غيمة ونهر وبحر

أديب كمال الدين
adeeb@live.com.au

2021 / 4 / 29

شعر: أديب كمال الدين
حياتي تشبهُ هذا النّهر المُمتدّ أمامي،
النّهر الذي يجمعُ بكرمٍ أسطوريّ
أمطارَ الغيمة
ليوصلها بلطفٍ إلى البحر.
لا هو يستطيعُ أن يمنعَ المطر
من مخالطةِ مائه
ولا هو يستطيعُ أن يمنعَ ماءه
من الذهابِ بعيداً
إلى البحرِ: المنفى.



https://www.ssrcaw.org
Centre of Laic Studies and Research in the Arab World