افرازات الأقطاع الإداري

كاظم فنجان الحمامي
kfinjan@yahoo.co.uk

2021 / 9 / 14

في السعودية إذا رأيت أي مدير متسلط يقوم بإهانة الموظفين ما عليك إلا الإتصال بالرقم 19911 وسيقومون بعمل اللازم، فإن كان المتسلط سعودياً ستتم معاقبته بموجب القانون، وإن كان وافدا سيتم ترحيله لحفظ كرامة الموظفين، وتنسحب الأحكام نفسها على معظم البلدان المتمدنة، أما في العراق، فمن أسوأ ما تقابله في حياتك المهنية هو المدير المتسلط الذي لا يسمع إلاّ صوته، ولا يقتنع إلاّ برأيه. يتعدى حدود صلاحياته، ويصدر الاوامر المتهورة، ويتعامل مع الموظفين بفوقية، من دون ان يحاسبه أحد، خصوصا عندما يتحكم بمقاطعة ادارية من مقاطعات المحاصصة المدعومة بقوة من بعض الكيانات السياسية المتنفذة. .
فعلى الرغم من ان أحكام قانون انضباط موظفي الدولة رقم (14) لسنة 1991 المعدل هي الأحكام النافذة التي تحكم العلاقة بين الرئيس والمرؤوسين في عموم المؤسسات الحكومية، لكن واقع الحال صار مختلفاً تماماً، فالمدير المتغطرس يميل إلى إزاحة أفكار الآخرين لتمرير آرائه هو، ويصادر حماس من هو أكفأ منه بأسلوبه المستبد، ويصعب التعامل معه. .
فالمدير المتكبر مدير فاشل، يتجاهل مقترحات الموظفين ويعترض عليهم في الاجتماعات، وقد يصل به الغرور الى إعلان الحرب على الموظفين، واحيانا يمارس ضدهم أسوأ اساليب التعسف الوظيفي، ويهددهم بالحرمان والاستبعاد. .
من هنا يتعين على كل مواطن ان يتصدى لهؤلاء وينتقد تصرفاتهم الخاطئة دونما تردد، ودونما خوف من بطشهم. .



https://www.ssrcaw.org
Centre of Laic Studies and Research in the Arab World