اليمن يصيغ سياسات بحرية جديدة: مواجهة الغرب وأمريكا على وجه التحديد

خالد خليل
2024 / 6 / 6

في خضم التحديات الدائمة والديناميات الجيوسياسية المعقدة في شبه الجزيرة العربية، يرسم اليمن بجرأة مسارا جديدا من خلال سن سياسات بحرية رائدة تهدف بشكل مباشر إلى إعادة معايرة علاقته مع العالم الغربي، وخاصة الولايات المتحدة. يعد الالتحام الأخير وضرب حاملة الطائرات يو إس إس أيزنهاور بمثابة قمة رمزية للمواجهة المباشرة مع القوى الغربية، مما يؤكد التزام اليمن الثابت بتحصين الأطر الاستراتيجية التي أنشئت منذ حرب غزة.

في خضم الاضطرابات الإقليمية التي تتميز بالتصعيد العسكري والتوترات السياسية، يدل موقف اليمن الاستباقي على استعداد حازم لمواجهة التحديات وجها لوجه. لا يدل وجود يو إس إس أيزنهاور في المنطقة على الاهتمام المتزايد بالأهمية الاستراتيجية لليمن فحسب، بل يؤكد ضربها على الأسس الاستراتيجية التي وضعها البلد بعد عدوان غزة، مع التركيز بشكل خاص على التعامل مع أمريكا في المسائل البحرية.

إن تحفيز اعتماد اليمن لهذه السياسات الحازمة هو حتمية لتعزيز التوازن في المنطقة وتعزيز الأمن والاستقرار، مع تأكيد سيادته في المسائل البحرية أيضا. يدرك اليمن، الذي تم وضعه استراتيجيا في منعطف حرج، الأهمية المحورية لإعادة معايرة علاقته مع أمريكا، مما يستلزم تطوير استراتيجيات جديدة وفعالة للتعامل مع القوة العظمى الغربية.

علاوة على ذلك، تؤكد هذه الخطوة الجريئة تصميم اليمن على مواجهة الولايات المتحدة بشأن القضايا البحرية، مما يسلط الضوء على استعداده للمشاركة في حوار دبلوماسي وتأكيد مصالحه على الساحة العالمية. إلى جانب التحديات الأمنية والسياسية التي تسود المنطقة، يؤكد استعداد اليمن للتعامل المباشر مع أمريكا التزامه بإقامة شراكات ذات مغزى وتأكيد وجوده في الشؤون العالمية.

ومع ذلك، يصاحب هذا الموقف الحازم استراتيجية مواجهة غير متهاونة ، حيث لا تزال القوات اليمنية ترد بلا تردد على اي عدوان من قبل امريكا . اليمن يتنقل في هذا التطور بحكمة، وضمان أن تظل مواجهته مع الغرب، وخاصة أمريكا، متجذرة في السياسة الاقليمية والعالمية، ورغم تفاقم التوترات الإقليمية أو تصعيد الصراع .

في الختام، يشير محور اليمن نحو تنفيذ سياسات بحرية جديدة إلى مواجهته الجريئة مع الغرب، وخاصة أمريكا، مع السعي لتحقيق الاستقرار الإقليمي والاعتراف الدولي. مع توفير الدعم والالتزام المطلوبين من أصحاب المصلحة المعنيين بالتعاون والتنسيق، يستعد اليمن لتأكيد سيادته واتخاذ خطوات ملموسة نحو مستقبل واعد بشروطه الخاصة والتي اولها وقف الحرب على غزة.

حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امي
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت