قصائد مقاتلة (9) لا تسامح

عبد المجيد السخيري
2023 / 11 / 14

كانت فلسطين وستظل حُرّة بدماء أبناءها وبناتها، نساء ورجالا، أطفالا وشيوخا ورضعا. وحُرّة أيضا بكلمات أدباءها، أصوات فنانيها وأقلام مفكريها، داخل الوطن المحتل، وفي المخيمات والشتات والمنافي. فالمقاومة، بالسلاح والكلمة والصدر العاري، هي فعل حرّ وفعل حرية. لذلك فلسطين خالدة في ذاكرة الشعوب لأنها رمز الحق، ومُخلّدة في انتاجاتها الرمزية لأنها منبع لأروع صور النضال من أجل الحرية والانتصار للحق.

إلى الشهداء، وإلى نساء ورجال المقاومة، وإلى أحرار وشرفاء العالم.
لا تسامح

للشاعرة الفلسطينية هيام مصطفى قبلان (1956-....)

مهداة: لكلّ طفل بلا مأوى، لبيت يهدم وأرض تصادر

لا تسامح لا تسامح
كلّ ما في الكون يركع
عند كعبك كي تصالح
كلّ غصن كلّ عطر
كلّ نسر كلّ سارح
كلّ نبع كلّ نهر
صوتك القدسيّ جامح
أيّ عذر أيّ بوح
أيّ بيت من بيوت الشّعر جارح
لا تسامح فالرصاص اليوم صالح
كلّ سلم لا يردّ الحلم
للأطفال كالح
لا تسامح كلّ من شارك
في تقديم طفل للمذابح
أنت للصلب كعيسى
والذي حضر القدّاس
لن يعلم الاّ لغة
تهوى المسارح ..
( جبل الكرمل)

حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت
حوار مع الكاتبة التونسية د. امال قرامي حول ما تعانيه النساء من جراء الحرب والابادة اليومية في غزة، اجرت ا