ولن أقول أحبك!

لويس ياقو
louisyako@yahoo.com

2013 / 5 / 8

لأنني أحببتك،
لم استطع ان ابقى معك
لئلا أكرهك...
لأنني أحببتك،
لم أجرؤ قط على البوح بها..
أخاف أن اقولها لمن أحبهم حقًا
لأن الحب مثل الكبريت
والبوح به هو اشعاله
حتى يستحيل عدمًا...
أجل، نحن لا نقول "أحبك"
لمن نحبهم حقًا..
نقولها فقط لمن نخدعهم!
ولمن نريد مواساتهم مؤقتًا..
**
أحبك لذا أخترت الصمت المميت
ويوم ودعتك لم أحضنك
ولم اقبّلك كالمعتاد
وكأنني عرفت يومها
بأنني لن أراك مرة أخرى
ولم أرغب ببصمة أخيرة منك
على رقبتي
ولا على شفتاي..
**
ولن اقولها الآن ايضًا
ولكنني سأحول قصتنا إلى قصيدة
وسأنثر حروفها على قلوب الوحيدين
وسأسلي بها قلوب الحزانى
ولتذّكر حروفي
كل من يخفي حبًا سريًا في قلبه
بأن الحب لم يوجد ليسعدنا
بل ليقيس مدى قدرتنا
على الألم
على الصمت
على الغناء..
الحب الحقيقي يغني
لا بسبب اللقاء
بل بالرغم من الفراق..
إليك أينما كنت
أهدي هذه السطور
رغم اننا لم نتقن لغة بعضنا يومًا
ولكن كلانا لازال يمارس
لغة الصمت بإتقان!
وكلانا علمتنا الأيام
بأن الفراق
هو مصير كل حب حقيقي.



https://www.ssrcaw.org
Centre of Laic Studies and Research in the Arab World