فلسطين في سويداء قلبي

كامل عباس
2023 / 11 / 10


قلبي معكم و سلامي لكم يا أهل الأرض المحتلة
يا منزرعين بمنازلكم قلبي معكم و سلامي لكم
لا أبالغ اذا قلت : ان شباب جيلي كلهم و أنا منهم نشأنا و ترعرعنا على حب فلسطين .
بالنسبة لي ساهمت في كتابة الخط الاستراتيجي لرابطة العمل الشيوعي وفيه موضوعة مركزية اسمها القضية الفلسطينية, و قد اشتركت في توزيعه وكنت آنذاك "محترفا ثوريا" في حماه كطالب سنة اولى في معهد المواصلات السلكي واللاسلكي مع انني كنت آنذاك خريج جامعة دمشق (كلية العلوم) من عام 1970 و كل البيوت التي استأجرتها "في هويتي المزورة" كطالب سنة أولى انطلت عليهم الحيلة
اذكر في حواري داخل المحافظة مع من قبل استلام الخط قول احدهم :
• من يتابع شباب رابطة العمل الشيوعي سيقول بأنهم مهتمون بفلسطين أكثر من سوريا .
• هذا صحيح فنحن نسمي فلسطين القضية المركزية و نطالب من اجل تحريرها بإسقاط احدى دول الطوق
لقد اشتركت مع بعض رفاقي في دورة تدريبية على السلاح التابع آنذاك الى الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين عام 1970في بستان كاظم الخليل و دورة ممارسة انتقلنا فيها الى قاعدة للجبهة في قرية عيناتا ثاني والدورتان تحت اشراف محمود هنطش و بسام ابو شريف و قد كانت مناوبتي على السلاح في تلّة شلعبون المقابلة للجيش اللبناني الحر الموالي للعدو الصهيوني الداعم لهم من الخلف
اما بالنسبة لغزة و وضعها الحالي هذه الأيام فانا كنت و ما زلت اقّيم حركة حماس من الفصائل المتطرفة و قد أشرت الى ذلك بمقال عنوانه : حماس ترشق اسرائيل بحذائها . و كنت اقصد السخرية من عمل منتصر الزيدي الذي قذف جورج بوش في العراق بحذائه فالجهتان لايهمهما توازن القوى عى الأرض و مازلت اذكر رّد بوش بين الفردتين- هذه هي الديمقراطية - كما لم يغب عن عيني الشيخ احمد ياسين مؤسس الحركة و قد كنت و ما زلت ارى فيه مجاهدا مثله مثل الشيخ صالح العلي عندنا.
انني استنكر هنا دور الرؤساء العرب وهم يتفرجون على قتل الفلسطينيين واخص بالذكر ولي العهد السعودي محمد بن سلمان فهو شاطر في نشر عظام أستاذي ومعلمي جمال خاشقجي ولكنه يجبن هذه الأيام ولا يطلق رصاصة لنصرة حماس وهنا اتذكر الراحل الكبير الملك فهد ودوره في حرب تشرين- وفي الليلة الظلماء يُفتقد البدر.
رحم الله الشيخ احمد ياسين و الشيخ صالح العلي و كل شهداء غزة في فلسطين وكل الشهداء في العالم قاطبة

حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امي
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت