توأم الروح

فوز حمزة
2024 / 3 / 27

في مدينة بون الألمانية العريقة .. كان هناك شاب يدعى رولاند .. يعمل ضابطًا في جيش بلاده .. أحب رولاند فتاة جميلة تدعى بريتيلدا.
نهر الراين كان شاهدًا على هذا الحب .. إذ قضيا برفقته أسعد الأوقات ولم يعرفا ماذا يخبئ لهما القدر! فعلى حين غفلة استُدعيَ الشاب للانضمام بحرب قامت بها بلاده ضد إحدى جاراتها.
لبى الشاب النداء ليترك حبيبته تقاسي أنواع العذاب حتى جاءها الخبر قاضيًا على أملها بلقائه نهائيًا .. إذ بلغها موت رولاند في الحرب.
ذهبتْ للنهر وبثت له أحزانها وأخبرته بأنها لن تكون لرجل آخر..
فقررت دخول الدير الواقع على ضفة النهر لينتهي أمرها هناك.
تشاء الأقدار أن يعود الشاب بعد سنتين من الحرب جريحًا .. وكله أمل في لقاء حبيبته .. لكن الواقع يوجه له صفعة قوية عندما يعرف بأمر رهبنتها .. لأنه أيضًا قرر أن لا يكون لامرأة غيرها .. قام بإنشاء مبنى مقابل كنيستها لعله يحظى بنظرة منها.
وبقيا هكذا إلى أن توفي الاثنان.
نهر الراين العظيم .. بقي وفيا لهما.
ظل يروي قصة رولاند وبريتيلدا لكل زائر.

.............................
قصة من التراث الألماني.

حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امي
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت