المحلية العمالية تستذكر شهداء الحزب الشيوعي العراقي

عامر عبود الشيخ علي
amer.14july@yahoo.com

2019 / 2 / 16

المحلية العمالية تستذكر شهداء الحزب الشيوعي العراقي
عامر عبود الشيخ علي
استذكرت المحلية العمالية في الحزب الشيوعي العراقي شهداء الحزب، بمناسبة يوم الشهيد الشيوعي العراقي في الرابع عشر من شباط من خلال الحفل الذي اقامته في مقرها في بغداد يوم الجمعة 15/2/2019 وبحضور عوائل الشهداء واعضاء المحلية.
بدأ الحفل بكلمة لسكرتير المحلية فرحان شغيت بعد الترحيب بالحضور، مبينا فيها التضحيات التي قدمها شهداء الحزب من اجل القيم والمبادئ ومن اجل فقراء الشعب وكادحيه، وهم يعبدون الدرب لتكملة المسيرة في النضال من اجل دولة مدنية وعدالة اجتماعية، في ظل حكومة تتخذ من المحاصصة الطائفية نهجا لها، مما ادى الى استشراء الفساد وانعدام الخدمات وانتهاك حقوق الانسان.
وبعد ذلك القت الرفيقة تضامن عبد المحسن كلمة عوائل شهداء رفاق المحلية العمالية جاء فيها " نحتفي اليوم بذكرى مرور سبعين عاما على اعتلاء رفاقنا قادة الحزب الشيوعي العراقي فهد وصارم وحازم اعواد المشانق ليمثلوا اروع صور البطولة في الدفاع عن المبادئ والمثل النبيلة، وليخطو لنا طريقا مكللا بالكفاح والنضال من اجل الدفاع عن الكادحين والفقراء من ابناء شعبنا الذي لم ينصف على مدى تأريخه.
هذا اليوم الخالد الرابع عشر من شباط صار مناسبة نحتفي بها كل عام تخليدا لشهداء الحزب الذين عبدوا لنا طريق البطولة بالنور ليبدد حلكة الظلام ولنتطلع لفجر الحرية والسلام، ولتستمر قوافل الشهداء الخالدين الذين جادوا بانفسهم وارواحهم الطاهرة، مسترخصينها للقضايا الانسانية، ومن اجل عالم تسوده الحرية والعدالة الاجتماعية، في حين ما تزال بلادنا تشهد المزيد من التعقيدات والتدهور ، والتي تزداد في ظلها معاناة المواطنين وبؤسهم، في ظل ازمة حادة وعدم اكتمال تشكيل الحكومة، والخشية من تطورات الاحداث المفتوحة على كل الاحتمالات، فالدولة ما تزال تعاني من سوء الادارة لمؤسساتها التنفيذية والتشريعية، ومن استمرار التدهور المعيشي لقطاعات واسعة من المواطنين، ومن تدني مستوى الخدمات في كافة المجالات.
في يوم الوفاء هذا نستذكر جميع الشهداء الذين ضحوا بحياتهم من اجل الحرية والعدالة الاجتماعية، من اجل كرامة الانسان. فمن ذكراهم نستمد العزم بمواصلة النضال من اجل عراق ينعم بالسلام والأمن، عراق ديمقراطي فيدرالي موحد.
ان مسيرة الشهداء لن تتوقف، مادام هناك ظلم وهدر للحريات وامتهان لكرامة الإنسان.
فالف تحيه لمن وهب نفسه للوطن ولكادحيه تحية للارواح الخالدة التي هدت الاخرين لطريق العدل والانسانية والسلام
المجد والخلود لكل شهداء حزبنا الشهداء الذين أضاءوا الدرب الذي حاول اعداء الانسانية اغلاق منافذ النور والحرية
تحية اجلال واكبار لشهداء الحزب الشيوعي العراقي وشهداء عموم الحركة الوطنية
وتحية تقدير واكبار لعوائلهم وتضحياتها الكبيرة
ذكراكم ستبقى حية في نفوسنا وسوف يسجل التاريخ هذه التضحية والجهاد بأحرف من نور . وعهدا منا على مواصلة النضال لاكمال المسيرة .. نحو وطن حر وشعب سعيد
المجد والخلود لشهدائنا والخزي والعار للطغات
وبعد ذلك قام الرفاق باستذكار المواقف البطولية للشهداء وهم في المعتقلات واقبية التعذيب في دهاليز وظلمة السجون على يد جلادي النظام البعثي الفاشي.
واخيرا قلد اعضاء المحلية العمالية وسام شهداء الحزب الى ذوي الشهداء



https://www.ssrcaw.org
Centre of Laic Studies and Research in the Arab World