رجب طيب أردوغان بين - الفاتح- و- الفخ-

نافع شابو
nafee_shabo@live.de

2020 / 7 / 24

رجب طيب أردوغان بين " الفاتح" و" الفخ"
اليوم الجمعة المصادف 24-7-2020 هو موعد الصلاة في مسجد "آيا صوفيا" في اسطنبول بعد تحويل هذه الكنيسة الى مسجد . وأمر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مساعديه بإجراء دراسة شاملة للعمل على تغيير وضع معلم "آيا صوفيا" التاريخي من متحف إلى مسجد
وبهذه المناسبة قالت صحيفة “الجورنال” الإيطالية، إن الرئيس التركى رجب طيب أردوغان يدعو بابا الفاتيكان، البابا فرانسيس، لحضور افتتاح مسجد آيا صوفيا ، وكان رد الفاتيكان “لا تعليق"
وعلقت الصحيفة الإيطالية فى تقرير لها على دعوة أردوغان للبابا فرانسيس قائلة “اردوغان يستفز الغرب بتلك الدعوة، مضيفة “إهانة الدكتاتور التركى للغرب تصل للفاتيكان، ويصل الأمر لدعوته البابا بحضور افتتاح المسجد الذي كان متحفا".
وأضافت الصحيفة أن “أردوغان يثير استفزاز وغضب الغرب بتلك الدعوة التى توسع المسافات بين الغرب وتركيا”، مشيرة إلى أن الصدام السياسى والثقافى والدينى عاد
من جديد إلى الظهور ضد تركيا".
انتهى الأقتباس(راجع جريدة اليوم السابع مقال بعنوان: أردوغان يستفز الغرب ويدعو البابا فرانسيس لحضور افتتاح "آيا صوفيا).
يعلّق احدهم على هذا القرار الأردوغاني بالقول : "إنَّه أغرب قرارات أردوغان قبل ساعات من أول صلاة في كنيسة " آيا صوفيا" التي حوّلها اردوغان الى مسجد .
ولكن نحن لانستغرب بهذا القرار المستفز لمشاعر المسيحيين ، والدليل ان البابا فرنسيس نفسه صرّح بأنّه يشعر بالألم لقرار تركيا تحويل متحف آيا صوفيا في اسطنبول الى مسجد وقال البابا :"فكري مشغول باسطنبول .أفكّر في القديسة صوفيا وألألم يعتصرني".
اردوغان في مسيرة حكمه الذي دام حوالي 20 سنة اتخذ خلالها عشرات المواقف المليئة بالتناقضات والأكاذيب وألأستفزازات ، وكانت شريعة التقيّة هي دينه وأيمانه .
اردوغان قبل شهر وبمناسبة الذكرى 567 لفتح القسطنطينية ، قال :
""أقدم التهاني بمناسبة الذكرى الـ 567 لفتح إسطنبول، أحد أعظم الانتصارات في التاريخ، والذي أغلق عصرا وفتح عصرا آخرا".
وبهذه المناسبة قال :ستُتلى سورة الفتح في آيا صوفيا غدا في اسطنبول" . ودعى الشعب مشاركته في هذه الذكرى .
قراءة سورة الفتح في "آيا صوفيا"هي تذكير المسلمين بغزو القسطنطينية سنة 1453م على يد محمد الثاني الذي لُقِب "بالفاتح" ، والذي حوّل كنيسة "آيا صوفيا" الى مسجد ، واستولى على ملكية هذه الكنيسة . وبعد دخوله القسطنطينية غيّر اسمها الى اسطنبول.
المؤرخ الإنجليزي " ادوارد شيبرد كريسي في كتابه " تاريخ العثمانيين الأتراك" قال:
" أن السلطان الفاتح، قد خطب في جنده قبيل الهجوم الأخير على القسطنطينية قائلا على: " أنني أبيح لكم كل شيء في المدينة، ولا أريدكم أن تتركوا فيها شيئًا فيه حياة، ما عدا الأبنية والأرض فقط ..."، وأيضًا في كتاب " أحداث شهيرة في التاريخ" الذي نشرته مؤسسة فرانكلين، نشر مؤلفا هذا الكتاب " صموئيل و وليام ويت":
"أن السلطان الفاتح في خطبته الشهيرة قال :"أن المدينة مملوءة بالثروات والكنوز، فأنا أجمعكم ليس من أجل نشر الحماسة بينكم، بل لتنهبوا مدينة الكنوز وقلب العالم، المدينة التي وقفت أعوامًا طويلة في وجه الأتراك، وعملت على ضعف الإسلام، واتحدت مع أعدائه."
هكذا استباح العثمانيون المدينة لمدة ثلاثة ايام وعملوا ابشع جريمة في تاريخ البشرية حيث قطعوا ، جنود السفاح محمد الثاني رؤوس الاف الناس المدنين والجنود المدافعين عن المدينة واغتصبوا النساء والفتيات وانتهكوا حرمات مئات الكنائس وحوّلوها الى جوامع .
.
استطاع اردوغان تعزيز قبضته على الحك ليصبح دكتاتورا . ومنذ محاولة ألأنقلاب سنة 2016 لم يهدا اردوغان يوما إلاّ بالقيام بتصفيه او ازاحة كُل مؤيدي عبدالله غول ، منافسه السباق في حزب العدالة والتنمية ، وقام باعتقال واحالة الاف الضباط والجنود في الجيش ، وتغيير ممنهج في الوزراء وموظفي مؤسسات الدولة
ألقى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الجمعة 10-7-2020، خطاباً بمناسبة إلغاء المحكمة الإدارية العليا، قرار مجلس الوزراء الصادر عام 1934، والذي قضى بتحويل آيا صوفيا في مدينة إسطنبول من مسجد إلى متحف بقرار من أتاتورك..
وقال اردوغان في خطابه ، بهذه المناسبة، للأمة التركية والأمة ألأسلامية حول"آيا صوفيا"
"نخطط لافتتاح آيا صوفيا للعبادة في 24 يوليو/تموز الجاري بإقامة صلاة الجمعة في ذلك اليوم، وستُلغَى رسوم الدخول إلى المسجد عقب رفع وضعية المتحف عنه ...ويضيف اروغان قائلا :" في الواقع لم يكن هذا القرار الذي اتُّخذ خلال فترة الحزب الواحد عام 1934 خيانة للتاريخ فحسب، بل أيضاً ضد القانون، لأن آيا صوفيا ليست ملكاً للدولة ولا أي مؤسسة، فهي ملك لوقف السلطان محمد الفاتح!!!!.
وبموجب القرار الصادر عن المحكمة عاد المكان ثانية إلى مسجد، نعم بعد 86 عاماً سيعود للخدمة كمسجد كما بُيّن في الوقف التابع للسلطان محمد الفاتح، ونأمل أن يجلب قرار إعادته إلى أصله، الخير للأمة الإسلامية والبشرية جمعاء"..ويُعتبر فتح إسطنبول وتحويل آيا صوفيا إلى مسجد، من بين أنصع صفحات التاريخ التركي...
ويقول مفتخرا بهذا "الفتح المبين" فيقول:
"إن "آيا صوفيا" بعد 86 عاما سيعود للخدمة كمسجد كما بُيّن في الوقف التابع للسلطان محمد الفاتح"، متمنيًا أن يجلب قرار إعادته إلى أصله، الخير للأمة الإسلامية والبشرية جمعاء".
وخاطب الشعب التركي في كلمة استشهد فيها بالشاعر التركي الراحل عثمان يوكسل سردنغتشي في قصيدته الشهيرة التي اقتبس منها أردوغان:
""آيا صوفيا! أيها المعبد العظيم، لا تقلق سيحطم أحفاد الفاتح كل الأصنام، ويحولونك إلى مسجد، ويتوضؤون بدموعهم ويخرون سجدا بين جدرانك، وسيصدح التهليل والتكبير ثانية بين قبابك، وسيكون هذا الفتح الثاني، وسيكتب الشعراء عنه الملاحم، وسيصدح الأذان من جديد وأصوات التكبير من تلك المآذن الصامتة اليتيمة، وستتوهج شرفات مآذنك بالأنوار تقديسا لله وشرف نبيه، حتى إن الناس سيظنون أن الفاتح بعث من جديد. كل هذا سيحدث يا آيا صوفيا، والفتح الثاني سيكون بعثا بعد موت، هذا أمر أكيد لا تقلق، وهذه الأيام باتت قريبة، ربما غدا أو أقرب من غد"".
في عام 1998 أُتُّهِمَ أردوغان ، الذي كان عمدة اسطنبول حينها، بالتحريض على الكراهية الدينية تسبَّبت في سجنه ومنعه عن العمل في الوظائف الحكومية ومنها الترشيخ للأنتخابات العامة بسبب اقتباسه ابياتا من شعر تركي اثناء خطاب جماهيري قال :
مساجدنا ثكناتنا ، قبابنا خوذاتنا
وآذننا حرابنا ، والمصلّون جنودنا
هذا الجيش المقدَّس يحرس ديننا
تعليقا على هذه التناقضات في سياسة الأحزاب الأسلامية واردوغان تلميذ نشأ وتشرب
من هذه الأيدولوجية للأخوان المسلمين إذ يقول في احد خطاباته :
" الديمقراطية قطار للوصول الى الهدف . أي انّ الشعارات التي ترفها الأحزاب الأسلامية والخطابات المزدوجة والنفاق العلني هي جزء مشرع في الشريعة ألأسلامية وتعرف ب"شريعة التقيّة" .فهم في الحقيقة يعادون الليبرالية ولا يعترفون بالعلمانية ونظام المؤسسات ، بل بالدولة التي تحكم المسلمين ،حسب الشريعة ألأسلامية
هكذا اردوغان يغالط نفسه بشان آية صوفيا ويقع في الفخ. حيث ظهر في فيديو سابق له (2019) يرفض فيه دعوات تحويل آيا صوفيا الى مسجد واصفا هذه الدعوات ب"الفخ"،
إذ يقول:
"ماذا سيترتب تحويل كنيسة "آيا صوفيا "الى المسجد ؟ فيجاوب على سؤاله بالقول:
لو فعلنا هذا ستكون الفاتورة السياسية ثقيلة جدا ". دعونا لاننسى انّ لدينا آلاف المساجد حول العالم
أسأل الذين يريدون تحويل الجامع"آيا صوفيا "لمسجد ، هل فكّرتم بتلك المساجد ؟ ستحرق عن عمد.
كقائد سياسي لم افقد عقلي حتّى يخدعني هذا "الفخ" .
وقال في مناسبة اخرى ردّا لخصومه من ألأحزاب التركية التي كانت تنادي بتحويل آيا صوفيا الى مسجد فيرد عليهم بالقول :" مادمتُ أنا وهذه ألأمّة موجودين حيَّا" لن اسمح بتحويل آيا صوفيا الى مسجد " .
انتهى الأقتباس من قناة الغد راجع الموقع التالي
https://www.youtube.com/watch?v=sItLEjaSP8E
تناقض تصريحات اردوغان اثار دهشة رواد مواقع التواصل الأجتماعي ، وفسَّر المغردون أنَّ تغيير موقف أردوغان ماهو الاّ متاجرة واستثمار سياسي من اجل الأنتخابات التركية القادمة :
يقول احد المعلقين على تصريحات اردوغان السابقة :"هكذا هم المتاجرون بالدين ، سيعطيك الف سبب ليبرّر عدم فتحه (آيا صوفيا) ، وقد يفتحه فقط لأعادة شعبيته التي فقدها .
وفي تغريدة اخرى:"تناقض ونفاق أردوغان يثبتان بأنَّ آيا صوفيا مجرّد استثمار سياسي لأردوغان والقطيع يصفّق "!!
وصف احدهم نفاق اردوغان بالقول:
"نفاق أردوغان ..الوجه ألأخواني لحاكم تركيا ...سر متاجرته بآيا صوفيا ...هو متأصِّل بالثقافة للأخوان المسلمين عندما يخاطبون الغرب بطريقة ويخاطبون شعوبهم بطريقة اخرى (وهذا ما يذكرنا ايضا بالأخوان المسلمين عندما حكموا مصر فباعوا كل اسرار مصر الى تركيا وايران وحتى إسرائيل )
نشر أردوغان على صفحة تويتر باللغة العربية كلام موجه للدول العربية يقول فيها :
" إنَّ احياء آيا صوفيا من جديد هي بشارة نحو عودة الحرية للمسجد الأقصى "!!
وعلى حساب الرئاسة التركية نشر باللغة ألأنكليزية على تويتر خطاب موجه للغرب مضمونه "إنّ أبواب آيا صوفيا ستكون مثل جميع المساجد مفتوحة للجميع ، مسلمين وغير مسلمين "!!!
راجع الفيديو في الموقع التالي:
تناقض بين تصريحات أردوغان والصفحة الرسمية للرئاسة التركية بشأن ”آيا صوفيا
دليل على تلوّن أردوغان كالحرباء حسب الزمان والمكان .
https://www.youtube.com/watch?v=puVHWPccX4k

في فيديو بعنوان : "هل فتح أردوغان النار على نفسه؟ يقول دكتور ايمن سمير الباحث في العلاقات الدولية
رفض اردوغان في الماضي دعوات تحويل آيا صوفيا الى مسجد ووصف ذلك بانه فخ
سياسي . ألآن بسبب الأنتخابات سيحوّلونها الى مسجد!!
إنّ أردوغان مستعد في هذه الحالة ان يدفع ثمن باهض بهذه الخطوة التي وصفها "الفخ"
أردوغان يتناقظ في اقواله صباحا ومساء يقول احدهم ،فهو يهاجم مصر وبعض الدول العربية التي قامت بالتطبيع مع اسرائيل ، في حين اسرائيل لها قواعد عسكرية في تركيا:
1 - قاعدة انجرليك 2 - وقاعدة في قونية 3 - واحدث قاعدة للأستطلاع في ملاطية
اكبر انتهازي (يقصد اردوغان) باع الشعب السوري بعد ان سوّق اوهام وصور جميلة كانّه خليفة المسلمين ، وهو اول من ركض عند الأيراني والروسي ، ليفاوض على دم الشعب السوري
إتَّهم أردوغان دولا عربية بـ"الخيانة" لدعمها خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للسلام في الشرق الأوسط ، ويتحدث عن اطفال غزة فيما هو يقدم كُلِّ الأسلحة لأسرائيل لقتل الفلسطينيين ، وثائق تؤكّد أنّ الطائرات ألأسرائيلية التي تقصف غزة تتدرّب في تركيا في منطقة اناضول، بموجب إتفاقية وقع عليه اردوغان . هو يتحدث عن خدمته للأسلام ولكنه يتعاون مع كُلِّ أعداء ألأسلام في كُل مكان .
يحاول اردوغان كسب الشعبية من طرفين
الطرف لأول: كسب حزبه الممثل بالفاشية الدينية
والطرف الثاني: هم الفاشية القومية التركية
اردوغان متحالف مع الحزب القومي التركي (العنصري الفاشي) ويريد إخراس المعارضين حتى لاتحدث انتخابات مبكّرة . هو لايفكر بالشعب . هو يريد اخراس اصوات المعارضين لسياسته
ويضيف هذا الباحث فيقول : "كنيسة آيا صوفيا" ، (التي حوَّلها أتاتورك الى متحف سن 1934) كانت تدر 3.8 مليار دولار من زيارات السواح و أردوغان يسعى من خلال تحويل آيا صوفيا الى مسجد لصرف ألأنظار عن تدهور الأوضاع ألأقتصادية المتدهورة في تركيا والتلاعب بعواطف الشارع للفوز في ألأنتخابا القادمة ، ويستطيع ايضا الوقوف امام مطالب الغرب . هو لايهتم بالداخل التركي والمواطن التركي
ويضيف الباحث فيقول :"انا اعتقد انّ اردوغان يضيف عدو جديد الى اعدائه . من المعروف ان اردوغان حوّل دولة تركيا من صفر أعداء الى دولة صفر اصدقاء!!!!
اردوغان زاد اعدائه حتى في الدول البعيدة التي ليست لهم خطوط مباشرة او احتكاك مباشر مع تركيا الذين كانوا يرغبوا في زيارة آيا صوفيا (يقصد بطريقة غير مباشرة المسيحيين في جميع انحاء العالم). الكل انزعجوا عندما تلقوا خبر تحويل هذه الكنيسة الى مسجد.
ألآن هؤلاء بلغهم الخبر ان اردوغان منعهم من زيارتها . وبالتالي اصبح اردوغان اكثر عزلة واكثر منبوذ واكثر مكروها ليس في العالم الأسلامي فقط لكن حتى في المحيط الدولي . اليونسكو اصدر بيانا يتضمن بان ليس لأردوغان الحق بالقيام بهذه الخطوة لأنّ آية صوفية معلم عالمي وان اي تحرك او تغيير في وضعها القانوني او الجغرافي ، حتى لو اجرى بعض التغييرات ،عليه ان يرجع الى المنظمة الدولية ، وبالتالي اردوغان بهذه الخطوة يتخطى كل القوانين والأعراف الدولية ، ويضع نفسه كشخص منبوذ في الساحة الأقليمية والدولية.
https://www.youtube.com/watch?v=t_B58nvjvdI
أيّد اردوغان ثورات الربيع العربي وساند جماعة الأخوان المسلمين في البلدان العربية التي تنشط بها في محاولة لإيجاد أنظمة تدور في فلك فكره في اعادة الخلافة ألأسلامية
تركيا بقيادة اردوغان يعمل بكل الوسائل الدنيئة والشيطانية لأضعاف الدول العربية وهدم البنية التحتية في هذه الدول وخلق الأزمات والحروب الأهلية لأضعافها واخيرا للسيطرة عليها وهذا ما حدث ويحدث في العراق ودول الخليج وسوريا ولبنان واليمن وشمال افريقيا وبالتحديد ليبيا ويهدّد تونس من خلال حزب النهضة(ألأخوان المسلمون) بقيادة الغنوشي. طبعا ،لاننسى أنّ ما يحدث في الوطن العربي اليوم هو التنسيق التركي ألأيراني ، اي حزب ألأخوان المسلمين في تركيا بتمويل قطري مع الثورة الأسلامية ألأيرانية
هكذا اردوغان يستخدم داعش والميليشيات الأرهابية في سوريا والعراق وليبيا ومصر والصومال وتونس كأداة لتحقيق اطماعه واحلامه بعودة الخلافة العثمانية ويحاول تسخير هذه الميليشيات والمرتزقة من جميع انحاء العالم السني ، ليقاتلوا ويحتلوا اراضي للوطن العربي ، كما تفعل الثورة ألأسلامية في ايران بتسخير حزب الله و الميليشيات والأحزاب الشيعية التابعة لها في العراق وسوريا ولبنان واليمن لتحقيق حلم ولاية الفقيه في إعادة مجد الأمبراطورية الفارسية .
تركيا بقيادة اردوغان ادّعى بانه يساند الثورة الشعبية في سوريا ضد نظام البعث بقيادة الدكتاتور بشار الأسد ، ولكن سرعان ما انقلب على الثوار وشتّت المعارضة لتسيطر عليها جبهة النصرة ألأرهابية .واليوم يرسلهم الى ليبيا كمرتزقة ليحافظ على مصالح امبراطوريته للشركات التي اسسها لأقرب الناس له وخاصة شركات صهريه في ليبيا لتكون ليبيا ارض ألأنطلاق لفرض نظام الأرهاب "ألأخوان المسلمين" (وادواتها من المنظمات ألأرهابية العالمية) ،في كل هذه الدول كما فعل في سوريا .
ما يجري اليوم داخل تركيا ، هو شيطنة خصومه في الداخل حتى من جماعته في حزب العدالة والتنمية ، والسيطرة على الجماهير، وإلقاء اللوم على الغرب، وخلط الدين بالسياسة
رئيس الوزراء الأسبق، أحمد داود أوغلو، الذي انشق عن الحزب شكل حزبًا جديدًا سماه
« المستقبل»، أبدى استعداده لإطلاق تحالف مع أحزاب المعارضة من أجل تقديم رؤية
يقول أوغلو في احدى تصريحاته أنّ حزب العدالة والتنمية الحام سعى للانتقام منه لأنه قال الحقيقة ودعا إلى دولة جديد"
ورداً على الأقاويل التي أثيرت بشكل متكرر على وسائل التواصل الاجتماعي بأنه تخلى عن القضية قال:
"لقد تخلينا عن أولئك الذين تخلوا عن القضية، تخلينا عن أولئك الذين صنعوا الأغنياء، والذين جلبوا أقاربهم إلى السلطة"(طبعا يشير الى اردوغان وحاشيته وابنائه وصهريه وتنصيب جماعته كوزرا ء بغض النظر عن كفائتهم وشهاداتهم )
(راجع العربية مقال بعنوان : داوود أوغلو يزعج أردوغان.. "طردني لأني قلت الحقيقة)

يعتبر اوغلو من ابرز المعارضين للتعديلات الدستورية التي ادت الى تحويل تركيا نحو النظام الرئاسي الذي اصبح فيها اردوغان رئيسا دكتاتوريا
وانشق أيضا عن حزب أردوغان، وزير الاقتصاد الأسبق، علي باباجان، الذي أطلق قبل أشهر حزب «الديمقراطية والتقدم»، وتعهد باستعادة الديمقراطية في تركيا، التي رأى أنها تراجعت في ظل حكم أردوغان
يذكر الصحفي الألماني، رينر هيرمان، في كتابه "إلى أين تتجه تركيا؟"، على سبيل المثال؛ كانت هناك مساعٍ من قبل قادة في الحزب للدفع باتجاه إقرار "تشريعات إسلامية" في البللاد
"
. https://www.skynewsarabia.com/world/124289

اتهامات لأردوغان بقمع كل صوت يخالفه الرأي، فضلا عن ضرب النقابات،وزج الآلاف من المنتقدين له بحجة في السجون وطردهم من مناصبهم ووظائفهم بحجة مشاركتهم بالأنقلاب الفاشل سنة 2016 م ومحاولة تكميم الأفواه عبر السيطرة أيضا على مواقع التواصل الأجتماعي ، وسجن عشرات الصحفيين وحضر وحجز وسائل التعبير في الأنترنت ، واليوم يريد تشريع قانون لجعل منصات التواصل تحت سيطرحكومته .
وانتقد الرئيس التركي السابق، عبد الله جول، حزب العدالة والتنمية وطريقه إدارة شئون الدولة التركية، معتبرا أن أكبر خطر عليها حاليا هو تراكم الديون الخارجية والداخلية وتراجع الاقتصاد
خرج جول عن صمته متحدثا عن أكبر خطر يواجه تركيا حاليا، موجها انتقادات ضمنية إلى الرئيس رجب طيب أردوغان.
واضاف جول، الذي كان رفيق درب أردوغان في تأسيس حزب العدالة والتنمية وقيادة تركيا قبل سنوات : "أن هذه العناصر(يقصد اردوغان وشلته ) السبب فى تراجع الحريات وإدارة الدولة بمنطق "حزب الدولة " او دولة الحزب الواحد.
وتولى جول منصب الرئاسة في تركيا بين عامي 2007 و2014، في الوقت الذي كان فيه حليفه المقرب آنذاك أردوغان رئيسا للوزراء.

كل ذلك، وحزبه يشهد موجات متتالية من الانشقاقات، كان آخرها مع استقالة 15 عضواً من أعضاء الحزب اعتراضا على سياسات الرئيس التركي تجاه عدد من القضايا.
يتكلم اردوغان عن الحريات والتعبير عن الراي وهو في الحقيقة حوّل دستور تركيا الى نظام رئاسي . ويعلن انه ملتزم بالقوانين العلمانية والقواعد للنظام الجمهوري التي ارساها نجم الدين اربكان ، ولكنه ازاح جميع منافسيه في حزب العدالة والتنمية . وهذا هو النظام الرئاسي الشمول الدكتاتوري الذي يزيح كل منافسيه ومعارضيه لينفرد بالسلطة المطلقة ، واردوغان لايختلف عن ستالين وهتلر وموسوليني وصدام حسين والخميني وهو في طريقة للوصول الى غايته ، وما تحويل كنيسة آيا صوفيا الى مسجد هي التهيئة لتنفيذ اهدافه واطماعه ليكون خليفة للمسلمين . واردوغان يتكلم دائما عن سنة 2023 ،لأنَّ هذه السنة هي الذكرى المائة لألغاء الخلافة العثمانية من قبل الحلفاء المنتصرين في الحرب العالمية ألأولى ، حيثت تم نفي السلطان خارج تركيا وأعلنت علمانية الدولة . وهذه المعاهدة ستنتهي سنة 2023 . لهذا يقول اردوغان ستنتهي تركيا القديمة (قصده تركيا العلمانية). فمذ وصول حزب العدالة والتنمية الى الحكم لها استراتيجية في إعادة الخلافة ألأسلامية ولكن باسلوب جديد ، وهو قيادة العالم ألأسلامي من خلال ألأخوان المسلمين



https://www.ssrcaw.org
Centre of Laic Studies and Research in the Arab World