نفس المواطن السيء الحظ

سعود سالم
saoudsalem@sfr.fr

2021 / 9 / 15

) في إحدى محطات المترو صباحا ( … ) البشر يتجمعون ويتزاحمون كالذباب ( … ) لم يستيقظوا بعد من أحلامهم ليلة البارحة ( … ) يسرعون إلى حفرهم ومغاغيرهم التي تعودوا العمل فيها ( … ) المكاتب والمصانع والمحلات الكبيرة والصغيرة الحوانيت والمقاهي والمطاعم والبارات والمخازن ( … ) يواصلون هذه الرحلة لمدة سنوات عديدة قبل أن ينال كل منهم حقه في السرطان وآلزهايمر والكورونا والمياه الزرقاء والآرتروز ( … ) المترو يأتي ليفرغ بعض بضاعته ويأخذ المئات من البشر كل ثلاث دقائق ( … ) أنتظر ( … ) كان جالسا على مقعد بلاستيكي أصفر يحدق في الاعلانات الضخمة التي تزين حوائط النفق ( … ) دعاية لماركة ما لإحدى شركات الطماطم أو المكرونة أو السيارات أو الملابس أو الروائح أو الكتب أو الأفلام ( … ) القائمة لم تنته ( … ) كان يبدو وكأنه يحدث شخصا آخر غير مرئي ( … ) يبدو وحيدا ومتشردا وكأنه لم ينم منذ عدة أسابيع ( … ) وقف على الكرسي البلاستيكي وأخذ يتكلم ( … ) لعله واصل الكلام ( … ) كان يتكلم بلغة تشبه لغة الخطابات السياسية المسرحية ( … ) أيها السادة أيها السادة والسيدات ( … ) ذوي الكروش المنتفخة ( … ) ذوي الكروش المنتفخة نطقها بصوت منخفض نوعا ما ( … ) ايها الشباب والعجائز والكلاب أيضا ولا أنسى الحمام إنني أدعوكم للاستماع إلى ما أقوله لكم إنني أستطيع أن اؤكد بأنكم لا تختلفون بمقدار عقلة اصبع عن اولئك البشر الذين تأكلهم الشمس ويحلمون بالحياة مثلكم في حفر المترو إنكم لا تختلفون عنهم في أيما شيء سوى انكم تمتلكون المترو وتستطيعون الذهاب إلى قبوركم بطريقة أسرع إنني أطلب منكم أن تستمعوا إلى ما أريد قوله إنها قصة قصيرة ليست طويلة إنها تتلخص في جملة واحدة أنا هنا أمامكم في هذا الصباح المشمس وسأموت غدا مثل كلب برصاصة بوليس أو خباز أو حارس ما هذا إذا لم أمت قبل ذلك بفعل النبيذ المغشوش إنني سأحاول أن أستجمع بعض الذكريات القديمة إذا كان ذلك سيجعل القصة أكثر إثارة وتعطيكم الفرصة للهرب من حفرة المترو حتى الحفرة القادمة سأحاول التحدت إليكم بطريقتكم المنظمة الرتيبة عن الحياة سأحدثكم حسب التسلسل المنطقي أعني أولا ولدت مثلكم وثانيا كبرت مثلكم تعلمت الكلام والمشي والأكل والشرب ثالثا وجدت نفسي فجأة في زنزانة مقفولة بالمفاتيح ووجدت نفسي محاطا بالشرطة والحرس ثم فجأة ها أنا أمامكم مرة أخرى أطلب إليكم أن تستمعوا إلى لمجرد قتل الوقت وبعد ذلك يمكنكم الذهاب إلى جهنم بواسطة المترو بطبيعة الحال أو بالقطار ( … ) وأخرج من جيبه قبعة أو طاقية ونزل من الكرسي اخذ يدور حول المواطنين الذين ينتظرون المترو والذين يبدوا عليهم وكأنهم لا يرونه ولايسمعونه (



https://www.ssrcaw.org
Centre of Laic Studies and Research in the Arab World