واشنطن تجد طريقة لإحباط نجاح العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا

فالح الحمراني
sanin1950@yahoo.com

2022 / 8 / 18

لا تضع الولايات المتحدة تقديراتها* لمسار وآفاق العملية العسكرية الخاصة في أوكرانيا من خلال التقارير الدعائية لإدارة الرئيس فلاديمير زيلينسكي، وبالتالي فإن واشنطن تدرك جيدا أن أيام زيلينسكي باتت معدودة. لكن لا يمكن لواشنطن أن تسمح لروسيا تحقيق نصر كامل وغير مشروط في اعلى أوكرانيا. أن هذا النصر سيكون مثل الموت للولايات المتحدة. ويبدو أن الولايات المتحدة وجدت طريقة لسرقة النصر من موسكو وإلغاء كل جهودها وتضحياتها الكبيرة. وبهذه الطريقة يتم ترتيب كارثة تشرنوبيل ثانية. التي ستجعل الكارثة في محطة الطاقة النووية في زابوروجي جنوب أوكرانيا منطقة غير صالح للسكنى

يشاع إن الاتحاد السوفيتي انهار بسبب الحرب الأفغانية التي استمرت عشر سنوات. حيث لم يتمكن للاقتصاد تحمل تلك نفقات تلك الحرب. لكن كارثة تشيرنوبيل في عام 1986 هي التي دفنت الاتحاد السوفيتي في نهاية المطاف.

لم يتحمل النظام السوفياتي، الذي تم تقويضه من خلال إعادة الهيكلة أو ما يسمى البيريسترويكا، تحمل الإجهاد المفرط أثناء تصفية عواقب الكارثة في محطة تشيرنوبيل للطاقة النووية. وأصبح إنجاز مئات الآلاف من رجال الإنقاذ والعسكريين الذين عملوا تحت الإشعاع النووي، آخر صفحة بطولية في الاتحاد السوفياتي. بعد خمس سنوات من الحادث وثلاث سنوات على انسحاب القوات من أفغانستان، انهار الاتحاد السوفياتي..

لم تنسَ الولايات المتحدة مثل هذه التطورات. وبالتالي، فإن الوضع المقلق في الوقت الراهن المتعلق بمحطة بزابوروجي النووية، التي تتعرض لقصف المدفعية الأوكرانية، يمكن أن يخرج عن السيطرة في أي لحظة. وتعمل الولايات المتحدة على تأجيجه أكثر.

نعم، لقد عرضت روسيا موضوع هذه الهجمات على مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة. واتصلت بالوكالة الدولية للطاقة الذرية. لكن إذا اقتصرت موسكو على هذه الخطوات التي لا طائل منها، فلن يتم تجنب الكارثة. ستدفع الولايات المتحدة نظام زيلينسكي المحتضر إلى خطوة قاتلة، وعلى الأقل لن ينمو العشب هناك، بالمعنى الحرفي والمجاز للكلمة.

رسم خبراء من إحدى الصحف الأوكرانية صورة مروعة لكارثة محتملة في أكبر محطة للطاقة النووية في أوروبا. وهم بطبيعة الحال يلومون روسيا على الكارثة المستقبلية. بزعم هي التي تقصف محطة الطاقة النووية. هذه فرضية غبية، لكن الحياة تشير إلى أنها ستكون الفرضية الرئيسية في المجتمع الغربي.

ووفقا لمستشارة وزير حماية البيئة والموارد الطبيعية "لالا تاراباكينا"، كان هناك حوالي 2000 مجموعة وقود في مفاعل الطوارئ الرابع لمحطة تشيرنوبيل للطاقة النووية - "وقود" نووي. أما محطة زارابوجي فتحتوي على ست مفاعلات ومنشأة لتخزين الوقود المستهلك على ما يصل إلى 18000 مجموعة وقود. الخلاصة: ستكون العواقب في حالة وقوع حادث أقوى بعشر مرات مما كانت عليه في عام 1986.

ويمكن أن تصل مساحة المنطقة المحتملة الملوثة بالمواد المشعة، حيث لن يستطيع الناس العيش إلى 30 ألف كيلومتر مربع، وهذه تفوق المناطق التي تلوثت بسبب انفجار تشيرنوبيل، بعشر مرات وستصب. منطقة زابوروجي، حيث يعيش عدة ملايين من الناس، وفقا للخبير غير صالحة العيش والزراعة.

سوف يتلوث نهر دنيبر لعدد هائل من السنين.

ستصل مساحة الأراضي الملوثة المحتملة إلى مليوني كيلومتر مربع. وهي ثلث أوكرانيا. وتعتمد درجة التلوث في الدول الأوروبية الأخرى مثل وروسيا وبيلاروسيا على اتجاه الرياح. وفي منطقة الخطر الأكبر، باستثناء جنوب أوكرانيا وشبه جزيرة القرم والبحر الأسود ودول البحر الأسود. ويقول غريغوري بلاشكوف، الرئيس السابق لهيئة التفتيش الحكومية الأوكرانية للرقابة النووية، إن العالم بأسره يمكن أن يشعر بعواقب هذا التهديد النووي.

ما العمل؟ من الواضح أنه في مثل هذه الحالة من المستحيل الاكتفاء بتصريحات وزارة الخارجية حول إجرامية قصف القوات المسلحة الأوكرانية للمحطة. فعلى الرغم من كل الدعوات، ستوصل الولايات المتحدة وكييف الأمر إلى نهايته المنطقية. أي قصف المفاعلات النووية.

إذا تحدثنا عن التصريحات، فنحن بحاجة إلى أن يتحرك الرئيس الروسي بنفسه ويوظف ثقله. مثلما ثني كييف عن قيامها باستفزازات كانت تعد لها خلال كأس العالم لكرة القدم. وقد عمل التحذير.

ولكن، من الواضح أن الضرورة تستدعي اتخاذ تدابير عاجلة لمنع وقوع كارثة في محطة زابروجي النووية. وينصح الخبراء العسكريون، على سبيل المثال، ببناء دفاع جوي متين.

يمكن للخبراء في مجال الطاقة النووية بالتأكيد أن يقدموا شيئًا عاجلاً. على سبيل المثال، نقل وحدات الطاقة إلى حالة باردة أو إزالة الوقود النووي المستهلك إلى مكان أكثر أمانًا حيث لا تستطيع الصواريخ الأوكرانية الوصول إليه.

على أي حال، يجب اتخاذ التدابير على وجه السرعة. حتى لا تضطر روسيا لاحقا إلى تحويل العملية العسكرية الخاصة إلى عملية خاصة لإزالة العواقب. علاوة على ذلك، فمن المعروف كيف تنتهي تصفية آثار الفاجعة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
• اعتمدت المادة على مواد وسائل الأعلام الروسية.



https://www.ssrcaw.org
Centre of Laic Studies and Research in the Arab World