مـؤشــرات مـؤلـمـة

عبد علي عوض
2024 / 4 / 3

لا أدري مِن أين أبدأ لإلقاء ألأضواء على ما جرى ما بعد عام 2003 من خراب ودمار حينما في غفلة غبية من الزمن طفحَت من بالوعات دورات المياه صراصر عاثت بألبلد ولاتزال تولِد يرقات لتفقس لاحقاً طفيليات الفساد والخراب والخيانة/ هنا يجب أن أشير إلى أنني لا أعني بما سأتطرق إليه التباكي على الطاغية صدام وحزبه النازي الفاشي/ .
حدثني أحد أقربائي من ألذين ذاقوا العذاب كغيرهم في الحرب العراقية – ألإيرانية وهو من صنف المشاة، إذ حدثني كيف كانت القوات البرية العراقية تتقدم بإتجاه ألجيش ألإيراني ليلاً وتحفر مواضع لها تستمر هذه العملية إلى أن يكون ألإشتباك بألسلاح ألأبيض، وهذه العملية يُطلَق عليها بـ ( قضم ألأرض) ... وقصدي من ذلك هو إنّ ألأحزاب الشيعسلاموية والسنية إتفقت عفوياً بأفكارها الظلامية على قضم المجتمع العراقي إسلاموياً وكانت بداياتها حينما قامت مجموعة من الرعاع بقطع يد تمثال أبي نؤاس ألتي يحمل بواسطتها كأسه ، عرفت منذ ذلك اليوم أنّ العراق مقبل على فترة مظلمه ودخل في نفق لا بصيص من النور في نهايته.
إنّ تصريح وزير المالية السابق – علي عبد ألأمير علاوي – دهشة وإستغراب مجلس النواب والسلطة القضائية وهيئة النزاهة، لكن للمتتبع لواقع العراق السياسي وألإقتصادي وألإجتماعي لا يرى غرابةً في ذلك... حينما ظهر – علي علاوي – على شاشة إحدى الفضائيات العراقية، ذكر بأنّ عدد المليارديرية ( الذين يملكون مليار دولار فما فوق).. وتلك المبالغ لم تأتِ من فراغ إنما جاءت من الكومشنات ألتي تدفعها شركات ألإستثمار للأحزاب المهيمنة على السلطة وتصل إلى 20% من قيمة العقود! . وإنعكست تلك الثروات المتراكمة على شكل إبراج سكنية ومولات وبنوك أهلية، وبعضها تمّ تحويله إلى خارج العراق.
ألأمثلة ألتالية تفضح مصادر المليارات:
* مصفاة كربلاء ألتي تعمل بمقياس – يورو5- وبطاقة 140 ألف برميل يومياً، التكلفة الحقيقية لبناء تلك المصفاة 4 مليارات دولار في حين التكلفة المعلنة 10 مليار دولار أي الفارق 6 مليار دولار إلى أين ذهبت !! ... صار بحكم المؤكد إنّ أية جهة سواء كانت عراقية أو خارجية لا يمكنها الفوز بعقد إستثماري ما لم تدفع نسبة محددة من قيمة العقد.
* ألأبراج السكنية ألتي بُنيَت على ارض مطار المثنى، في حين كانت المعمارية المبدعة الراحلة – زهاء حديد – ترغب بتخصيص أرض المطار لأنشاء المتحف العراقي الجديد لكون المتحف القديم ما عاد يستوعب كمية ألآثار المتوفرة لديه ومعظمها محفوظة في الصناديق.
* توجَد مناطق محرّمة أينما تواجدت خطوط السكك الحديدية على الجانبين بمقدار 50م ، لكن نرى ماذا حدث لمحطة قطار المنصور ، حيث تمّ التجاوز على تلك المناطق المحرّمة وبُنيَت العمارات.
* ألتغيير ألذي أصاب شارع ألأميرات في المنصور حيث بُنيَت المولات ومختلف ألعمارات.
يوجَد جهاز تخطيط المدن في وزارة التخطيط وأمانة بغداد ومجلس المحافظة، كذلك الحال في مجالس المحافظات عموماً ، جميعها مشلولة وموظفيها مجرد أدمغة متحجرة لا تفكر سوى بإنتظار أستلام الرواتب في نهاية الشهر، ألأحياء السكنية يجب أن تبقى على حالها دون تغيير.
* تجريف بساتين النخيل وتحويلها إلى عرصات سكنية وألتي أدت إلى زوال البساط ألأخضر وبألتالي إرتفاع درجات الحرارة.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الملحوظة التالية تبيّن سلوكية حيتان الفساد وإستهتارهم بالقانون: إذ إتصل تلفونياً رئيس الوزراء السيد السوداني بعمارالحكيم يرجوه بفتح الشوارع ألأربعة في الجادرية لغرض إنسيابية مرور السارات وعمار الحكيم يرفض ذلك بحجة – دواعي أمنية .

حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امي
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت