتحدوا "
لمنع التغول الرأسمالي الذي يعطي 90 من ثروة البلد لعشر بالمائة من افرادها الرأسماليين الأوغاد الذين يعيشون في الطائرات الخاصة واليخوت الفخمة , في حين يترك 90 بالمائة من الشعب جائعا لا يملك إلاّ عشر بالمائة من الثروات فقط ليعتاش عليها .
فاين عدالة التوزيع !
ولماذا هم اثرياء , ابناء البطة البيضاء ونحن فقراء , ابناء البطة السوداء !
هذه الطبقية المقيتة والفروق بين الناس , جعلت الناس (النبلاء باخلاقهم وليس بثرواتهم ) يتعاطفون مع الشيوعية
فكل من يتربى باخلاق النبلاء لابد ان يصبح في بداية حياته شيوعيا (لا يختبىء الرجل النبيل في الظل " بل يعلن عن افكاره اذا كان شيوعيا او رأسماليا بغيضا )
أو بالأحرى لنقل الصورة المحسنة عنها وهي الاشتراكية أي مشاركة الأموال بين الناس تلك المشاركة الجماعية التي تضمن تقاسم الارباح بين الجميع .
فالجميع سوف يتعشى
لا يوجد شخص من سينام جوعان
في حين أن الرأسمالية لا يقلقها هذا الهاجس ؛ فالأنانية هي سنام الرأسمالية المتعالي بدون أن يكون له أي حق سماوي ولا لاهوتي ولا حق وجودي بل مجرد امتياز لطبقة من المجتمع تعتقد بسبب الاستحقاق الذاتي المتعاظم للذات , أنها تستحق الرفعة والمال والمناصب لوحدها دون بقية الناس وهو تفكير اناني وساذج ولا يرتهن لأي منطق (البطة السودا والبطة البيضا)
فالناس متساوون كاسنان المشط وما الملكية ومخلفاتها سوى طفيليات متسلقة يعتاشون على جيوب الشعب .
وعلى الرغم ان الشيوعية تمنحك حق الشيوع , بمعنى أن القصر الذي يعيش فيه الحاكم ليس له , بل لشيوع الشعب , فعندما ظهر السيسي Sissy بوقاحه
ليقول: " سأبني قصور رئاسية كمان وكمان
هي لي
دي لمصر "
والغريب انه غير مسموح لأي مصري بالإقتراب منها أو تصويرها . فماذا نسمي هذا التبجح !!
لم يكن السيسي Sissy ليرضى انه يدخل تلك القصور التي يدعي إنها لمصر , بل هي فعليا لانتصار ولمحمود ولخالات السيسي Sissy اليهوديات .
لذلك عندما قال سارتر :" إن الشيوعيين على حق , وأنا لست على خطأ , أن الأمل ضروري دائما بالنسبة لأشخاص مسحوقين ,متعبين ,فأن فرص اليأس أمامهم متوفرة أكثر مما ينبغي , ولكن يجب كذلك أن نحافظ على أمكانية مشروع لا أوهام فيه " .
كان صادقا فأوهام شيوع المال قد لا يحقق أي عدالة في ضمن المتاح من ديكتاتوريات حاكمة في بلادنا وقصور الـ Sissy مثالا .
حتى في جزء القارة السفلي , لقد كانت" رحلة شاب على دراجة نارية " رحلة تشي جيفارا عبر دراجة ناريه مع زميله ألبيرتو غرانادو حول البلاد الفقيرة ورؤية الناس المهشمين الفقراء , جعلته رمزا لثورة هؤلاء ضد الظلم الاجتماعي والتعسف التي كان سبهها الرأسمالية الاحتكارية و الاستعمار الجديد والإمبريالية.
لقد دعا " تشي" لثورة عالمية واصبح رمزا لكل ثائر أممي .
لا يزال غيفارا البطل الوطني المحبب للكثيرين في كوبا؛ مازالت صورته تزين البيزو الكوبي و طلاب المدارس يتعهدون كل صباح قائلين "سنكون مثل تشي".
Che Guevara بطل و الـ Sissy خسيسي
فكن مثل تشي ولا تكن مثل الـ Sissy
وبعد الخمسين قد تتغير قناعاتك لن تحارب الشيوعية ولكنك لن تبقى على ايمانك الكامل بها
كيف ذلك
يقال لا يكون الرجل رجلا اذا لم يكن في اول حياته شيوعيا , ولكنه يصبح غبيّا بعد الخمسين أن بقي شيوعيا أو اشتراكيا
هل غيرتِ اراءك يا فتاة !
هل فعلا المصالح تتصالح , واين ذهبت "سنكون مثل تشي "
لا يا عزيزي , انه الوقت فقط
فبعد سن الخمسين , ستكون قد اصبحت عجوزا تعالج امراضك ولا يهمك ان يحصل جارك على قطعة لحم أو ينام بلا عشاء
بقدر أن تنام انت , هادئا بدون الم في الساقين
فالشيوعية في جوهرها تحمل معنى العدالة الاجتماعية ولكنها تصبح ارهاقا وتعسفا عندما تصبح عاجزا عن التكفل بحياتك
ماذا حدث للير تولستوي عندما وهب اراضيه و مزارعه للفلاحين !
لقد أنشأ بذلك طبقة جديدة اوسخ من طبقة الإقطاعيين السابقة
طبقة تملكت اراضي ثم بدأت الاموال تنمو بين ايديهم , فاشتروا اراضي جديدة ثم اشتروا خدما وعبيدا أي اقنان جدد بمسمى جديد
ليعملوا فيها , فتناسخت العبودية بمظهر جديد.
لقد خلق لير تولستوي بفعلته التي كان يسودها حسن النية والتعاطف , في تكوين مجتمع جديد اوسخ وطبقة مريضة بحب جمع المال
ت سمى بطبقة البرجوازيين ممن اغتنوا من ثروات بسبب مهن وضيعة ؛ مثل تجارة الاقمشة او تجارة المواشي و غيرها من تجار الحروب الذين اغتنوا من قتل الناس .
لذلك ,علينا ان نبحث عن " مشروع لا أوهام فيه"!
فما أكثر الأوهام وما اقل المشاريع النافعة !
كل شيء في الحياة له وجهين ولذلك لا أحب أن اشرب القهوة بوجه بل اطالب بغليّها مرارا وتكرارا لكي اتثبت أن غليّها كان نهائيا
و بدون كوارث أو تبعات لاحقة من اخطاء
ولذلك يجب أن تغلي المسألة حتى نهايتها لكي لا تقع في الاخطاء نفسها
فلو كنت " لير تولستوي" في ذلك الزمن الاقطاعي ,لما وهبتهم الاراضي والمزارع-
بل شكلت جمعيات تعاونية يمتلكها الف فقير , وتصرف بايرادها على من يعمل بها ومن يشتري منها ومن يروّج لها ويدعمها .
فالشركات الناجحة هي من توزع الأرباح على العاملين بها بدءا من صاحب رأس المال حتى عامل التنظيف فيها .
لا ليسطو مستثمر واحد على الغلة كلها , فلا ابو غزالة ولا ابو ريالة يستحوذ على المال كله.
فالتقسيم العادل ان توزع الارباح على الجميع و منهم صاحب المشروع أو الشركة بالتساوي أو حسب الحصص أو الأسهم .
لذلك على السيسي وبعد ان زار قطر التي كانت باعلامه القذر (لميس الحديدي وزوجها قضيب غير اديب ونهقت الديهي واحمد موسى العميل رقم 13 ومصطفى بقري
(" هؤلاء بعض من يرفضون مهنة تلميع الاحذيه لتدني مستواها الاجتماعي. ولكنهم يتسابقون لتلميع أشخاص أقذر من الاحذية" ..
والسيسي Sissy مثالا ..) و التي ظهر فيها مصطفى بكري اقصد بقري لأنه من البقر التي تشابهت علينا "
و الذي بدلا من ان يطالب السيسي ان يخجل في بلد تشحد الرز من قطر
ان يشتري طيارة رئاسية بست مليار جنيه مصري ) فتراه يصرخ مثل النساء على الشعب المصري
قائلا : يا كذابين؛ ده سعر الطيارة بس 250 مليون دولار ؛
فهل الثلاث مليارات يا ابن الكلب الرايحين لسعادة فخامة الرئيس انتصار
اولى من دعم الخبز الذي رفعوه عن ملايين من الفقراء , فلا يجدون حتى الخبز الحاف في بلد فيها مائة مليون فقير و20 مليون حرامي فقط يسمون بالسيساوية الوقحين " الذين يسرقون رغيفك ثم يرمون لك منه لقمة ويطالبونك أن تشكرهم فيا لوقاحتهم "
هل تعلم عزيزي المصري ,
ان كلمة سيسي لفظاً (بالإنجليزية: Sissy) وتعني حرفيا «وقح» هو مصطلح ازدرائي باللغة الإنجليزية، ولا سيما في الولايات المتحدة، لفتى أو رجل أنثوي، مع دلالات كونه مثلي أو جبان.
في النهاية ان تثق بالحيوانات لا البشر
فالبشر ينطحونك سواء كنت شريرا أو طيبا
ولكن في عالم الحيوان
ان نطحك ثور فلأنه رآى بك حيوانا مثله أو اكثر حيّونةً مما يحتمل
في "فيلم كينغزمان عن وكالة الاستخبارات الامريكية التي كانت تحارب الشيوعية والاشتراكية في الفيلم , ورغم ان اهداف المنظمة مشكوك فيها ولنا تحفظ عليها ولكن لأن الدوق كان نبيلا ومن دعاة السلام , فلم ينطحه الثور , بل استخدم قرونه في الوصول للجبل في لقطة سابقة
في حين نطح الثور نفسه " مورتن " زعيم التنظيم
لأنه رآى فيه ما يشبهه
بل ما يفوقه من تَيسَنِة
يقول مورتن للدوق وهو يبارزه :" اجدادك الارستقراطيون سرقوا مطحنة جدي في اسكتلندا" !
فلماذا تسرقون مطحنة جده ايها الاوغاد
ياولاد ستين كلبة !
مع اعتذاري للكلاب التي احبها
فالحيوانات اشد تعقلا من كثير من البشر
وأكثرها إحساسا بالعدالة والتمييز
بين الأشرار و بين الأخيار
فكن حيوانا اذا لم يتسنى لك حظ من التربية والتهذيب
ولا تضرب إلآ الاشرار
" من سلسلة البقر التي تشابهت علينا "



https://ar.wikipedia.org › wiki › مصطلح سيسي ...
·

سيسي لفظاً (بالإنجليزية: Sissy)‏ وتعني حرفيا «وقح» هو مصطلح ازدرائي باللغة الإنجليزية، ولا سيما في الولايات المتحدة، لفتى أو رجل أنثوي، مع دلالات كونه مثلي ...



https://www.ssrcaw.org
Centre of Laic Studies and Research in the Arab World