الموقوفون..

حسن أحراث
2024 / 4 / 17

نعم، الموقوفون..
نعم، الشّرفاء..
يموتون ألف مرة في اليوم لنحيا ألف مرة..
للموقوفين أُسَر وعائلات..
للموقوفين أحلام ومشاريع..
للموقوفين أطفال وأمهات وآباء...
***
الموقوفون عنوان التضحية ونكران الذات..
الموقوفون تحدي وصمود..
الموقوفون معركة مستمرة...
***
كنت موقوفا..
كنت أموت ألف مرة في اليوم..
كنت أبحث عن درهم وعن درهمين..
شمّرت عن ذراعي..
لم أركع..
لم أَبُس يداً ولا رجلاً.. .
***
كنت مقتنعاً بانتصاري..
ناضلت إلى جانب رفاقي الموقوفين..
لم أيأس..
لم أنخدع لوهم أو لوعد...
***
فعلا، انتصرنا..
هزمنا نظاماً لا يرحم..
فرحل رموز النظام، ونحن والقضية بقينا...
***
انتصر رفاقنا..
انتصر أبناؤنا..
وستنتصر قضيتنا...
***
رفاقي/أصدقائي/زملائي الموقوفين..
رغم الرضوخ، أنتم الشموخ..
رغم الشلل، أنتم رموز الأمل والمستقبل..
وبأي طريقة، أنتم الحقيقة..
أنتم الحقيقة الساطعة..
الحقيقة الساحقة...
سحقا للمنهزمين والخائنين...

ملاحظة: لا أكتب شعرا أو نترا، بل أخط بدمي معاناتي...

حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امي
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت