غضبة تشرين

مقداد مسعود
m.mookdad@yahoo.com

2019 / 11 / 7

خيمة المعتصمين بحبل الشعب الثائر

(*)
مِن أين نبدأ ؟
لا تقل مِن أين
التلاسن – هنا- فخُ التأخير
أنتم برق ورعد التحرير
هذا هو المبدأ
(*)
هذا قميصُنا،أعني قميصك َ ها أنا أرتديه
وهذا حذائي في قدميك َ
ويجمعنا ذلك الماعون
واللحاف القديم
لماذا الهراوة ُ
تفرق ُ بيننا
في كل حين ؟
(*)
صار الشارعُ مزاراً
وسواه بيوت عنكبوت
الهراوات ُ تنبحُ، ثم تقفز
وتعضُ مصابيح كل البيوت

(*)

صار الغيم ُ من الأشجار
يتراصف ُ فيئا للثوار ؟

(*)
لا نحتاج وصايا تقرأنا
ولا مقاعدَ للفرجة ْ
الشمسُ لدينا
تبحث ُ عن كوة ٍ
لتكنسَ رائحة َ العتمة ْ
(*)
لا...
لا تلقط حجرا ً لترمي
أعنِّ
على حجرٍ
لنبني



(*)
خذوا حذركم
ظلالٌ تميل
تدسُ فوهاتِها مكتومة ً
وتقتنص ُ الشجاع الجميل
(*)
قفْ وأهتف وصُن ْ مكانك
قف لا تتقدم خطوة ْ
فمَن هم خلفك
سيديرون الدفة من جهة ٍ أخرى
ويصيروا قدامك
(*)
تحكّم بصوتك
أمتص الصخبَ العام
الصَخَبُ : ظلام . الصمتُ يخيف الحُكام .
(*)
أنت تَحُب ُ الأشجار: الأشجارُ تُريدكَ ماءً
أنت تحُب ُ الشارع َ:الشارعُ يحتاجك ضوءاً
وتحب ُ الشط َ : الشط يريد نوارس،
في هذ الوطن المنهوب :وحدك أنت الحارس .



https://www.ssrcaw.org
Centre of Laic Studies and Research in the Arab World