هل المرأة رسول الشيطان؟

عايد سعيد السراج
alseragcham@gmail.com

2021 / 1 / 7

المرأة رسول الشيطان .

تحدّث ْ عن المرأة لأقول لك من أنت ،لايوجد رجل دين موضوعي , لا يوجد صاحب فكر مستنير واحد يعادي المرأة , ولا يوجد موضوعي حقيقي واحد يعادي المرأة, ولا يوجد مفكر واحد يفهم الصيرورة التاريخية واللحظية لحركة الحياة يعادي المرأة , وكل الأشخاص , أو الأحزاب , أو التنظيمات , أو التجمعات , يُعرّف برنامجها التقدمي, أو الإصلاحي , من خلال قربه أو بعده , من قضايا النساء الجوهرية
كل أصحاب الفكر الحر , والأدباء الأحرار, يقفون مع قضايا النساء, لأن قضية المرأة هي قضية جوهرية , وإنسانية بامتياز , وذات طابع جوهري في حركة الحياة إلى الأمام , وضد كل أشكال الظلم والعبودية , أما أن يكون المرء معادياً للمرأة , وموسوساً بالهواجس والخرافات والإدعاء الكاذب , ويتحّدث عن الشعر والفكر والفلسفة, والدين وهو معادياً لأبسط كرامات النساء , فهذا شيء عجيب , - والمحزن أن هذا الرجل الشاعر: يحمل رسالة دكتوراه – بالفلسفة الإسلامية – وحسب البرنامج ( سبع صنايع والبخت ضايع) ,
• يؤكد الدكتور : والشاعر أن الرجل مستأمن على المرأة بفطرته ، تصوروا كيف هو يُشيّئْ المرأة, حيث هي من مستلزمات توابع الرجل
• ثم يؤكد أن المرأة رسول الشيطان (( لا بد أن يستخدم امرأة " أي الشيطان " وهذا شيء طبيعي جداً ))
فالشيطان رسوله المرأة , وبما أن الشيطان ملعون , فالمرأة أيضاً ملعونة , وبما أن الشيطان فتان فهي كذلك رمز للفتنة , وكذلك هما يغويان , وشريران , وماكران ويتعوذ الله منهما الخ هكذا هي المرأة عند هذا الشاعر الذي هو نموذج للنفاق والكراهية , ولإرضاء أسياده من همج الزمان , فهو يضع مرتبة المرأة في الدرك السفلي من السلم الاجتماعي , وأيضاً نزداد بِعِلمه وفنه وموسيقاه , وأنتربيولوجيته , بأن يدخلنا إلى عالم الخرافة حيث يؤكد أن الجنّ ( ينتقلون مع الأسرة من مكان ٍ إلى مكان ٍ , ويتعاطون ثقافة الأسرة يعني زي البدو الرحل معهم مجموعة من كلاب وغيره , نفس الشيء هؤلاء أي الجن )
فتأملوا !! كيف تُبنى هكذا أوطان إذا كان حملة أعلى درجات الشهادات العلمية , يتكلمون بهذا الشكل الخرافي المعتوه ؟
إن هؤلاء الذين يظهرون على شاشات التلفزة , والذين لا يرون أبعد من خرافاتهم , كيف يكون لهم جمهور من النساء ؟
• إن ّ الذين يعادون المرأة, هم أعداء الحياة , لأنّ المرأة الأكثر فهماً ووعياً , لقادرة أن تكون طليعة المجتمع وهي لقادرة أن تتعامل مع الجنون / الشياطين الذين فَرَّخوا سعالي, في أدمغة أعداء النساء / مجانين الخرافة
• والأكثر بؤساً أن هؤلاء دائماً يحاولون الإتكاء على الدين ( القرآن) حيث القرآن قال كذا عن المرأة , والله يقول كذا , مجتزئين آيات من القرآن تخدم خرافاتهم , بينما الآيات التي تحترم كرامة النساء لا يأتون على ذكرها
• أمة كتابها وشعراؤها يقودهم الجنّ ورسله من النساء , اللواتي لا يوجدن إلا في العقول المتخلفة الشريرة . كعقل الشاعر الملهم –الدكتور: ص – و- ش . هي أمة فاشلة
: - نشرت هذه المقالة في زمن سابق .



https://www.ssrcaw.org
Centre of Laic Studies and Research in the Arab World