كوكل تفصل موظفين لاعتراضهم على عقود مع إسرائيل

سمير حنا خمورو
2024 / 4 / 19

كوكل تفصل موظفين لاعتراضهم على عقود مع إسرائيل

قامت شركة كوكل في الولايات المتجدة، بطرد 28 موظفاً بسبب استنكارهم لعقد الشركة مع اسرائيل. وطالب موظفو شركة كوكل بإنهاء العقود مع إسرائيل التي يتهمونها بممارسة "الإبادة الجماعية" في قطاع غزة.
وعارض الموظفون المعنيون التعاون الذي يهدف إلى تزويد الحكومة والجيش الإسرائيليين بخدمات التخزين والذكاء الاصطناعي.
اعتصام ينتهي بالفصل من العمل. طردت شركة جوجل 28 من موظفيها يوم الأربعاء 17 نيسان/ أبريل لمشاركتهم في احتجاجات في اثنين من مكاتبها هذا الأسبوع، في نيويورك وكاليفورنيا (الولايات المتحدة)، وفقًا لمذكرة داخلية حصلت عليها العديد من وسائل الإعلام الأمريكية، بما في ذلك سي ان بي سي CNBC و ذي فيرج The Verge. كان الموظفون المفصولون يحتجون على تورط ومشاركة كوكل في مشروع "ميمبوس" Nimbus، وتعني باللغة الاتينية "ضباب" وهو عبارة عن عقد للتخزين عبر الإنترنت والذكاء الاصطناعي بقيمة 1.2 مليار دولار بين شركتهم وأمازون والحكومة الإسرائيلية. إن تعاون عملاق التكنولوجيا مع إسرائيل، التي تواصل هجومها على قطاع غزة، يشكل قلقا أخلاقيا، وفقا لهؤلاء الموظفين. واحتل بعضهم مكتب الرئيس التنفيذي لشركة كوكل كلاود Google Cloud، توماس كورين، مطالبين بإقاف المشروع و"وضع حد للتربح من الإبادة الجماعية". وفي نهاية المطاف، تم إجلاؤهم بالقوة من قبل البوليس. وفي رسالة بالبريد الإلكتروني أُرسلت إلى جميع الموظفين يوم الأربعاء، من قبل كريس راكو، رئيس الأمن الدولي في كوكل، جاء فيها "إن مثل هذا السلوك ليس له موضع في مكان عملنا ولن نتسامح معه". وفي رد نشرته على صفحتها الوسطى، نددت منظمة (لا لتكنلوجيا الفصل العنصري) No Tech for Apartheid، والتي تدعو إلى إنهاء العقود مع إسرائيل، بـ”حملة الانتقام الجماعية” التي تقوم بها شركة كوكل ضد موظفيها المحتجين.

حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امي
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت