مسرحية (تاء التأنيث ليست ساكنة)

سمرقند الجابري
2023 / 11 / 22

شهدت خشبة مسرح الرشيد في بغداد – الصالحية عصر يوم السبت الموافق 18 من نوفمبر 2023 عرضا مسرحيا كريوغرافيا بعنوان (تاء التأنيث ليست ساكنة).
كلمة المخرجة (مروة ممدوح الأطرش)
-" ربما لا أدعوك الى ثورة عارمة، ولكني أدعوك الى التفكير. يكفيني ان تفكر فقط في الواقع المرير الذي نعيشه تحت سلطة ظالمة سلطة المجتمع، انا احلم بعالم حيث أجد فيه الحب والسلام،
في وسط الظلام. ابحث عن الطريق الذي قد يبدو طويلاً، لكني يجب أن أسير به حتى يتوقف تعنيفنا".
(كلمة الدكتور أحمد حسن موسى-المشرف العام)
-" هي المرأة تحاصرنا بالمحبة بكل صفاتها...ام واخت وصديقة وحبيبة، هي ابنتنا التي نلبي رغباتها...هي إبنة سوريا، جاءت وجمعت بنات العراق، ليقولوا ويحدثونا عن امنياتهن وأحلامهن،
تعالوا نستقبلهن بمحبة".
على مدى نصف ساعة، قدمت مجموعة من ست فتيات وشاب عرضا مميزا، تمركز حول محور حقوق المرأة ومعاناتها في مجتمع شرقي، بين زواج القاصرات والتحرش ومصادرة حقوقهن الإنسانية في الدراسة والعمل والزواج.
لم يكن هناك ديكور واضح للعرض فلقد منح المخرج للممثلين فقط فضاء واسع، لعبت الإضاءة الليزرية الحمراء والبيضاء لعبتها وكذلك الموسيقى، بدأت المسرحية بعرض لقطات مصورة على شاشة من قماش توسطت المسرح تظهر فيها بالتعاقب وجوه الفتيات الست عن قرب بلا حركة، تتعاقب الوجوه لدقيقتين بلقطات ذات لون ابيض وأسود، تصاحبها عبارات بصوت أحدى الفتيات، لتظهر مشاعرها الحزينة إزاء ما تتعرض له نفسيا في مجتمع ضاغط، فتسقط الشاشة ومن ثم يدخلن خمس فتيات بملابس سوداء للوقوف بشكل دائرة يتوسطهن شاب يربطهن اليه بسلاسل حديدية من خصورهن، كل فتاة تتحدث عن مأساتها لدقيقتين وتشاركها الفتيات الانتفاضة والأنين وحين تتحدث واحدة تقوم الاخريات بحركات ايمائية على ارض المسرح تدل على انهن يكتبن كل ذلك تنتهي بشدها من السلسلة التي تدل على عائديتها لذلك الرجل.
وبعد منتصف المسرحية التي اعتمدت حركة الجسد وحوار مباشر بلا تكلف او إضافات شعرية، تدخل الفتاة السادسة بملابسها الحمراء بحركات قوية تدل على الثورة والانتفاضة حول كل الأفكار المتخلفة التي تقيد المرأة لتبث الحياة في الفتيات الخمس ليكونن ستة في وجه كل شيء.
في النهاية يصبح الشاب والفتيات الست وحدة واحدة تتناغم وتتحرك في المسرح مثل طيور في سماء حرة وقد غيرن ثيابهن الى اللون الأحمر.
(الممثلون)
مرتضى نومي
مها الأطرش
مروة الاطرش
مروة أثير
نعمت الفتلاوي
غفران فارس
أشرقت غانم حميد

(ورشة الكتابة)
مروة الأطرش / لبوة عرب / حسين بريسم
الاشراف الفني (مصطفى الطويل)
الكريوغراف (د. مها ممدوح الأطرش)
تصميم وتنفيذ الأزياء (آلاء عادل)
منفذ الصوت (علي عادل شمابث)
تصوير فوتوغرافي (نور قصير)

حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امي
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت