ظل الصبر

خالد خليل
khaledbiomed@gmail.com

2021 / 8 / 16

تبدد الهمس بصوت رخيم
طغى المشهد المتبرم على تصدع القلوب
أرغى الخوف وازبد، شهق وزفر
وبث اصواتا اسرع من الصوت
ابتلع ما ابتلع وتابع، كأنه الأرض
ايها الساكن تمسك بصمتك
حتى تهدأ الدنيا وتغلق بابها والأحافير
وتعدل عن مكائدها وردمها
توارى ايها الساكن عميقا في قلب الفوضى
قبل ان يجن الليل ويضيف لمساته القاتلة
فانت انت كلما تواريت
واتقنت لعبة حافة الموت
كلاعب سيرك ينط فوق الحبال
متلقفا توازنه دون حساب السقوط
يعلم ان القلق يأكل سكانه ولو بعد حين
مع او بدون تبرير
الخوف سياج وحاجز للتطور في آن
صدوعه اشد فتكاً من تصدعات الزلازل
به ينقلب الدور، يسوس صاحبه
كما تسوس الخيول سائسها
لكن لسان حالي يقول:
ليت صبري يحتويني مثل ظل
ليت قلبي يرتديه عطر فل
ليت خوفي يمحي بعبير طل



https://www.ssrcaw.org
Centre of Laic Studies and Research in the Arab World