أثناء المشي

هاشم معتوق
hmatouq@yahoo.com

2021 / 8 / 9

البابلي

عندما يتكاثر السهو في عجلات التأريخ
لن ينسى التأريخ بداية الكتابة
بداية الحديث مع الشمس
لا تسرق
لا تقتل
لا تزني
لن ينسى العراق
الكذبة الحقيقية
….

التبغدد

لا تترك .. من الصبر شيئا
أثناء الانتظار
لا تنسى أن تصبح الميزان قبل البدايات
حاول أن تكون اليتيم مرة
القتيل مرة
المهزوم مرة
حاول أن تكون الأنسان
كالعراق المريض
الذي يحاول أن يلفظ أنفاسه الأخيرة
….

الشعر

أننا نضيف ملح الأخلاق على الكلام
أننا نزيل ألأنا والغرور من قاموس الكتابة
نحفر الأنفاق والحفر في أرواحنا لكي نعرف أكثر فأكثر
نحاول التأكد من وجودنا
من وهم الإستمرار ووهم البقاء
بين الواقع بين الركض في دروب الفنتازيا
الخوف مثل الرقص تنتظر العين الدمعة الصافية
لا يستجيب للشكوى غير القلب المسكين
لا الجبال
ولا نضوج الأحوال
الشعر تلك الأداة
التي توزع الرضا في الغيب
والمجهول
أن تنثر الخواطر
فتصير أشجار عالية
محملة بالثمر


السيدة الشمس

قد لا ينتصر الهدوء
الدعاء
الصلاة
قد لا يضيف الخوف إليك ما تريد
قد تهتف باسم الواقعية أكثر من مرة
فلا تهبط الثورة
وينقضي نحب الثوار
وينكسر التمرد
قد تتوارث الانهيار
قد تتوارى كل قصورك في الغابة
قد تحول روحك من نهر
الى ممر ترابي
الى شارع اسفلت
لكن لا تيأس
كلنا إنسان واحد
بعضنا يكمل الآخر
كلنا نعمل بالنيابة
عن بقية الزملاء
أو الزميلات
الهدوء عادة يكون نتيجة للسكوت
كانطفاء الحرائق
كالرماد



https://www.ssrcaw.org
Centre of Laic Studies and Research in the Arab World