نص (معايدة رأس السنة)

عبدالرؤوف بطيخ
2023 / 12 / 31

(1)
الجنون
هوالفرح وحده الأكثر حيوية
وراء معنى الأشياء والناس
هوحاضرًا دائمًا ايها العالم
تغمر العالم بغباؤك اللزج
أيها الاشمئزاز
أنا شاعر أثق في نوايا الطبيعة
أنت هو الذى لم يتغير أبدًا
مدفونًا أنت هنا
تحت طبقات اليأس البشري
تنفجر بقوة العواصف المنتشىة
أمام خطواتنا المترددة
سأتصل بك بصوت كئيب وبدون إهانة.
(2)
بصوت جميع الرجال في الرحلة اللانهائية
من الألم والندم
دون رجوع إلى الوراء
حيث تمور حزمة من الكراهية
وجهك البغيض
أدعو الاشمئزاز لمساعدتي
لمقاومة عشاقك القذرين
ملئ الحشد الهجين والمتردد
أسمي الغاضب الغادر
نصف ما جمعته أعيننا
في زنزانة الحب والشمس
حيث الشذوذ الوحشي
يخفي نصف السماء النتنة.
(3)
مثل النور
ستظهر الإجابة في كلام كل واحد
على جانب كراهيتهم التي لا تُقهر
الأنسان كما أراه ينمو من نخيل
مضطرب ترسبه العمر
مثل الجرس أقوى منك
أكثر استبدادًا
ثروته اليومية ,النوم ,العقل
غارق في الغياب
لا يزال صدى الوجود فيه
يرى الحب والفقر وجوعًا مزيفًا
ينضج الوجه البارد
يسخر منه فراغ الصوت الموازي.
(4)
الأنسان وصل في هذيانه للكذبة الأسمى
مازال يكرس نفسه للكذب على نفسه
قوته والشك
يسقط في الوحل
يعجز عن مواجهة العاطفة
الإنسان ينخفض مثل الماء
طائر يغني بعنف
أسفل منه آلام شديدة
وذكريات عظيمة
فى الجانب الاخر
الكثير من الآخرين
لم يعرفوا كيف يموتون.
(5)
الأنسان يمسك فى آمال الكاردينال
فى كل حيوان
يكشف عن صرخة الطفل
والفكر مثل الحب
بعد ساعة الموتى
الشاعر يتكئ على الكلمة
الأسطورة
فم الرغبة فاغرا عن اخره
المقابر اللانهائية
والمستقبل
جبين عريض لأوليجارشى تائة فى الأرقام
المرارة
والإرهاق
توجسا من شروق شمس الفقراء.
-(كفرالدوار31ديسمبر-كانون اول2023)

حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امي
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت