مذكرات زوجة ميتة

فوز حمزة
2024 / 4 / 7

أشكرك فعلًا لأنك لم تتعمد الوحشية في قتلي، بل كنتَ إنسانًا بكل ما تحمل الكلمة من معنى!
إنسانيتكَ دعتكَ لأن تقتلني بمنهجية منظمة، كل يوم تقتل جزءًا مني، القتل صعب، عليكَ أن تسترد أنفاسكَ بين القتل والقتل، أن تطهر أنفاسك من رائحة دمي، تغسل يدكَ النظيفة كلما لامستَ جسدي العفن، تمتعُ نظرك حينما تراني أتلوى بين قدميك، يحلو لمسمعك كلمات النجاة منك.
رجل الرحمة حين تمارس إنسانيتك فيّ، من دونها أنتَ رجل بلا هوية!
أغفر لي سيدي، لا أدري كيف استجابت لي جرأتي كي أُسمعك كلماتي القاسية؟!
كيف هان علي أن أقض عليك مضجعك؟!
لقد كنت فظة، سمجة الأخلاق وأنا أقحم نفسي لأ قطع عليك خلوتك المقدسة مع سيجارتك،
كم أشتهيت أن أكون مكانها بين أصبعيك لأنعم بملمس تلك اليد الرقيقة، وأحظى بملمس شفتيك!
أغفر لي سيدي من الآن جرأتي القادمة وجرعتي فيك.

حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امي
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت