جيش العرب والعراق

لؤي الشقاقي
Susumy85@yahoo.com

2021 / 10 / 13

الجيش العراقي ..
شهادة جندي سوري وضباط مصريين

الجيش العراقي ليس بحاجة الى ذكر مأثرة "ففي كل نائبه له مناقب" وقد اسعدني الحظ ان ارى مناطق عمليات الجيش العراقي في زيارتي للشام ورأيت كم كان الاسرائيليون قريبون من احتلال دمشق "لا ابالغ ان قلت مئات الامتار كانت تفصلهم لا اكثر" لولا عناية الله وتدخل النشامى لأستباحوا دمشق كما فعلوا مع بيروت "والى اليوم يذكر الشوام مأثر جيشنا وبطولاته ويذكرون ان اسرائيل حتى يومنا هذا تحسب للعراقيين الف حساب " فمع ما نحن فيه لكنا نخوف الموت وما نخاف
في عيد تأسيس الجيش العراقي الباسل لم اكتب شيء لانني احسست بأني لن اضيف لهذه المناسبة شيء مهم , ومضت الايام واسعدني الحظ وانا في غربتي عن وطني ان التقي بكهل سوري الجنسية ابعدته الحرب عن بلده، سعدت بهِ لانني عرفت من خلال حديثي معه بانه قد شارك في حرب عام 1973 وشهد اغلب معاركها الكبيرة التي كان للجيش العراقي فيها قصب السبق واليد العليا وقد سألته وسجلت شهادته للجيش العراقي الباسل (بعضاً من كلماته ساكتبها بلهجته السورية الجميلة) العم ابو ربيع الاشقر :
• اين رأيت الجيش العراقي لاول مرة ؟
- الجيش العراقي دخل من المنطقة التي كنا نعسكر فيها واسمها (تل الحَارة) انا كنت اخدم في الجيش السوري منذ سنتين , وقد حضرت اغلب المعارك المهمة في حرب عام 1973 وعايشت احداثها .
• كيف كان وضع الجيش السوري ؟ وهل كان يستطيع ان يقاوم الاسرائليين لوحده؟
- لا طبعاً لحالنا ماقدرنا نعمل شي .. والله يا اخي اول ما دحمنا (هجمنا) اندفعنا لغاية ان وصلنا طبرية , ولغاية طبرية لم نجد مقاومة طاول (ابداً) فقط الراجمة من خلفنا تقصف لتمهد الأرض امامنا , وصلنا طبرية ليلاً واستقرينا فيها ووجدنا دشم الدبابات (مواضع دفاعية للدبابات) على حالها وبكامل اسحلتها وعتادها , فقلنا للضباط اسمحوا لنا نفجرها فقالوا لا اتركوها حتى نستفيد منها , ولما جهجه الضو سمعنا اصوات زخات من رصاص الرشاشات تصدر من الجامع القريب لنا , ومن المأذنة تحديداً فقد كان الجيش الاسرائيلي قد نصب لنا كمين محكم بعد ان انسحب واوهمنا بانه هرب وترك اسلحته واعتدتهُ غنيمة لنا , واشتغل الرشاش حصداً بالجنود وانسحبنا , وبعد ان كان عددنا يفوق الـ 2000 عدنا اقل من 221 اي خسرنا 80% من قوتنا هذا في منطقة واحدة فقط , وبعد تراجعنا بكم يوم اتى الجيش العراقي ورأيته لأول مرة .
• وماهو رأيك بالجيش العراقي ؟
- الجيش العراقي قوي ومنظم، لسا ماوصل واشتغل الطحش (الضرب), ويومياً يروح يطحش ويرجع يجلب معه فقط اكياس من أذان الجنود الاسرائيليين (اسلوب متبع لأرعاب الاسرائيليين مأخوذ من حرب عام 48 من قبل قوة عسكرية عراقية بقيادة الزعيم عبد الكريم) , وياسيدي العراقيين عملوا الكثير ونحن بهذه الفترة بركنا (استقرينا او تموضعنا) بخنادقنا وماتحركنا وصار الجيش العراقي يقاتل فقط ودحم هلدحمة (هجم واقتحم) .
• هل قاوم الجيش الاسرائيلي ؟ وهل كان نداً قوياً ؟
- نعم قاوموا كثيراً والطيران كان يحصدنا حصد ونحن في مواقعنا
• والجيش العراقي ؟
- الجيش العراقي يضل داحم (هاجم) لايسأل لا عن طيران ولا عن قصف ولا رصاص ولا شي , يتقدم ولا يهتم ابداً .. جيش حربجي يازلمة (يقصد جيش قتالي متمرس على الحرب) .
• هل اعطى الجيش العراقي خسائر كثيرة ؟
- لا لم يعطي شهداء كثير , لانهم جيش منظم ومقتحم ياسيدي مابيخاف جيش حربجي , لكن الجيش السوري قدم الكثير من الشهداء .
• لما لم يعطي الجيش العراقي خسائر كثيرة ؟
- الجيش العراقي متمرس ومنضبط ومابيخاف دخل بدباباته من العراق ومباشرة دخل للمعركة ما ارتاحوا ولا بركو عنا (لم يجلسوا معنا او في مواضعنا لاعادة التنظيم والراحة) طلاع قواته دخلت للحرب مباشرة ولم تنتظر اكتمال وصول وحداتها , وصار الجيش العراقي الخط الاول وبتماس مع العدو ونحن الخط الثاني وهم يتقدمون ونحن ناخذ مواضع ونعمل سواتر ودشم ومواضع دفاعية ولا نتحرك امامهم ابداً .
• كيف عرفتم بدخول الجيش العراقي للمعركة ؟
- لما تقدم الاسرائيليون نحونا بدأ الضرب يأتي من الخلف ، احنا توقعنا في تعزيزات سورية جايه تحمي دمشق وما خطر ببالنا ان في قوات عراقية دخلت المعركة الا عندما دحمت القوات (هاجمت) باندفاع جنوني وكانهم جايين بدهم يخلصو تار بايت (ياخذوا ثار قديم) ولما شفنا القوات العراقية هيك ساعتها عرفنا ان الكفة ستميل للعرب وفعلاً خلال ساعات دفعوا القوات الاسرائيلية للانسحاب من مواقعهم بعد ان خسروا الكثير .
• كم بقي الجيش العراقي في قاطعكم ؟
- بقي اقل من اسبوع وبعدها انطلقوا ووصل الى مناطق مهمة جداً , بحسب ماسمعت وصلوا منطقة سعسع (القريبة من حدود فلسطين والجولان) .
• هل تعرف بان لولا الجيش العراقي لسقطت دمشق بيد الاسرائيليين ؟
- اي نعم هذا جيش العرب ، الجيش السوري انسحب من عند القنيطرة ونبع الفوار ومن هذين المحورين اخترقت القوات الاسرائيلية الجبهة كلها , وبسبب خيانة اللواء حلاوة دخلت القوات الاسرائيلية وسهل لهم الاختراق ووصلوا الى دمشق , ولهون دحم جيش الرافدين واشتغل الطحش ودئهم أتلة مرتبي (وقتلهم شر قتلة) , انا شفت اشياء كثيرة بالحرب , شو بدي احكيلك لاحكيلك .
• ماهي مساوء الجيش العراقي او نقاط ظعفه ؟
- الجيش العراقي ماعنده شيء غير جيد , انا الي شفتو هيك جيش مابيخاف وبيدحم على العدو , جيش حربجي يازلمة الله وكيلك جيش مرتب وزلم قبضايات (فتوات) يا هيك الزلم يا بلا
الصراحة احنه لما يشتد القصف كنا نتخبى في مواضعنا ونعرف ان الجيش العراقي اوجع الصهاينة في المعركة وبدهم يطلعوا حقهم لكن على مين والله لوما وقف النار كان الجيش العراقي وصل تل ابيب باقل من شهر ، الله وكيل كانوا يتسابقوا على الواجب تقول بدهم يخلصوا تار من الصهاينة ، واحد من الضباط سألتوا انتوا ماتخافوا ؟
قال احنه اهل حرب وعيون اهل الشام علينا، امي لما اخبرتها بالتليفون بدنا نروح للشام قالت
اي يمه اني ناذرتك لهذا اليوم .. والشام اهلنا محروس ومحفوظ بالرحمن وسور سليمان ..
الله يحفظكم ويحفظ جيش العراق جيش العروبة

ونقل لي عدد من الأخوة المصريين من جنود وضباط شاركوا في تلك الحرب شهادتهم عن بطولات الطيارين العراقيين بطائرات الهوكر هنتر الانجليزية ، فقد كانوا "اي القوات المصرية بشهادة الفريق الشاذلي" يطلبون بالأسم دعم سرب الهوكر هنتر اثناء تقدمهم او اثناء المعارك لما شاهدوه من اندفاع عالي وبراعة لدى الطيار العراقي اضافة الى ان طائرات الهوكر متفوقة على طائرتي الميغ والميراج من حيث الكثافة النارية ، فقد دمرت الاسراب العراقية بطريات الصواريخ ومقر القيادة العليا الاسرائيلية في منطقة الطاسة عند بدأ الحرب وكذلك فيما بعد حيث احدث الطيارين العراقيين فرقاً كبيراً في وجودهم خصوصاً انهم اسكتوا كثير من منصات اطلاق الصواريخ في سيناء مما منح فرصة لتقدم القوات البرية المصرية .
ذكر احد الضباط انه يخيل لي ان الطيار العراقي بلا قلب .. او أن الخوف لايعرف طريقه اليه ، كانوا مندفعين تجاه الواجب بشكل غريب وشجعان حد التهور .. وكأنهم هم من خسروا الحرب عام 1967 ولسنا نحن .
رحم الله شهداء العراق وشهداء العروبة والمضحين من اجل الحرية .



https://www.ssrcaw.org
Centre of Laic Studies and Research in the Arab World