قصيدة (حكاية)

سمرقند الجابري
2024 / 4 / 17

أشعُر بمللٍ خطيرٍ يُبعدُني عنكَ
هل بعتُ للأسابيعِ دماء شبابي
وأمضيتُ خيرةَ أيامي في احتسابِ
جنونكَ ؟
أستحق أن أكون حبيبةً
تُمطرِها مراسيلُ قد تأتي
وأغانٍ نسجَتها الرقةُ وفقَ حُروفي
فأنا أخافُ أن أكبرَ دونَك
وأظل شجرةً معمرةً يبعثرها الندم !
*
ما زلتُ أرتِّب في ذهنيَ صغارا منك
وأعِدُ حبالَ غسيلي بقمصاِنك
لأروي في ليل الوحشة
حكاياكَ على رفوفِ مكتبتي لتنامَ
هكذا ..
أُعِدُّ الشايَ كوبينِ كالعادةِ
أشربُهما وحدي !
عفوًا
نافقت كثيرًا كي أبدو أقسى ..
وبعد سنوات
قد أتعب ... قد أهدأ
وأنفي أُنشودةَ قلبي
الى وادٍ ذي صمتٍ
وأغلقُ على ملامحِ وجهِكَ بوابةَ أحاديثي
لأقفَ أمام المرآة ككل مساءٍ :
أشتُمك وأبكي !

حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امي
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت