سوق خضروات جم مشكو

مراد سليمان علو
muradallo@yahoo.com

2021 / 5 / 25

و(واسي) ـ يعني ـ هكذا ستكون بحاجة لترجمان في نزهتك المسائية. إنها الرابعة والسبعون تماما بتوقيتي أنا الهارب من بيوت القصيدة الطينية. لغطنا في سوق المخيم يقلق راحة أمراء قوافل الدود. تلال الأوساخ خارج التغطية، والبلدية لا تمانع أن تدلل على الخيار والطماطة ـ كومة بقرش. الشمس الحارقة تراقص النازحين في ساحات جم مشكو (من دهشتي لتدفق الهلوسة أعيد تشغيل السيمفونية الخامسة للكريف بيتهوفن). ناشطة جميلة تتمخطر متباهية بثلاثة أقلام ملونة برّاقة في جيبها العلوي، يقول بائع اللبن السرسري: الجيب يقع فوق الثدي الأيسر. وحدي أتعاطى الحساسية في مدخل السوق بكتابة أسطورة اليوم. سيّدة أيزيدية بثوب عسلي اللون تقول: من حق الشهيد عليّ أن أثقف للشهادة، فلها متعة نيتشوية. أغنية نخل السماوة لحسين نعمة ممنوعة في السوق؛ لأن تلك السمراء تحوّل لون بشرتها إلى أصفر ترابي. كلّ الباعة يصرخون على بضائعهم بجنون، والنازح يلتقط من الهرج والمرج نغمة الرجوع للديار.
***



https://www.ssrcaw.org
Centre of Laic Studies and Research in the Arab World