فيسبوكيات حركة التحرر الوطني، هى حركة تحرر وطني! وأسقاط المشروع الناصري من قبل 52.

سعيد علام
2024 / 4 / 18

أدفنوا أمواتكم وانتصبوا

*زمن فلسطين يأتي،
زمن الأحتلال يأفل.

*بعض اليساريين تحولوا حرفياً
الى مجرد قوادين لليمين!

*اليوم التالي،
أختفاء كيان الأحتلال.



ماذايعني قبول تيار الأسلام السياسي؟!
قبول الآخر لا يعني موافقة الآخر، بل يعني أحترام وتقدير معتقداته وقناعاته وثقافته وتقاليده،الخ

*على كل من يعمل او يؤيد الاقصاء السياسى لآى فصيل مجتمعى، لاسباب تميزية، دينية او عرقية اوجنسية .. الخ، عليه ان يعلم ان مكونات المجتمع لا يمكن حذف اياً منها، الا اذا تمت عن طريق ارتكابً جرائم مؤثمة وفقاً للمواثيق الدولية، جرائم ضد الانسانية، جرائم التطهير العرقى، حيث تدين القوانين الجنائية فى العديد من البلدان، اعمال الابادة، بواسطة تعريفات تشمل "الفئات السياسية" او "الفئات الاجتماعية"، بشكل واضح على انها: "محاولة اقصاء متعمدة لفئة من الناس تشكل حاجزاً امام مشروع سياسى معين." .. وقد توسع القانون الفرنسى اكثر من ذلك ليعرف الابادة على انها خطة لتدمير "اى فئة قد تتحدد باى نوع معين من المعايير"؛ لا اقصاء لآى فصيل مجتمعى، ولا اقصاء لآىً من أسس الدولة المدنية الديمقراطية الحديثة.
"الشرايين المفتوحة لامريكا اللاتينية"
ادواردو جليانو.


حركة التحرر الوطني، هى حركة تحرر وطني!
في رد الأستاذ سلامة كيلة الثري على نقد الاستاذ عصام شكري لـ"نداء للقوى والأحزاب الماركسية في الوطن العربي"، أتوقف عند ملاحظة واحدة متعلقة برأي الأستاذ كيله في علاقة تيار الأسلام السياسي بحركة التحرر الوطني، (الوارد جزء منها المرفق صورتها أسفل الصفحة)، والتي أعتقد فيها أن الأستاذ كيلة قد خلط بين مهام التحرر الوطني والقوى التي يمكنها، بل يجب عليها، المشاركة فيها أو حتى قيادتها، وبين بناء الأشتراكية "الثورة الأشتراكية"، التي ترتبط بشكل عضوي بالطبيعة الطبقية للقوى التي يمكنها، بل يجب عليها، المشاركة فيها أو قيادتها، ففي حين انه في الأولى "حركة التحرر الوطني"، تشترط فقط في كل القوى التي يمكن أن تشارك فيها أو تقودها، شرط واحد فقط، بأن لا تكون مصالحها المباشرة مرتبطبة بوجود الأستعمار الأجنبي، وبأستمرار وجوده، أما في الثانية "بناء/الثورة الأشتراكية"، فأنها تشترط للأشتراك فيها أن تكون من بين الطبقات التي لها مصلحة طبقية في بناء/الثورة الأشتراكية، وهى طبقات العمال والفلاحيين الفقراء، وطبقات أو فئات طبقية شعبية أخرى، أما لقيادتها فليس هناك سوى الطبقة الوحيدة المرتبطة طبقياً أرتباط تام وحتمي بقيام الأشتراكية والزوال النهائي للرأسمالية، أي الطبقة العاملة، الطبقة النقيضة مباشرة لطبقة الرأسماليين "البرجوازية".

أما الخلط بين مهام وقوى "حركة التحرر الوطني" ومهام وقوى "بناء/الثورة الأشتراكية"، فأنه يأتي من التخوف من الطبيعة المصالحية الطبقية للبرجوازية، بكل مستوياتها، الصغيرة والمتوسطة والكبيرة، وبكل أنواعها،المدنية أو الدينية أو العسكرية، هذا التخوف الذي ليس له مكان من الأعراب، حيث أن بناء الأشتراكية ليست من المهام الملقاة على عاتق البرجوازية، ولكن هذه البرجوازية ذاتها يمكنها أن تشارك أو تقود مهام أخرى كمهام "حركة التحرر الوطني"، أو في أنجاز وقيادة الثورة البرجوازية على المجتمع الأقطاعي كما تم في أوروبا، والذي لم يعد يمكن أن تقوم به أي برجوازية أخرى بعد أن تحولت الرأسمالية الى أمبريالية.

ملاحظة على هامش هذه الملاحظة المحدودة لهذا الموضوع الشائك:
يأتي هدف أوسع دفعني لكتابة هذه الملاحظة، هدف تبيان جانب من هذا الثراء والغنى والتدفق الحواري لدى المثقفين العرب خاصة الفلسطينييين منهم، كما ستجده في المرفقات كمثال، هذا الثراء في مواجهة هذا الفقر الحواري المدقع للمثقفين المصريين، مع بالغ الأسف والآسى.
"اليسار العربي في آفوله"،
سلامة كيلة.
ص 191 – 221

نص بيان "نداء للقوى والأحزاب الماركسية في الوطن العربي"
https://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=33007
نقد عصام شكري لـ"نداء للقوى والأحزاب الماركسية في الوطن العربي".
(ثلاث أجزاء + جزء عام)
الجزء العام:
https://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=77763
رد سلامة كيلة على عصام شكري.
(ثلاث أجزاء)
https://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=83723



أسقاط المشروع الناصري من قبل 52!
أستكملت البرجوازية الأوربية ثورتها الصناعية في القرن 19، ومع التراكم المستمر لرأس المال بشكل متزايد في أيدي أقل، تحول شعار المرحلة الرأسمالية من "حرية السوق"، في المرحلة الأمبريالية الى شعار "حرية الأحتكار"، و"تصدير رأس المال كسلعة"، الشعار الذي فرضه التراكم الهائل لرأس المال في أيدي أقل فأقل، والحاجة لأسواق جديدة، الحاجة للأحتكار للأسواق، وبالتالي الحاجة لشرعنة الأحتكار بمنع أي برجوازية أخرى على مستوى العالم من الصناعة المستقلة ومنافستهم في الأسواق.

قبل 52، تقدمت البرجوازية المصرية في أتجاه خلق صناعة وطنية مستقلة وليدة، وتطوير علاقات الأنتاج الأقطاعية وشبه الأقطاعية التي يتسم بها المجتمع المصري لأنجاز مرحلة الثورة البرجوازية، ألا انها جاءت في عصر الأمبريالية التي لا يسمح فيها برأسمالية صناعية مستقلة،مسموح فقط بالتبعية والتجارة في سلع وقروض الأمبريالية، وأن لم تقاطعها حركة الضباط قي 52، المتشكل غالبيتها من البرجوازية الصغيرة ذات الأصول الريفية والرداء العسكري، لكان تم أجهاض مشروع البرجوازية في التنمية الصناعية المستقلة.

الا أن المشروع الناصري لـ"البرجوازية" العسكرية، قد عجل بهذا الأسقاط لمشروع النهضة البرجوازي لسببين:
الأول، أن دور البرجوازية في قيادة وأنجاز الثورة البرجوازية قد أنتهى عالمياً بأنتقال الرأسمالية الى الأمبريالية، ولم يعد من الممكن عالمياً بعدها أنجاز هذه المهام للثورة البرجوازية بواسطة الطبقة البرجوازية ذاتها، لقد أنتقلت الى الطبقة المؤهلة للنظام البديل الوحيد الحقيقي، الأشتراكية، أي طبقة العمال والفلاحيين بتحالف مع طبقات شعبية لأنجازالمرحلة البرجوازية بأفق الثورة الأشتراكية الديمقراطية.

الثاني، ان "البرجوازية" العسكرية التي أستولت على السلطة بأدواتها العسكرية، وأحكمت وأستمرت في السلطة بصفتها الوظيفية العسكرية، ونتيجة لهذه الصفة العسكرية فقد أسست لـ"كعب أخيل" أنتهاء سلطتها قبل 67، بوئدها للمجتمع المدني المصري، وبالطبع عدم أعطاء الفرصة للطبقة الوحيدة القادرة على أنجاز مهام الثورة البرجوازية على طريق الثورة الأشتراكية الديمقراطية، البديل الوحيد الحقيقي للرأسمالية، ولم تكن صدفة أن أول أعدامين قامت بهما السلطة العسكرية كان في المجال العمالي بأعدام الخميس والبقري.


500* ضابط وجندي من جيش الاحتلال انتحروا منذ اجتياح غزة.
وفقاٌ للقناة 13 الأسرائيلية.

*جشع الأنسان دمر مناخ الكرة الأرضية،
الحيوان عندما لا يكون جائعاً لا يفترس.


نقد النقد التجريدي
الى حزب "انه فشل، وسوء ادارة، وخلل في الاوليات"!:
ليس فشل او سوء ادارة، او خلل في الاولويات،
انه مستهدف ومخطط له،
انه صراع المصالح الطبقية المتناقضة،
المحلية والاجنبية.
هذه هى السياسة.


إعلامى مصرى، وكاتب مستقل.
saeid.allam@yahoo.com
معد ومقدم برنامج "بدون رقابة"، التليفزيون والفضائية المصرية، 1996 – 2005م.
https://www.youtube.com/playlist...
مؤسس أول شبكة قنوات تلفزيونية ألكترونية في الشرق الأوسط TUT) )، 2007 – 2012م.
https://www.youtube.com/user/TuTAmoNChannel
الموقع الرسمي للكاتب سعيدعلام على موقع "الحوار المتمدن":
https://www.ahewar.org/m.asp?i=8608
صفحة سعيد علام على الفيس بوك: حوار "بدون رقابة":
https://www.facebook.com/groups/1253804171445824/

حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امي
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت