كش مات!

لويس ياقو
louisyako@yahoo.com

2019 / 4 / 8

بملء فمي أقولها: كش مات!
أخطأت حين ظننت
بأنه لم يعد عندي كلمات
بأن كل أغصاني الخضراء
قد يبست
أخطأت حين ظننت بأني
لست وردة ذبلت
ولم يعد لها مكان سوى
بين دفتي كتاب عتيق
لن يقرأه أحد ...
أخطأت حين ظننت
بأن لا سطور جديدة لدي
ولا ألوان زاهية
يمكن ان اعرضها
لمن يرى ويسمع
ولمن هو بإنتظار بشارة
طال انتظارها ..
خدعني ظلام الشتاء
وستاره البارد الذي يخفي
تحت غطاءه حيوات لا تنضب
وألوان لا يمكن تصورها
كلمات لا يزول معناها ..
وهأنذا أولد من جديد
اكتب من جديد
وألعب من جديد بالكلمات
كمن يلعب لعبة الشطرنج
بذكاء ... بدهاء
بحب ... بحكمة
أتراني كنت أخفي
الكلمات والأفكار
عن الملك ووزيره الحمقى
عن القوى التي تهوى قتل الأفكار
وإخراس الأصوات؟
أجل، كلاعب شطرنجٍ أنا
وبعد شتاء طويل
عتقت فيه كلماتي
في جرار مخفية
وقد حان الوقت الآن
لأنطق بوضوح وبلا خوف:
كش مات!



https://www.ssrcaw.org
Centre of Laic Studies and Research in the Arab World