قفزات .. ماجد مطرود

ماجد مطرود
majidmatrood2@yahoo.com

2013 / 1 / 20


قفزات .. ماجد مطرود

1 ( قفزة ق )
قبل أيّ شيءٍ
خرجتُ .. وأنا أعلمُ أنّ لا ضوء سينير هذا السواد
قد لا أبدو وسيماً وأنا أقطع حبل سرّتي بسيفٍ من ظلام

(قفزة ف )
فعشرون بلاداً وأنا أشيرُ الى النجم
أقدامي أتّسعت كثيراً ..
كبرتْ وأنشطرتْ حتى فاضت من لحمها الأثار

(قفزة ز )
زدْ على ذلك ..
يمكن أن أدرك شيئاً لو أدرت رأسي الى الخلف
زوّادتي مثلاً ..
تلك الحفرة السوداء التي أخبرتني أنَّ البلاد , بلادي
والتي كوّمت فوق كتفيَّ تلال من رماد ودموع..
هي التي دفعتني بقوة نارها مثل اي يتيم ..
الى غربة قد تمشي معي الى اخر المقبرة

(قفزة ة )
توهمتُ
حتى اني لم اعد اسيل مثل أيّ سائل فيه من الحرارة ما يكفي لديمومته
تجمدت أعضائي
نبت الحجر الثقيل على قدمي مثلما ينبت العشب على أي حجر صلد
اصيب لساني بداء التعجب ورأسي بداء الجهات
وبقيت بعينيَّ الجامدتين ..
أسمع نشيد أسناني وهي تخسرُ لبنها الحنون
قطرةً ,
قطرة
نعم ,
توهمتُ حتى ظلَّ صدى الحفرة شاخصٌ في روحي ,
يئنُّ ..
تلك البلاد بلادي .



https://www.ssrcaw.org
Centre of Laic Studies and Research in the Arab World