ابو الهلاهل

حميد حران السعيدي
2023 / 11 / 5

قيل إن خصومه (دبرها الشيطان) بين قبيلتين وتطورت حتى تحولت الى حرب ضروس عندما كانت الحروب بالسيوف والرماح .
احد رؤساء القبيلتين وقف خلف (القطعات) وطلب من مجموعة من نساء القبيله مرافقته الى ساحة (ماوراء المعركه) وحين حمي الوطيس سقط العديد من أبناء القبيلتين وكان الشيخ يستقبل قتلى قبيلته ويسأل حامل الجنازه (منه هذا) فإن كان من المتقدمين بالسن قال .. (عفيه اخوي بيضت وجهي الله يبيض وجهك) وإن كان من الشباب يقول (حي الله اولدي عريس أن شاءالله نومست عمك) وفي كلتا الحالتين يأمر النساء اللائي رافقنه (بنات كحيلان هلهلن وزيدن من الهلاهل ) وحين اقبل أحدهم حاملا جنازة شاب سأله الشيخ كالمعتاد فأجابه (هذا ابنك شيخنا) عندها جثى على ركبتيه وانهمرت دموعه وصاح بأعلى صوته (يابويه ياوليدي ولك شسويت بيه إنكسر ظهري مو گتلك لاتروح شوداك).
الكثير من رجال الدين يدعون لمجاهدة دولة أسرائيل وعليهم أن يثبتوا مصداقيتهم بالدفع بأبنائهم وأصهارهم وأقرب الناس لهم بروابط القربى الى ساحة المعركه .. وإلا فإنهم لايختلفون كثيرا عن (ابو الهلاهل) .

حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امي
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت