حِلولٌ صوفي

عادل سعيد
adelsaid@hotmail.no

2017 / 3 / 21

عادل سعيد


حِلولٌ صوفي
ـــــــــــــــــــــ


فقط البَسي جَمالَكِ
و نامي
سأتولّى الحُلمَ عنكِ
و افاوضُ القمرَ كي يُنهي دَوريتَهُ و يرحَل
ستكُفُّ عينايَ عن التَجوّلِ
في أساطير جسدِكِ
و ايقاظِ امواجكِ التي لا تنام
سأمحو خُطوطي
و استلفُ أنحائي المعلّقةَ في سمائكِ
كدموعٍ في طورِ التكوين
ألُمُّ مافاضَ من نعاسِكِ
أُضيءُ قَدْرَ ما ادّخرتهُ فراشةٌ من ضَوء
في حريقِها الأخير
ثمَّ اطفئُ روحي
.. كي لا تسمعي تَقاطرَ دموعِها
و كضميرِ وردةٍ لم تبلُغ سنَّ العطر
أتلاشى في الهواءِ الذّي سيلتَحِقُ بأنفاسكِ
و في صَدرِكِ
.. أضِيع



https://www.ssrcaw.org
Centre of Laic Studies and Research in the Arab World