مثلا

حميد حران السعيدي
2023 / 11 / 7

مثلا مثلا الله لایگولها ..
إحنه العرب فهمناها صح وعرفنا أمريكا وربيبتها متفقين على موعد لإيقاف الحرب وهذا ماصرح به بايدن .. نگدر مثلا الله لايگولها نقدم او نأخر هذا الموعد يوم ليوره .. نگدرالله لايگولها نقدمه يوم ليگدام .
مثلا مثلا الله لايگولها
نگدر نستغل حاجة العالم للنفط خاصة وروسيا اكبر مصدر بالعالم في حصار وأيران ثاني مصدر في اوبك أيضا في حصار واوربا دخلت موسم البرد والحاجه للوقود تتضاعف ونضغط عليهم بشيء من الشعور بالبرد مقابل القصف الهمجي الكارثي الذي يتعرض له أخوة لنا تجمعنا معهم اللغه على الأقل .
مثلا مثلا الله لايگولها
نگدر إحنه المسلمين نتخلى عن الخطب الناريه الجوفاء وتهديدهم باليوم الموعود ونراويهم يوم أگشر بالدنيا قبل الآخره ؟ خاصة ومن يتعرضون للموت الجماعي هم اخوة لنا في الدين ومن أركان الدين الجهاد في سبيل الله .
مثلا مثلا الله لايگولها
نگدر إحنه العرب والمسلمين وبالتضامن مع غيرنا في دول العالم ننسق جهودنا بتعبئة الناس في تظاهرات مليونيه تهز الشوارع في كبريات المدن في العالم ترفع شعار كفى قتلا .. في واشنطن خرج أكثر من مئة ألف متظاهر يطالبون بايقاف نزيف الدم ولم تشهد القاهره أكبر مدن العرب ولا طهران اكبر عواصم المسلمين ولا اسطمبول اكبر مدن المسلمين مثل هذه التظاهره .
مثلا مثلا الله لايگولها
نگدر إحنه أصحاب القرار في بلاد العرب والمسلمين نبطل الكذب والتدليس ونصارح شعوبنا بأننا لسنا معنيين بما يجري ونترك فلسطين لأهلها ولاندعي بأننا أصحاب قضيه ونحن لانحرك ساكنا ؟
لا اعتقد إن ثمة وضع إنساني أدعى للغيض أكثر مما يجري في غزه ومادمنا على تل الفرجه فليس من حقنا أن نقول (فلسطين قضيتنا المركزيه) وليس من حقنا ان نقول لدينا جيوش للقدس أول القبلتين وثالث الحرمين لأن أشجع من أنجبتهم أرض فلسطين حققوا مالم تحققه كل جيوش العرب في 1948وفي 1967 وفي 1973 وكان عقاب الكيان الصهيوني قتل 10000 اكثر من نصفهم من الأطفال والنساء بمباركة أمريكا والغرب الاوربي ودعمهم ومدهم بالسلاح وارسال الأساطيل ولم نستطع إرسال دواء وغذاء لشعب يتعرض لأكبر كارثه إنسانيه .. لن نطالبكم ياحكام العرب والمسلمين بموقف كموقف بوليفيا او موقف جنوب أفريقيا .. المهم أن يحفظكم الله لنا حكاما أفذاذ تعرفون كيف ترضون أسيادكم وتحتقرون شعوبكم .
والسسسسسسسسسلام

حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امي
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت