انا انزلناه في ليلة القدر...

اسعد ابراهيم الخزاعي
asaadebrahem@gmail.com

2021 / 5 / 3

إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ (1) سورة القدر تسلسلها 25 حسب النزول.
شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَانِ 185 البقرة تسلسلها 87 حسب النزول.
( إنا أنزلناه في ليلة القدر ) يعني القرآن، كناية عن غير مذكور، أنزله جملة واحدة في ليلة القدر من اللوح المحفوظ إلى السماء الدنيا، فوضعه في بيت العزة، ثم كان ينزل به جبريل - عليه السلام - نجوما في عشرين سنة!
اجمع فقهاء الاسلام ان المقصود بهذه الآية هو القران الذي انزل في ليلة القدر, من السماء العليا الى السماء الدنيا!
نزل الوحي لـ محمـد حسب المفهوم الاسلامي على مدى 23 سنة تقريبا 609 – 632 م ولكل اية او سورة مناسبة خاصة بها تُعرف عند المُسلمين (اسباب النزول)!
ونقف هُنا على ثلاث تناقضات حسب التسلسل...
الاول | القران نزل في ليلة واحدة هي ليلة القدر!
الثاني | القران نزل في شهر رمضان (لم يُحدد يوم وانما قال شهر رمضان الذي انزل فيه القران ما الحكمة من التكرار والتوسع هل نزل في ليلة القدر ام خلال شهر رمضان ام ذكر شهر رمضان على اعتبار ان ليلة القدر جزء منه ما الغاية من ذلك)؟!
الثالث | لكل اية او سورة سبب وقد نزل القران خلال فترة نبوة محمـد على مراحل خلال 23 سنة!
لتلافي هذا التناقض الفاضح الصارخ الساحق الماحق الذي ينسف كذبة قدسية القران وخدعة الوحي اختلق المُسلمين ترقيعه في غاية السذاجة وهي بلهاء جدا انطلت على الكثير من الناس (القران نزل من اللوح المحفوظ الى السماء الدنيا في ليلة القدر)!
للتعرف على اللوح المحفوظ بذلنا قصارى جهدنا ولم نجد اي تعريف صريح وواضح للوح المحفوظ فقط مصطلح في طيات القران والكتب الاسلامية لا جذر له ولا اصل يبدو انه من بنات افكار مؤلف القران!
السماء الدنيا! يعتقد مؤلف القران ان السماء سبع طبقات وهذا الاعتقاد السائد بين المسلمين في كتبهم الدينية وصلواتهم ودعائهم لذلك ظنوا ان الاله يقع عرشه في السماء السابعة واللوح المحفوظ (غير مُعرف طبعا) يقع هناك ايضاً, وقد نزل القران من ذلك اللوح الى السماء الدنيا في ليلة القدر! رغم انها قصة خُرافية ولا صحة لها ولا دليل علمي يؤكدها الا انها لازالت محل للحوار والنقاش وتعتبر حجة يطرحها المتدين للرد على التناقضات سالفة الذكر!
من الناحية العلمية لا يوجد شيء اسمه سماوات سبع او ارضين سبع فالسماء واحدة وتتألف من مليارات النجوم المُتباعدة بمليارات السنوات الضوئية لكن القدماء كانوا يرون النجوم والمجرات بمستوى واحد غلب على ظنهم انها سقف للزينة (وَلَقَدْ زَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ وَجَعَلْنَاهَا رُجُومًا لِّلشَّيَاطِينِ) الملك 5 ,وان هناك طبقات سبعة للسماء كما اعتقد السومريين وقد انتقلت هذه الفكرة الى الاديان اللاحقة!
للاطلاع الرابط ادناه
https://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=706833
تبنى هذه الفكرة المُسلمين لاحقا لتبرير التناقض الواقع بين (سورة البقرة 185 وسورة القدر الآية 1 والمفهوم السائد من ان القران حسب على مراحل خلال 23 سنة) رغم عدم وجود نَص صريح على ذلك في القران!



https://www.ssrcaw.org
Centre of Laic Studies and Research in the Arab World