الجسر المعَلّق

عايد سعيد السراج
2024 / 2 / 12

أنا الجسر المعلّق

أنا الحزن الفراتي

الذي قد شابه الندم

أنا الألم

يـُؤلمني حليب الصدر

وأحزاني تلاحقنيْ

صغاري اليوم قد فُطموا

ومـَلّوْنـِيْ

كلّ أحزاني , وأشجاني , نحيباً وعويلْ

فصحتُ بالفرات يا فرات ْ

يا سيد الندمْ

يا سيد الحنين والألمْ

لماذا تقتلنا،

ونحن نريد منك الماءْ

وأسماء من رحلوا

ومن ضلوا الطريق إليك

قل لنا ؛ أين ذهبتَ بالسُمّار ؟

أين ذهبتَ بالأخيار؛ من بلدي ؟

يافراتْ

لماذا عروق الأهل خاوية ؟

ودماءهم من ماءْ

لماذا صيحة الصغار لم تعد مدوية ْ؟

على - جيلانك السمحاءْ - (2 )

إذاً - أعطني - ولو- قطرة ً من ماء ْ

لأعود أرسم بالمائي ّ

لون العشب , والنيتول , والبردي ْ

والصفصاف , والغرب العتيق ,والطرفاء ,

نعم همج هم الأعداء ْ

ويكرهون لونك النيلي يا فرات ْ

ويكرهون الحبر والدواة والقلم ْ

ويحقدون على المرسم والرسام ومن رسم ْ

يافرات ْ

يا مورق الأشجار والأزهارْ

ومانح الحياة…. للأنعام والبشرْ

يا سيد المُطْـلَـقَـاتْ ,

يا فرات ْ

على ضفتيك ستزهر الحياة ْ

ويبدأ العشاق بالغناءْ

فالذي يكره الفرات ْ

لا وجود له مع الحياة ْ

-1- الجسر المعلق في مدينة دير الزور
يعتبر روح المدينة, دمره أعداء الحياة ,
-2- الجيلان – هي ضفاف النهر .

حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت
حوار مع الكاتبة التونسية د. امال قرامي حول ما تعانيه النساء من جراء الحرب والابادة اليومية في غزة، اجرت ا