تأثير البصيرة المعرفية (بشكل كلي) على التحصيل الدراسي لدى المتعلمين المبتدئين في برامج محاربة الأمية أطروحة جامعية لنيل الدكتوراه في علم النفس للطالب الباحث عبد الإله المنياري .

عزيز باكوش
2024 / 5 / 15

ما طبيعة العلاقة بين البصيرة المعرفية والتحصيل الدراسي لدى المتعلمين المبتدئين في برامج محاربة الأمية؟ ما تأثير البصيرة المعرفية (بشكل كلي) على التحصيل الدراسي لدى المتعلمين المبتدئين في برامج محاربة الأمية؟ ما تأثير مكونات البصيرة المعرفية (التمثل الذاتي - التضبيط الذاتي - التعديل الذاتي - المفهوم الذاتي) على التحصيل الدراسي عند المتعلمين المبتدئين في برامج محاربة الأمية؟ هذه أبرز الأسئلة التي حاول الطالب الباحث عبد الإله المنياري عضو المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم العضو في الفيدرالية الديموقراطية للشغل كاتب فرع المرينيين للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية الإجابة عنها والترافع في شأنها أمام لجنة علمية لنيل شهادة الدكتوراه في علم النفس بموضوع" تأثير البصيرة المعرفية على التحصيل الدراسي في تعلم الكبار: المستفيدون من برامج محو الأمية نموذجا" وقد تشكلت لجنة المناقشة بالقاعة الكبرى لكلية الآداب والعلوم الإنسانية سايس فاس من السادة الأساتذة د هشام خباش مشرفا ،د أحمد دكار رئيسا ،د عبد العزيز عليوي ود. حميد المرواني أعضاء .
وجاء قرار اللجنة بنجاح الباحث في الدكتوراه بميزة مشرف جدا مع توصية بالطبع ولعل أهم ما ميز جلسة المناقشة حضور رائد علم النفس بالمغرب والعالم العربي الدكتور علي أفرفار ومجموعة من الأصدقاء وأفراد العائلة فضلا عن أعضاء مكتب الشبكة الوطنيّة للقراءة والثقافة .
وحسب التقرير الذي قدمه الباحث عبد الإله المنياري فإن أهداف البحث تتوخى التعرف والكشف عن تأثير البصيرة المعرفية - بشكل كلي أومن خلال مكوناتها- على التحصيل الدراسي لدى المتعلمين الكبار،عند عينة من المتعلمين المبتدئين في برامج محاربة الأمية. ويقصد بالبصيرة المعرفية Cognizance الوعي الذي يؤسس لنظام معرفي ذاتي مستقل الأمر الذي سيمكن الفرد من تحقيق استقلالية معرفية في اشتغاله المعرفي. كما أنها تتكون من مجموعة من الكفاءات المعرفية منها: كفاءة التمثل الذاتي Self-representation وكفاءة الضبط الذاتيSelf-regulation وكفاءة المفهوم الذاتيSelf-concept وكفاءة التعديل الذاتي Self-modification والمعروفة عموما بالكفايات ذاتية الوظيفة Self--function-. وبين التحصيل الدراسي Academic Performance لدى المتعلمين الكبار المستفيدين من برامج محاربة الأمية. و تكونت عينة البحث من (560) متعلم ومتعلمة، و توزعت على مدن فاس وشفشاون وجرسيف، واستخدم الباحث تصميما ذاتيا في هذا البحث مقياس البصيرة المعرفية لجمع المعطيات الميدانية كما تمت معالجة معطيات هذا البحث بواسطة المعادلة البنائية Equation Modeling Structural (SEM)، حيث أظهرت النتائج المتوصل إليها في هذا البحث وجود ارتباطات ذات دلالة إحصائية بين البصيرة المعرفية والتحصيل الدراسي عند عينة البحث سواء بشكل كلي والتي تجاوزت نسبة 85% أو من خلال مكوناتها كفاءة التمثل الذاتي بنسبة 45% وكفاءة الضبط الذاتي بنسبة 14% وكفاءة المفهوم الذاتي التي بلغت نسبة تأثير 21% وكفاءة التعديل الذاتي بنسبة 51%. وكلها نتائج ذات دلالة إحصائية من حيث تأثيرها على التحصيل الدراسي لدى المتعلمين الكبار المستفيدين من برامج محاربة الأمية. مع الاشارة إلى أن هذا التأثير تتفاوت درجاته بحسب المتغيرات المرتبطة بالسن والجنس والوضعية العائلية والمهنة ومجال الاقامة بنسب دالة إحصائيا.
ومن بين أهم استنتاجات البحث 1-وجود علاقة تأثير بين البصيرة المعرفية على التحصيل الدراسي عند المتعلمين عمومًا سواءً لدى المتعلمين الرسميين من الابتدائي إلى الجامعي أو عند المتعلمين الكبار (المتعلمين المبتدئين في برامج محاربة الأمية) في هذه الدراسة.
2-اعتبار مكونات البصيرة المعرفية (التمثل الذاتي - المفهوم الذاتي - التضبيط الذاتي - التعديل الذاتي) ليست معطى فطريا ونهائيا بل يمكن أن تتطور تدريجيًا نتيجة التفاعل الاجتماعي
3- يمكن تطوير البصيرة المعرفية أو أحد مكوناتها عبر برامج تدريبية وإرشادية موجهة (التربية المعرفية) تنطلق من التشخيص وصولاً للتدخل.
4-أن كل من البصيرة المعرفية والتحصيل الدراسي هما بنيات متداعمة، كل منها يؤدي إلى مكاسب في الآخر.
5-يؤدي تعزيز مفهوم البصيرة المعرفية إلى النتائج المرغوب فيها في التحصيل الدراسي.
6-أن الحصول على نتائج جيدة في مجال التعلم عامة والتحصيل الدراسي خاصة إلى ازدياد قدرة البصيرة المعرفية عند المتعلمين عبر استثارتها. أما فيما يتعلق بالتوصيات على ضوء نتائج البحث فجاءت كما يلي:
1- اعتماد مقياس البصيرة المعرفية للمتعلم المبتدئ من قِبل المؤطرين والمؤطرات في برامج محو الأمية؛ لتشخيص درجة البصيرة المعرفية وبعض مكوناتها (كفاءة التمثل الذاتي - كفاءة التضبيط الذاتي - كفاءة التعديل الذاتي - كفاءة المفهوم الذاتي)؛ للمستفيدين من هذه البرامج لاستثمارها في طرق التعامل معهم وتعليمهم.
2-العمل على الوعي بأهمية تطوير البصيرة المعرفية عند المتعلمين بشكل عام عبر برامج ما يعرف بالتربية المعرفية.
3- بناء برامج تستهدف تطوير البصيرة المعرفية ومكوناتها، وذلك من خلال أنشطة تربوية فردية وجماعية موجهة للمستفيدين من برامج محو الأمية.
وبرأي اللجنة العلمية إن نتائج هذا البحث من شأنها أن تسهم في توجيه انتباه واهتمام المعنيين بتعليم الكبار إلى أهمية تفعيل إدماج وتتمين البصيرة المعرفية ومكوناتها في مختلف البرامج والأنشطة التعليمية التكوينية لتحقيق تعلم أفضل وذو جودة.

حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امي
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت