سيرة وانفتحت

كامل عباس
2023 / 11 / 4


يوم 2/11/عيد ميلادي الافتراضي كما حدده الفيس بوك لم أتذكره البارحة الا بعد سيل من رسائل الأصدقاء وهم يدعون لي بطول العمر ,وغالبية الرسائل تتمنى لي أن أعيش مائة عام لذا سأوضح هنا بعض النقاط وليس كلها لأني لا أحب الإطالة من أجل ان تُقرأ كل كلماتي.
- انا يا أعزائي بصريح العبارة ألهث وراء الموت والموت يهرب مني , لقد عشت خمس وسبعون عاما وهي تكفيني,لا أحب ان اعيش في هذا الذل وانا اجري بن عربة خضار واخرى لأشتري لعائلتي ثمن طعامها بسعر رخيص واليوم ازداد الذل بعد حرب غزة وتُنمر اسرائيل على المجتمع الدولي بطلبه من الأمين العام لهيئة الأمم المتحدة لكي يستقيل وكأنه موظف عندها ,وهي محقة فهي تتكلم نيابة عن امريكا لأنها تعتبر هيئة الأمم تابعة لوزارة خارجيتها.
- من جهة ثانية سأورد الحادثتان التاليتان ربما تساعداني على عرض وجهة نظري
أ‌- الأسبوع الماضي التقيت في الشارع بصديق لي من زمن الحلقات الماركسية وهو أكبر مني سنا وعاتبني عتابا شديدا كوني أسعى الى الشهرة ودليله سمعتي ككاتب على الفيس بوك والفيس بوك بالنسبة اليه هو دفتر المجانين.
ب‌- من بين من أرسل لي تهنئة بعيد ميلادي هو صديقي الحقيقي وليس الافتراضي-نضال قزعور , دمعت عينني عندما شاهدتها
حقيقة انا لايعجبني الفيس بوك وهو لا يختلف عن بقية وسائل التواصل الاجتماعي مثله مثل الرياضة وعلم (الماكياج" وعلم "الأبراج" في كون الجميع هي مخدرة للفقيرات والفقراء ومن اجل ان ينسوا واقعهم الاجتماعي ومن يتابعني على الفيسبوك سيجد انني نادرا ما اشارك ا الفيسبوكيين في الوفيات والولادات ومناسبات الأعراس والأفراح وانا اجد في الفيس منبر يكفيني منه ان يقرأ لي صديقي نضال مقالا او مقالين في الشهر وعل ىذكر نضال لن انساه ما حييت وكيف وقف الى جانبي في السجن في محنتي مع رفاقي ورفض مقاطعتي وكان أشطر مني بكثير في الطبخ والنفخ والجلي الذي حرمني منه طيلة وجودنا في سجن تدمر العسكري عندما تحين موعد خدمتي في القاووش .
3- أنتهز هذه المناسبة لأعتذر من الأمين العام للأمم المتحدة غوتيريش لأنني اتهمته بالجبن كونه لم يستقيل فوراهانة المجرم بوتين له بذلك الغزو الأحمق لأوكرانيا من دون الرجوع الى الهيئة , شفعت غلطته عندي موقفه من حماس في هيئة الأمم المتحدة

حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امي
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت