قصائد مقاتلة (5) أناديكم... أشد على أياديكم!!

عبد المجيد السخيري
2023 / 11 / 10

ستظل فلسطين المحتلة مصدر إلهام للشعراء لا ينضب إلى أجل التحرير واستعادة الأرض المغتصبة، ودحر العدو الصهيوني إلى غير رجعة. ستظل، وكما كانت منذ الأيام الأولى لاحتلال الأرض وتشريد أهلها وطردهم خارج حدود الوطن، منبع أروع صور البلاغة العربية في تصوير التراجيديا الفلسطينية، بمواجعها وملاحمها، رثاء وتحريضا.
نستعيد هنا بعضا من قصائد أبرز شعراء العربية، ومن بينهم شعراء الأرض المحتلة وأصواتها الحرة، ضمن قائمة القصائد المقاتلة التي خلّفها القرن الماضي في مقاومة القمع والاضطهاد والإبادة، مستحضرين بالمناسبة حاجة المقاومة الفلسطينية اليوم لكل أشكال الدعم المعنوي، مثلما هي حاجة الشعوب المناصرة للحرية، أو المناضلة من أجل استقلال أوطانها، ماسّة لمن يرفع من روحها المعنوية ويذكي روح المقاومة لديها بالكلمة القوية والصور المعبرة، في مواجهة ثقافة الهزيمة والتطبيع وحملات التيئيس.

(مهداة إلى: روح شهداء المقاومة الفلسطينية واللبنانية، ومقاتلي ومقاتلات كتائب المقاومة)

قصيدة: أناديكم... أشد على أياديكم!!
للشاعر الفلسطيني توفيق زياد(1929-1994)
أناديكم .. أشد على أياديكم
أناديكم
أشد على أياديكم..
أبوس الأرض تحت نعالكم
وأقول: أفديكم
وأهديكم ضيا عيني
ودفء القلب أعطيكم
فمأساتي التي أحيا
نصيبي من مآسيكم.
أناديكم
أشد على أياديكم..
أنا ما هنت في وطني ولا صغرت أكتافي
وقفت بوجه ظلامي
يتيما، عاريا، حافي
حملت دمي على كفي
وما نكست أعلامي
وصنت العشب فوق قبور أسلافي
أناديكم... أشد على أياديكم!!

حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت
حوار مع الكاتبة التونسية د. امال قرامي حول ما تعانيه النساء من جراء الحرب والابادة اليومية في غزة، اجرت ا