قراءات في السفر ..

أحمد فاروق عباس
2024 / 3 / 20

وأنا ذاهب إلي القاهرة الليلة الماضية كان معي علي الموبايل مجموعة من الكتب المتنوعة تنتظر قراءتها ..

بعضها موجود علي الموبايل من شهور ينتظر دوره ، وبعضها وضعته من أيام قليلة ...
ومن الكتب الموجودة من فترة كتب في الاقتصاد وفي السياسة وفي التاريخ وفي الأدب ..

ومن الكتب التي وضعتها على الموبايل من أيام قليلة بعض روايات نجيب محفوظ ..

وشهر رمضان فرصة سنوية لقراءة نجيب محفوظ ، فالقاهرة القديمة وحاراتها وازقتها وحواديتها تتناسب مع شهر رمضان وأجواءه ..

ومن سنتين او ثلاث قرأت في رمضان - أو أعدت قراءة - رواية خان الخليلي ..

واليوم كنت علي موعد مع رواية حديث الصباح والمساء ..
وهي رواية جميلة - ككل روايات نجيب محفوظ - متوسطة الحجم ( ٢٢٢ صفحة من القطع المتوسط في طبعة مكتبة مصر ) .

وحديث الصباح والمساء مكتوبة بنفس أسلوب رواية المرايا ، وهو أسلوب أو طريقة في كتابة الرواية تفرد بها نجيب محفوظ ، فلا يأتي السرد متتابعا كما جرت العادة ، ولكن يحمل كل فصل إسم شخصية معينة يتناولها محفوظ بكافة أبعادها وعلاقتها مع باقي أبطال الرواية ، وكيف كان تأثرها بحوادث زمنها السياسية والاجتماعية والاقتصادية ..

وقد كتب نجيب محفوظ بهذه الطريقة روايات المرايا وحديث الصباح والمساء ، ويوم قتل الزعيم ..

ولكن تظل المرايا اعظمهم في رأيي ، وهي أحب روايات نجيب محفوظ إلي قلبي ، وقد قرأتها - أو قرأت فصولا منها - مالا يقل عن خمس أو ست مرات ..

وفي حديث الصباح والمساء يستمر نجيب محفوظ في عرضه لدقائق الحياة في القاهرة في القرن العشرين ، وتفاعل أهلها مع الحوادث ، وتاثرهم بمجريات الحياة صعودا وهبوطا ، وهي ناحية تفرد بها نجيب محفوظ وفاق فيها جميع أقرانه ..

وحديث الصباح والمساء تم انتاجها كمسلسل ، ولم أشاهد المسلسل ولكن اعجبت بالرواية ..

ومع حديث الصباح والمساء كان معي مجموعة مقالات لأحمد بهاء الدين ..

وأحمد بهاء الدين في نظري من اهم الكتاب المصريين في القرن العشرين ، وقد قرأت له متأخرا بعض الشئ ، فقد كنت مفتونا لفترة بمحمد حسنين هيكل ، ولكن بمرور الوقت تراكمت لدي فجوات غير مفهومة في مسيرة هيكل وكتاباته ، ووجدت في أحمد بهاء الدين كاتبا شجاعا ومثقفا وعاقلا ، وذو نبرة هادئة وقوية في نفس الوقت ..

كان معي علي الموبايل مجموعة مقالات كتبها أحمد بهاء الدين خلال الفترة من الخمسينات وحتي بداية الثمانينات ، وقد كتبها لمجلات متنوعة ، منها مجلة الهلال المصرية ومجلة العربي الكويتية وغيرهما ..

وقد جمعتها من بعض المواقع علي الانترنت - تحديدا موقع الشارخ للمجلات العربية ، وبه أغلب المجلات العربية في المائة وخمسين سنة الماضية - ووضعتها في ملف pdf ..

وفي كتابات بهاء يبرز المثقف المصري الوطني كأنصع ما يكون ..
وإذا كان لي أن اقترح على أحد كاتبا معينا فلن أجد افضل من أحمد بهاء الدين .. صوتا رزينا وقلما وطنيا وعقلا ناضجا ..

والوطنية عند بهاء ليست الوطنية الضيقة أو المتعصبة ، بل الوطنية المنفتحة على العالم والعصر ..

بالإضافة إلى أن أحمد بهاء الدين كان من أكبر المؤمنين بالقومية العربية ، وله في قضية فلسطين آراء ممتازة ، تحتاج من الجيل العربي الحالي أن يقرأها بتمعن واستيعاب ..

ومن عينة المقالات التي حواها الملف :

- العناصر الناقصة في القوة العربية ..
- المثقفون والسلطة في البلاد العربية ..
- الوحدة عندنا وعندهم ..
- دفاع عن بعض القيم القديمة ..
- رؤية من لندن .. حضارة الغرب بين السماحة والإباحة ..
- الشخصية الأمريكية ..
- مسلمون لا دراويش ..
- عندما يكتب الكاتب في غير اختصاصه ..
- لغز ماوتسي تونج .. أم لغز الصين ..
- ملكة إنجلترا تزور الخليج ..
وغير ذلك من مقالات ...

ومع نجيب محفوظ وأحمد بهاء الدين كانت صحبتي في سفرية هذا الاسبوع .. وكانت صحبة جميلة ومفيدة ..

حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امي
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت