الرواية القصيرة جدا: ما الدافع وراء كتابة هذا النوع الجديد من الأدب؟

حكمت الحاج
2024 / 4 / 10


* مع ظهور بياننا عن "الرواية القصيرة جدا" (انظر: مجلة كناية، عدد يوم 24 يوليو 2023) أصبحنا نشهد رويدا رويدا بوادر ظاهرة جديدة في عالمنا الأدبي. لقد تكاثرت النصوص التي أسمت نفسها انها روايات قصيرة جدا، أو حتى قصيرة، لكتاب قرروا التحدي والمغامرة واجتراح مديات غير مطروقة في عالم السرد. وصار مجرد تبني التسمية أو الكتابة في هذا النوع من السرود يطرح العديد من الأسئلة حول مفهوم النص القصصي، وحدوده، وما الدافع وراء الكتابة في هذا النوع الجديد من الأدب الاختزالي.
الرواية القصيرة جدا، كما يوحي الاسم، هي شكل من أشكال الكتابة الأدبية الذي يتميز بالقصر. ومع ذلك، فإن القصر لا يعني بالضرورة البساطة أو العدم. في الواقع، تتطلب الروايات القصيرة جدا مهارة كبيرة في الكتابة، حيث يجب على الكاتب أن يكون قادراً على تقديم قصة كاملة ومعقدة بأقل عدد ممكن من الكلمات.
تكمن الجاذبية في الرواية القصيرة جدا في قدرتها على تذليل الحواجز بين الكاتب والقارئ. على الرغم من ضيق نطاق الرواية القصيرة جدا، إلا أنها تكشف عن عالم واسع من الأفكار والمشاعر والقضايا. الكاتب في هذا النوع من الأدب يستخدم الكلمات والعبارات بكفاءة عالية ليقدم للقارئ تجربة أدبية غنية، فالرواية القصيرة جدا تستحضر الأمور الكبيرة بالأمور الصغيرة، والأمور البسيطة بالأمور المعقدة، والأشياء التي غالباً ما تبقى غير مرئية أو غير مسموعة.
فإذا كانت الرواية الكلاسيكية تتطلب مراحل متعددة للقصة وتطور الشخصيات، فيكون الحال مختلفاً تماماً في الرواية القصيرة جدا. هنا، يجب أن يكون الكاتب قادراً على اختزال هذه المراحل في وقت قصير جدا، لذا فإن التركيز يكون على الحدث الرئيسي وعلى التأثير المباشر لهذا الحدث على الشخصيات.
إن الرواية القصيرة جدا هي فن الاقتصاد في الأدب، وترتكز على قدرة الكاتب على جعل كل كلمة تحمل ثقلاً ومعنى. يتطلب الأمر استخدام اللغة بشكل فعال وتجنب الكلمات غير الضرورية. إنها تعتمد على الاقتصاد في الألفاظ، وعلى القدرة على تقدير قيمة كل كلمة وجملة.
الرواية القصيرة جدا تشكل الآن تحديا كبيرا للكتاب بعدسة جديدة ومختلفة عن المألوف في عالم الأدب. لكن بالرغم من التحديات الكبيرة التي تواجه الكتاب، فإن الرواية القصيرة جدا توفر فرصة للابتكار والتجديد في كتابة الروايات، وفتح آفاق جديدة للتعبير الأدبي وإيصال الأفكار والرسائل في الأدب العربي.

حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امي
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت