عندما يمرُّ الشّعر من تحت قوس الله

فرات إسبر
2024 / 5 / 15

عندما يمرُّ الشّعر من تحت قوس الله
إلى مقام ِ نبي مجهول
ديوان أطلس امرأة برية
لفرات إسبر


محمد سعيد إسبر


تحمل كلمة "أطلس " معانيَ كثيرة منها المعنى الجغرافي
"فلك النجوم " ولعل الشاعرة قصدت إلى هذا المعنى بالذات مستبدلة كلمة النجوم بالمرأة ثم أضافت كلمة برية بدون تحديد ليتسع فضاؤها ويصبح كفلك النجوم .
فأنت عندما تدخل في برية فرات في ديوانها الشعري ستشعر حقا أنك في دنيا برية تختلف كثيرا عمّا،
عرفناه وألفناه في خيال الشاعرة وعواطفها وصورها الفنية ويظهر احتجاجها ورفضها وتتشرد عباراتها وتظهر غرابة العلاقة بين كلماتها ،كل ذلك يدفعك للشعور بانك في فضاء برية شعرية غير مألوفة وأنك في حالة ٍ تحتاج فيها إلى تأمل عميق لتعرف كيف ترافق الشاعرة في تشردها الشعري وكيف تكبح من جموح خيالها لتقف عند حدوده .
افتتحت الشاعرة ديوانها" اطلس امرأة برية" بمقطع شعري صغير بعنوان" رؤية":
على وجه الماء رأيتهم جميعا
على وجه الماء وضوء ا لقمر
رأيت قلبي يشع
كل الذين أحبهم حضروا.
في هذا المقطع الشعري استحضرت الشاعرة كل العالم الذي تحبه وهي فيه لتبعث من قلبها ضوءا يشع فيه ويغمره بالمحبة.
فالماء ومن وراءه كل شيء في الأرض والقمر ومن وراءه كل شيء في السماء والناس جميعا حضروا لتغمرهم بمحبتها وهي تحب الأنهار والاشجار والجبال والغابة.
في قصيدة" أسنان الزمن "حيث ترثي الغابة:
الزمن منشار
يقولون : الخشب لا يبكي
لكنني أسمع صوت الغابة ونواحها العميق
أصلي لها وأبكي بصمت العابدة
وهكذا تستمر الشاعرة في ابتكارتها لعنوانين قصائدها فهي أحيانا تحت قوس الله وأحيانا في مصيدة واحيانا في مقام نبي مجهول أو تتحدث عن امراة تعض شفة الزمان.
في شعر فرات إسبر ، نوع من الأسئلة الوجودية وكأنها تحرض الفلسفة لتجيب على أسئلتها ففي داخلها ريح تلعب بخيالها وطيور الجنون تشهد لها أنها تجر الزمان من عنقه بحبل طويل وهي و الرعد مكتملات بصورة واحدة كما تقول.
أن شعر فرات يحتاج إلى دراسة مطوله فلديها اشارات شعرية لم تسبق إليها ومقدرتها على التقريب بين الكلمات المتباعدة نلمسها في كل قصائدها كما نلمس ذلك في ابتكار عناوين قصائدها. لا أبالغ إذا قلت ان بعض الجنون يزين شعرها ويكسبه جمالا من نوع تفردت به في أطلس امراة برية ، كما في باقي دوواينها السابقة وهذا ما يجعلني أوكد بأن لفرات رغم تجربتها القصيرة والقليلة في الشعر إلا ان لها صوتا متفردا في الشعر الحديث.

حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امي
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت