هل صدق الله العظيم....4

فارس الكيخوه
2024 / 7 / 10

دعونا نتفحص الآية القرآنية. "مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ ۚوَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ….".
يقولون في صفحاتهم "أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم خير هذه الأمة علما وعملا وحالا، أدبهم نبينا صلى الله عليه وسلم وزكاهم، فكانوا كما وصفهم الله تعالى: مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ.وكانت علاقتهم فيما بينهم يسودها الودُّ والاحترام والتقدير، وقلوبهم لا تحمل غلا ولا بغضا….انتهى الاقتباس والكذب وكما يقول الكاتب الراحل السيد القمني" نحن احسن ناس نكذب ،فالكذب عندنا حلال بل وفضيلة لا تجدها في أي دين آخر "...
في البداية لنخوض قليلاً في تراث كان ونقيضها….ودعوني أتساءل أولا ، لماذا الغير المؤمن(الكافر، كما يطلق عليه الإسلام) برسالة محمد الذي جاء كما يدعون "رحمة للعالمين يدعو إلى سبيل ربه بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي أحسن" ..يستحق اللعن ودفع الجزية والسبي والقتل ؟؟؟ لماذا أصلا أشداء على الكفار والقرآن يقر "فَمَن شَاءَ فَلْيُؤْمِن وَمَن شَاءَ فَلْيَكْفُرْ "...و"لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ"و"أَفَأَنتَ تُكْرِهُ النَّاسَ حَتَّى يَكُونُواْ مُؤْمِنِينَ" و " لَّسْتَ عَلَيْهِم بِمُصَيْطِرٍ" ؟ مصيطر بالصاد !!!!!!
ماذا هذا التناقض في كتاب واحد،ثم يأتي المؤمن وهو لا يعرف حتى سورة واحدة من القرآن ،ويقول أتحداك أن تجد فيه اختلاف واحد ؟ بل هم يصدعون رؤوسنا صباحا و مساءا بعبارة" لا إكراه في الدين" وهم يعرفون حق المعرفة بأنها لم تعد لها أي قيمة بعد أن نسخت بعدئذ بآيات أو ربما أصح بعبارات كثيرة …
ولكن قبل كل شيء دعوني أتساءل هنا ، هل صدق الله العظيم بقوله ،رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ…؟؟؟؟
؟؟؟؟؟؟؟؟ يقول الدكتور الراحل علي الوردي "المعروف عن عرب البدو ،أنهم أكثر الأمم اندفاعا في سبيل التنازع والتباغض والقتال، فطبيعة الحياة القاسية من شحة الموارد في الصحراء، يجعل الوضع العام وضع مشحون بالتوتر والتأزم وهذا يدفع بسكانها من أن يتغازوا ويتقاتلوا وينهب بعضهم بعضاً لكي يعيشوا..فالغزو عنصر أساسي في الثقافة البدوية "..انتهى الاقتباس.. ،فإذا اعتبرنا إن الحروب والغزوات والسطوات أهم معالم البداوة ولولاها لما استطاعت البداوة أن تستمر ،فأين نجد ونبحث في صفحات البداوة تلك عن رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ؟؟
لم يكونوا (رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ) رحماء ونبيهم على فراش الموت يطلب كتابا يكتب لهم بينما يصفونه هم بالهجر والهذيان، لاهون عنه في من سيخلف بعده ومن سيجني أموال الزكاة. …لم يكونوا (رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ ) رحماء وهم الذين تخلوا عنه في غزوة أحد وكاد أن يقتل….لم يكونوا (رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ) رحماء، وكبارهم حاولوا اغتيال نبيهم في العقبة..
نعم.إن الذي يبحث بعقلانية سيجد أن المنافقين الذي يتحدث عنهم القرآن ماهم إلا الصحابة أنفسهم ،وسيجد أن الصحابة رضوان الله عليهم وبالإضافة إلى كونهم مزعجين وثقيلي الدم يدخلون بيوت النبي بدون استئذان ثاقلين ومثقلين في جلساتهم عنده حتى جاءت أية بهم لأنهم كانوا يؤذون النبي,كانوا أيضاً أكثر الناس تعطشا للدماء والقتل والغدر والكراهية والخيانة والتصفية والسفاهة وأكثرهم رفعا للسيوف وقطع رؤوس بعضهم البعض ،على عكس ما يصفونهم اليوم ،بل كانوا يتفننون في قتل خصومهم المؤمنين رضي الله عنهم جميعاً ،ويجعل مثواهم الجنة يقتلون ويتقاتلون فيها أيضاً…هذا ليس من جيبي بل من داخل الموروث الذي يفتخر معظمهم به،كما في حادثة سعد بن عبادة الذي قتلته الجن كما يدعون. وازيدكم من الشعر بيتا،رحماء بينهم تخاصموا وتقاتلوا وتذابحوا فيما بينهم وهم يجمعون القرآن والذي يدعون أنهم متفقين عليه رغم أننا نعرف العكس هو الصحيح ونعرف أن الأربعة التي أوصى رسولهم أن يأخذوا القرآن منهم وهم من الفقهاء وكتاب الوحي،تم استبعادهم واقصائهم….فهل وصلت الفكرة ؟؟؟؟؟؟
** من الخليفة الأول الذي سل سيفه على رقاب المسلمين لتركهم الزكاة رغم أنه خالف رسوله الذي قال " لا تقاتلوا الذين قالوا " لا اله الا الله"
إلى الخليفة الثاني الذي كان يضرب ابو هريرة ضربا مبرحا يقع فيها الأخير على الأرض باكياً..ولا ننسى أن عمر هو الذي حرق باب علي وكسر ضلع فاطمة الزهراء وإجهاض جنينها..ما احلى هذا الدين وما اجمل هذا الموروث الديني !!!!!
** خالد بن الوليد سيف الله المسلول والذي أصبح سفاحا بعد إسلامه ،يصيح به مالك بن نويرة" أتقتلني وأنا مسلم أصلي للقبلة" ؟ .نعم قطع عنقه هو ومن معه من أصحابه في الرواية المعروفة ،وكذلك فعل خالد قبلها ،فقد قتل بني جذيمة المسلمين والمؤمنين برسالة محمد،تلك المذبحة التي رفع محمد يديه قائلا " اللهم أني أبرأ إليك مما صنع خالد"...ألم أقل لكم دائما بأنه تراث كان ونقيضها .أين أصبحت "لا تقتل من يقول لا اله إلا الله" ؟ ثم والأهم أين أصبحت رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ يا رسول الله ؟؟؟؟
** المبشرون بالجنة عشرة ، قتل معظمهم على أيدي رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ…
** صاحت أم المؤمنين " اقتلوا نعثلا فقد كفر " ،فقتل صاحبنا عثمان بن عفان الخليفة الثالث الملقب بذي النورين ،شر قتلة ومنع دفنه في مقابر المسلمين فدفن في مقابر اليهود سرا في الليل.اشترك في التحريض لقتل عثمان،جماعة من الصحابة الذين بايعوا بيعة رضوان والذين وعدهم القرآن بالجنة ونعيمها ، وبعدها دخل رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ في فتنة و نزاعات وخصومات وحروب كانت أيضاً السبب في مقتل الخليفة الرابع وابن عم محمد،علي بن ابي طالب وعشرات الآلاف من المسلمين..فأين نبحث ونجد رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ ؟؟؟؟؟؟؟
** الحسن حفيد محمد ،يتنازل عن الخلافة اكراها ويقتل بالسم.ولا زال الخلاف قائما بين السنة والشيعة عن من هو قاتل الحسن من " رحماء بينهم ".
** لنتعلم من هذا الدرس في رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ…والي الكوفة عبيد الله بن زياد يقتل مسلم بن عقيل ابن عم الحسين الذي ارسله الحسين للكوفة، وبعده يضع رأس الحسين عند عبيد الله بن زياد، بعدئذ عبيد الله نفسه يقطع رأسه من قبل أبراهيم الاشتر ويضع أمام المختار، وابراهيم الاشتر على فكرة ،كان من المحرضين والمشاركين في قتل الخليفة عثمان…. احتز رأس ابراهيم الاشتر رضي الله عنه وأحرقت جثته من قبل الحجاج الذي أيضاً قطع رأس سعيد بن جبير صاحب رواية الغرانيق المعروفة.. اما قتلة الحسين( حفيد محمد ) وأهله ومن سبا النساء والأطفال فليسوا بكفار،من عمر بن سعد ابن العاص ،من سنان بن انس ،من شمر بن ذي الجوشن، ومن زرعة بن شريك وغيرهم …والغريب في رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ…أن شمر بن ذي الجوشن قطع رأسه من قبل كيان أبو عمرة احد قادة جيش المختار الثقفي، ويقولون كذلك فعل مع سنان بن انس ،أما كيان هذا فقد قطع رأسه من قبل جيش مصعب بن الزبير، ومصعب هذا { اخ الخليفة عبد الله بن الزبير} الذي كان واليا على البصرة ،وضعوا أمامه رأس صاحبنا المختارالثقفي بعد فصله عن جسده وأمر بصلب كفِّه على باب المسجد ثم أرسل رأس المختار إلى أخيه في مكة…وبعدها قطع رأس مصعب بن الزبير ثأرا لمقتل المختار وأمر الحجاج بإرسال رأس مصعب إلى أخيه عبد الله ابن الزبير…هل تتخيلون الأحداث وكم رأس من رُحَمَاءُ بَيْنَهُم أصبح عند عبد الله ابن الزبير ،أم ضاعت عليكم ؟ وحتى لا أنسى فإن المختار الثقفي هو الذي قطع رأس عمر بن سعد بن الوقاص…هل نسيت شيئا ؟ ماذا عساني نسيت من رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ !
** عبد الله ابن الزبير رضي الله عنه (ابن أخت عائشة) خليفة المسلمين الذي تكاتف رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ من أرجاء الشام والأردن وفلسطين لحصاره ،صلبت جثته بعد قطع رأسه من قبل الحجاج رضي الله عنه والذي حاصر مكة ورماها بالمنجنيق وحرقها وقتل منهم جماعات كثيرة…
** في وقعة الحرة،وبعد هزيمة المدينة ،قام قائد الجيش مسلم بن عقبة رضي الله عنه بتنفيذ أوامر يزيد رضي الله عنه ، باباحة المدينة لجنده لثلاثة أيام بلياليها.اتعرفون ماذا فعلوا ؟؟؟؟؟ ابحثوا.
** أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها تخرج وبخلاف صريح القرآن الذي يقول :" وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ"،مع الصحابين والمبشرين بالجنة طلحة بن عبيد الله والزبير بن العوام رضي الله عنهما ،الى معركة تؤدي الى مقتل طلحة والزبير ومقتل الآلاف من الصحابة والمؤمنين بدين محمد أما العدو اللدود فلم يكن آلا مبشر اخر بالجنة وابن عم نبيهم ….هل تشمون رائحة اي نوع من أنواع " رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ "؟؟؟؟؟؟
** يأخذ أمير المؤمنين ومن آل بيت محمد ،علي بن أبي طالب، جيشه الجرار ما يقارب 140 ألفا ،
الى صفين في الشام لقتال الصحابي وكاتب الوحي معاوية بن أبي سفيان ،تلك رُحَمَاءُ بَيْنَهُم ،أدت إلى مقتل سبعين ألفا من المسلمين بينهم العشرات من كبار الصحابة !!!!!!
هل تريدون المزيد ؟ أنا لم أكتب بعد أي شيء عن مجازر الأمويين ومجازر العباسيين مع بعضهم البعض ومجازر القرامطة وغيرها الكثير الكثير؟ ربما أكتفي بهذا القدر ،عسى ولعلى …
فعلا وكما يقولون ،،لا حياء في الدين…في حديث لمحمد يقول فيه" إذا التقى المسلمان بسيفهما فالقاتل، والمقتول في النار"..هذا حديث. أن دل فهو يدل على أن مصير الصحابة (رضوان الله عليهم أجمعين) النار خالدين فيها قبل غيرهم..
وعلى فكرة وقبل أن أختم…….هل صدق الله العظيم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

تحياتي…
نعم للتنوير….لا للتخدير.

حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امي
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت