حرب فلسطين 1947 - 1948 الرواية الاسرائيلية الرسمية

مهند طلال الاخرس
2023 / 12 / 28

حرب فلسطين 1947 - 1948 [الرواية الاسرائيلية الرسمية] كتاب مترجم عن العبرية على يد احمد خليفة وهو مجلد مرجعي ضخم يقع على متن 775 صفحة من القطع الكبير وهو من اصدارات مؤسسة الدراسات الفلسطينية في لبنان سنة 1984.

هذا المجلد هو تسجيل للرواية الاسرائيلية لحرب فلسطين 1947 - 1948 وهو مترجم عن مصدرين باللغة العبرية.

هذا العمل الهام يتألف من جزئين:
يضم الجزء الأول "تاريخ الهاغاناه" الذي نشر في تل أبيب سنة 1972، ويغطي الفترة من صدور قرار الأمم المتحدة بتقسيم فلسطين في 29 تشرين الثاني/نوفمبر 1947 حتى نهاية الانتداب البريطاني في 15 أيار/مايو 1948.

ويضم الجزء الثاني ترجمة كاملة لـ "تاريخ حرب الاستقلال" الذي صدر عن فرع التاريخ في الأركان العامة للجيش الإسرائيلي سنة 1970، ويغطي الفترة من 15 أيار/مايو 1948 حتى اتفاقيات الهدنة في سنة 1949.

ولان هذا الكتاب الضخم يمثل الرواية الاسرائيلية الرسمية ولانه مترجم عن العبرية وكُتب باقلام واياد اشخاص ومؤسسات صهيونية متخصصة وجب التنويه على حجم المغالطات والافتراءات والكذب والتزوير للحقائق الواردة فيه، علاوة على حجم التشويه الممنهج لنضال الشعب الفلسطيني وتاريخه الوطني والنضالي الناصع.

ورغم هذا التزوير والتشويه الوارد بين دفتي هذا المجلد الا انها تكتسب اهمية لا باس بها؛ كونها تترجم لاول مرة للغة العربية ويتاح الاطلاع عليها وتنقيحها ودراستها وتفنيدها والرد عليها. اضافة لكونها جمعت من مصادر اسرائيلية متعددة وامكن جمعها وتقديمها للباحث والمهتم بالقضية الفلسطينية في مرجع واحد. واضافة لمجموعة الاسرار والمعلومات القيمة والغير معروفة او متداولة بين الناس عن مجتمع المستوطنين ومؤسساته وتنظيماته السياسية والعسكرية وارتباطاته الخارجية والاساليب التي اتبعتها مؤسساته وهياكله في تحقيق مآربها.

يتضمن الكتاب مقدمة وعشرون فصلا، يتحدث فيه المؤلفون عن حرب 1948، والأوضاع الأمنية والسياسية الداخلية لليهود، من وجهة نظر الكيان الصهيوني طبعا، من التشكيلات العسكرية الموجودة، والقدرات المتاحة، والتنظيمات الموجودة.

هذا الكتاب المرجعي الضخم يصف حالة الكيان الصهيوني قبيل الحرب، وكذلك الأوضاع في بداية الحرب وتطورها والقدرات المتاحة للكيان خلال الحرب حالة المعارك على الجبهات المختلفة ، وتقدم حالة ويشرح بشكل دقيق ، خطة حرب ما بعد الهدنة، و التخطيط والتنفيذ للحرب. يمثل الكتاب معرفة شاملة لحرب 1948، من وجهة نظر الكيان الصهيوني، وماهي نقاط القوة والدروس المستفادة من الحرب والتحول الداخلي والدولي تجاه الكيان الصهيوني وداخله..

عند تصفح فهرس هذا الكتاب نجده زاخرا وجامعا لكل العناوين والمصطلحات اليهودية التي كانت شاهدا او عاملا مؤثرا في حدوث النكبة؛ فنجده مثلا يتحدث عن: تاريخ حرب الاستقلال الاسرائيلية، والعصابات والتظيمات الاسرائيلية مثل ليحي، اضافة لحديثه عن سلاح الجو الاسرائيلي والصناعة العسكرية في اسرائيل والايتسل ولواء الكسندروني ولواء غولاني وسلاح المدرعات الاسرائيلي وسلاح البحرية الاسرائيلي والمؤسسات السياسية والعسكرية الصهيونية والتنظيمات السياسية والعسكرية الصهيونية والمصطلحات السياسية والعسكرية الصهيونية، اضافة لتناوله معظم معارك حرب 1948 في مختلف المدن والقرى وعلى مختلف الجبهات وما تبعها من مخاسر عربية واعلان الهدن مع البلاد العربية اضافة لتناول معظم العمليات الخاصة التي خاضتها العصابات الصهيونية والخطط الخاصة والمتعلقة بالتسليح والحصار وعمليات الهجوم على القرى والمدن العربية وعمليات التهجير والتطهير ...

هذا عداك عن تناوله الحركة القومية العربية [حزب النجادة، حزب الفتوة]، وتناوله الييشوف وتطرقه لملكية اليهود للاراضي، وحديثه عن الاقتصاد اليهودي والاستيطان اليهودي والهاغاناه وحاييم سالفين وصفقات السلاح في اسرائي ونظام شراء السلاح الاسرائيلي واذاعة صوت اسرائيل (كول اسرائيل)، والحديث عن شرطة المستعمرات العبرية والبلماح والمستعربون وبن غوريون وجيش الانقاذ
والخطة دالت.

هذا الكتاب يكتسب اهميته الخاصة كونه يمثل الرواية الاسرائيلية الصهيونية لحرب 1948، وهذا الكتاب من المفيد تواجده على رفوف مكتباتنا العربية بجانب كثير من الكتب والمصادر والمراجع [المنصفة والموضوعية وتنتصر للحقيقة] والتي تتناول حرب 1948 بتفاصيلها واحداثها ووقائعها وتداعياتها، وتنتصر للحقيقة لا غير.

وهذا الكتاب تبرز حقيقته الصرفة حين مواجهته بعديد الكتب والدراسات والمصادر والمراجع التي تنتصر للحقيقة وتعبر كثيرا عن واقع النكبة بشكل اكثر مصداقية وموضوعية، ومن الجميل ذكره ان بعض هذه المصادر والمراجع اسرائيلية لكنها مناهضة للصهيونية واكاذيبها مثل: مولد مشكلة اللاجئين الفلسطينيين لبيني موريس جزأين، والتطهير العرقي في فلسطين لايلان بابيه، وحرب فلسطين.. إعادة كتابة تاريخ 1948للمؤلفان: إيوجين روجان، آفي شلايم.

واما من الكتب والمراجع الفلسطينية والعربية الهامة في توثيق وتثبيت الرواية الفلسطينية للنكبة وتفنيد الرواية الصهيونية الواردة في هذا الكتاب الذي نحن في صدده [حرب فلسطين 1947 - 1948 [الرواية الاسرائيلية الرسمية] فهي عديدة ومتعددة، ونجد لزاما علينا في هذا الصدد ايراد بعض اهم الكتب والمصادر التي تخدم الرواية الفلسطينية وتضحد وترد وتفند الكثير من روايات وصفحات هذا الكتاب مثل: النكبة والفردوس المفقود لعارف العارف ويقع على ستة اجزاء ، وموسوعة مصطفى مراد الدباغ بلادنا فلسطين 11 جزء، وكتاب كارثة فلسطين لعبدالله التل، وكتاب العروش والجيوش ويقع على جزئين لمحمد حسنين هيكل بالاضافة الى كتابه المفاوضات السرية بين العرب واسرائيل باجزاءه الثلاث، وكتاب حرب 1948 ونكبتها تحرير [مجموعة مؤلفين21] احمد زكريا محمد فرج، كتاب حرب فلسطين 1948: رؤية مصرية ابراهيم شكيب، وثائق حرب فلسطين 1948وهذا الكتاب من تأليف رفعت سيد أحمد، المجاهدون العرب الليبيون في فلسطين للمؤلف : أبو سيف بو زيد الجبو وكتاب صراع الفدائيين [الفدائيون العرب في حرب فلسطين 1948 لمحمد حسن عريبي،الكتاب: فلسطين: 1948 التغييب للكاتب: الياس صنبر، مذكرات رفاق عبد القادر الحسيني[* مذكرات قاسم الريماوي: مخطوط حياة عبد القادر الحسيني ١٩٥٠: *مذكرات إميل الغوري ...فلسطين الأم وابنها البار عبدالقادر الحسيني ...عبد القادر الحسيني ١٩٩٨١٩٤٨ ... " إما نحن أو هم" ...الجزء الأول من مسلسل التقصير والخيانة: " اغتيال عبد القادر الحسيني"]، وكتاب نكبة وبقاء لعادل مناع، وكتاب مذكرات بهجت ابو غربية جزأين [في خضم النضال العربي الفلسطيني]، بالاضافة الى عديد الكتب والمراجع والسير الذاتية التي تروي احداث النكبة وترد وتفند ادعاءات الصهيونية الواردة في الكتاب اعلاه، وان ذكرنا لما تقدم من كتب ومراجع تخدم الرواية الفلسطينية ماهو إلا فيض من غيض ، وما هو الا ذكر لما تحتويه مكتبتنا الخاصة وقدر لنا قراءتها والاطلاع على محتوياتها ووجدنا فيها الاهمية الضرورية بذكرها والاستشهاد بها والتي تخدم الفكرة الاساسية المتمثلة بالاطلاع ومعرفة احداث النكبة باقلام موضوعية ومتخصصة او شاهدة عيان على الحدث او مشاركة فيه، بالاضافة الى ان هذه الكتب والمراجع لا سبيل ولا مفر إلاّ بالاطلاع عليها لتفنيد ومواجهة الرواية الاسرائيلية التي تحتويها دفة هذا الكتاب الذي نحن بصدد مراجعته ومواجهة وتفنيد ماورد فيه من ادعاءات وكذب وتزوير للحقائق[حرب فلسطين 1947 - 1948 الرواية الاسرائيلية الرسمية].

واخيرا وليس آخرا تبقى فلسطين وقضيتها اصل الحكاية وكل الرواية حتى لو اجتمعت كل اقلام الارض على قول غير ذلك، فنحن ملح الارض وبارودها، والحقيقة الباقية على مدى الزمن، شاء من شاء وابى من ابى.

حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امي
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت