النظرية الجديدة _ الفصل 13

حسين عجيب
ajeebe@scs-net.org

2021 / 10 / 13

الفصل 13 _ النظرية الجديدة

الواقع _ والوجود الإنساني ؟!
الخطوة الأولى في طريق الألف ميل ...
لو أخذنا كلمتين شبه معروفتين جوهانسبرغ وبانكوك على سبيل المثال ...
أعرفهما بالاسم فقط ، وأظن اغلب القراء مثلي بنفس الطريقة ، والدرجة ، التي كان يعرف بها القديس أوغستين الزمن أو الوقت :
( طبعا أعرف ما هو الزمن ، ...ولكن لو سألني أحد عن تعريف الزمن أو تحديد جوابي أكثر ، سأقول فقط : لا أعرف ، إذا كنت صادقا ) .
بسهولة يمكن معرفة المزيد عن المدينتين ، بمساعدة غوغل مثلا .
لكن لسوء الحظ ، ذلك غير ممكن بالنسبة للزمن أو الوقت .
....
من يجرب أن يضع كلمة زمن أو وقت على غوغل ، ستزداد حيرته مع درجة جهله للزمن ( طبيعته ، وحركته ، واتجاهه ، وسرعته ، وأنواعه ) .
نفس المتاهة تدور فيها كلمة " الواقع " ...
1
أنواع الزمن الحقيقي أو مراحله ثلاثة ، لا تقبل الزيادة ولا النقصان .
الماضي أو الحاضر أو المستقبل .
مع أنه لكل من الماضي والمستقبل تقسيمات عديدة ، ممكنة وصحيحة .
بينما الحاضر مفرد ، وشبه مجهول .
يعرف الحاضر بدلالة أبعاده الثلاثة بالتزامن : الحياة والزمن والمكان ( الحضور والحاضر والمحضر ) .
....
الماضي حدث من قبل ، وهذا متفق عليه في مختلف الثقافات واللغات .
لكن بعد معرفتنا بأن الزمن يأتي من المستقبل ، وليس من الماضي كالحياة ، تحدث صدمة عقلية للقارئ _ ة .
لكن للأسف ، أغلب القراء لا يحتملونها ، وينكصون إلى موقف الانكار .
تشبه الفكرة ( الخبرة ) دوران الأرض حول الشمس ، حيث تشكل المغالطة الشعورية مشكلة مزمنة ، موروثة ومشتركة .
...
يمكن تصنيف الماضي عبر ثلاث فترات :
1 _ الماضي القديم ، أو الموضوعي .
2 _ الماضي الشخصي ، أو الفردي .
3 _ الماضي الجديد .
الصنف الأول ( الماضي القديم ) ، أيضا ثلاثة أقسام :
1 _ قبل نشوء الحياة .
2 _ قبل نشوء الانسان .
3 _ قبل ولادة الفرد .
الصنف الثاني ( الماضي الشخصي ، أو الحديث ) .
يبدأ من لحظة الولادة إلى الحاضر المباشر ، أو اليوم الحالي .
الصنف الثالث والأهم ( الماضي الجديد ) ، يتضمن بقية العمر وهو نسبي بطبيعته .
يتحدد الماضي _ بمختلف أصنافه أو مستوياته – بالمجال بين الأزل والحاضر المباشر ( أو اليوم الحالي ) .
2
المستقبل يقابل الماضي ، لكن العلاقة الحقيقية بينهما ما تزال شبه مجهولة بالكامل .
ونحن لانعرف العلاقة بينهما سوى بدلالة الحاضر .
لكن ، وبشكل منطقي فقط يمكن تحديد المستقبل ، بالمجال بين الحاضر وبين الأبد .
....
بدوره المستقبل يقبل التصنيف الثلاثي :
1 _ المستقبل الموضوعي ، ويشمل المجال بين الأبد وبين موت الفرد .
2 _ المستقبل الفردي ( أو القريب ) ، ويتحدد بالمجال بين لحظة الموت وبين الحاضر المباشر .
3 _ المستقبل القديم ، وهو نفسه الماضي الجديد ، أيضا الحاضر الزمني .
هذا المجال الخاص ، والمباشر بطبيعته ، يتحدد بحركة التقويم اليومية أو السنوية .
....
الحاضر يمثل المجال بين الماضي والمستقبل ، ويتحدد بدلالتهما معا .
3
أصل الانسان مفهوم ميتافيزيقي ، يتعذر التحقق منه بشكل منطقي أو علمي ، ويتعذر الاتفاق بشأنه .
بينما أصل الفرد مصطلح حديث ، علمي ، وهو ظاهرة تقبل الملاحظة والاختبار والتعميم بلا استثناء .
أصل الفرد يمتد بين اللانهايتين الموجبة والسالبة ، أو بين الأبد والأزل ، أو بين الحياة والزمن .
للبحث تتمة
....



https://www.ssrcaw.org
Centre of Laic Studies and Research in the Arab World