كتاب مدينة

حسين سليم
saleemzus@yahoo.com

2012 / 3 / 26

طَردتْني مِن كتابِها، ورَمتْني خارجَ الغِلافِ ،
مَنْبوذا في العَراءِ ، أهيمُ بَيْن اللغاتِ وقواميسِها
تَصْفعُني كلماتُ الأمسِ ، بحروفٍ تتكسَّرُ على خدي نَدَباً
تقلبُني الصفحاتُ ،وتَلعبُ بي الفصولُ ،
كما يَلعبُ عسسُ سلطانٍ بصعلوكٍ أخَر اللّيلِ.
أهربُ ، أخافُ من ظلّي وأخشاهُ
تُطاردُني أشْباحُ الكتابِ .
كِتابٌ ، أحبُّهُ ،
أجزاءُ جِسْمي قد وُزِعتْ على صفحاتِه الستة آلاف
فصلٌ نسيتُ فيه إسمي ، في العالمِ السفلي
بعدَ إن تَلاطمتْ آهاتي على جدرانهِ
فصلٌ تعريتُ به أمامَ سرجون
وبابٌ عُلقتْ أذُني على مدخلِه
وهامشٌ ذكرَني بقانونِ حمورابي
وخاتمةٌ وقفتُ بها عِند قاضٍ ،
يُمسكُ بمِطرَقة حجرٍ، من عهدِ اورناش
قالَ: انتَهى الكِتاب ياوَلدِي ! ما بالكَ تنقبُ بالنواميسِ ،
تبحثُ عن فصولٍ قد طوَيناهَا ؟
قلتُ : ياسيّدي ! مازالتْ الكلماتُ ناقصة ، وفصولُ الكتابِ لم تكتملْ !



https://www.ssrcaw.org
Centre of Laic Studies and Research in the Arab World